أين يتم إنتاج البويضات

أين يتم إنتاج البويضات ، ينمو الجنين من البويضة المخصبة المنغرسة في جدار الرحم، وتمكث هناك طوال فترة الحمل عند الأم، وهذه البويضة المخصبة تنتج من اتحاد حبوانٍ منوي واحد من الذكر مع بويضة واحدة أنثوية ، ولكن هل يتم إنتاج البويضات في الرحم نفسه، أم هناك جزء خاص في جسم الأنثى يقوم بهذه العملية.

إنتاج البويضات

يتم إنتاج البويضات في جسم  الأنثى في عضوٍ خاص بهذه العملية يطلق عليه المبيض، حيث يعمل المبيض على إنتاج بويضة واحدة شهريًا طالما أن الأنثى قد بلغت الحيض، وتستمر هذه العملية إلى أن ينقطع الطمث عن المرأة، أو تصل بعمرها إلى ما يسمى سن اليأس.

يعتبر المبيض هو الجزء المسؤول عن إنتاج البويضات في جسم المرأة، ولا يوجد مثل هذا العضو في جسم الرجل بكل تأكيد، فجسم الرجل ينتج الحيوانات المنوية من عضو خاص يسمى الخصيتين، وعندما يلتقي الحيوان المنوي مع البويضة يحدث الإخصاب لإنتاج البويضة المخصبة التي تنمو فيما بعد لتكوين الجنين.

المبيض 

يتم إنتاج البويضات في

  • المبيض هو عضو موجود في الجهاز التناسلي للأنثى ينتج بويضة كل شهر.
  • عند إطلاق البويضة تنتقل عبر قناة فالوب إلى الرحم، إذ قد تخصب بواسطة الحيوانات المنوية.
  • يوجد مبيض على كل جانب من الجسم، ويفرز المبيضان أيضًا هرمونات تلعب دورًا في الدورة الشهرية والخصوبة.
  • يتقدم المبيض عبر عدة مراحل تبدأ في فترة ما قبل الولادة وحتى انقطاع الطمث.
  • يمكن اعتبار المبايض غدد صماء بسبب الهرمونات المختلفة التي تفرزها.
  • يعتبر المبيضان من الغدد التناسلية الأنثوية، و كل مبيض أبيض اللون يقع بجانب الجدار الجانبي للرحم في منطقة حفرة المبيض.
  • أما حفرة المبيض فهي المنطقة التي يحدها الشريان الحرقفي الخارجي ، والموجودة أمام الحالب والشريان الحرقفي الداخلي، وتبلغ مساحتها حوالي 4 سم × 3 سم × 2 سم.
  • الجدير بالذكر أنَّ المبيضان محاطان بكبسولة ولهما قشرة خارجية ونخاع داخلي، وتتكون الكبسولة من نسيج ضام كثيف وتُعرف باسم الغلالة البيضاء، وعادة ما تحدث الإباضة في أحد المبيضين، حيث يطلق بويضة في كل دورة شهرية.
  • يرتبط جانب المبيض الأقرب إلى قناة فالوب به عن طريق الرباط الحوضي،  والجانب الآخر لأسفل متصل بالرحم عبر رباط المبيض، تشمل الهياكل والأنسجة الأخرى للمبيضين نقير.
    والآن بعد أن عرفنا انه يتم انتاج البويضات في المبيض، و تعمقنا أكثر في عملية إنتاجها، ومما يتركب هذا الجزء المهم، سنتطرق الآن إلى معلومات هامة جدًا عن المبيض وعملية الإباضة.

معلومات عامة عن إنتاج البويضات

التغير في الحجم

يتغير حجم المبايض خلال التقدم في العمر، حيث يحتوى مبيض الأنثى بيولوجيًا على ملايين من البويضات غير الناضجة عند الولادة، وبمرور الوقت؛ يتناقص عدد هذه البويضات، حيث تنضج بعض البويضات وتطلق في أنابيب الرحم، وتموت أخرى قبل أن تنضج، وهذا بدوره يغيِّر حجم المبايض مع التقدم في العمر.

إنتاج البويضات بالتتالي

تنضج البويضات البشرية عادة ويتم إطلاقها واحدة تلو الأخرى، إذ تطلق بويضة واحدة أثناء التبويض، وإذا خصبت هذه البويضة عن طريق الحيوانات المنوية؛ فإن كرة الخلايا الناتجة ستدمج نفسها في جدار الرحم وتبدأ في التطور إلى جنين.

المبايض غير متصلة بالرحم 

لا يتم توصيل المبايض مباشرة بأنبوب الرحم، حيث توجد نتوءات تشبه الأصابع تسمى fimbriae في نهايات أنابيب الرحم بالقرب من المبيضين على كل جانب، وتسمى أطول نتوءة من هذه الفيمبريا بخمل المبيض ، وهي طويلة بما يكفي لتلتصق بالفعل بالمبيض.

تكيس المبايض أشهر أمراض المبيض

تكيسات المبيض أكثر شيوعًا مما قد يعتقد البعض، إذ أنَّ حوالي 8٪ من النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث يصبن بتكيسات مبيض كبيرة تحتاج إلى العلاج، ومع ذلك؛ فإن أكياس المبيض البسيطة أكثر شيوعًا من تلك الخطيرة، حيث تصاب العديد من النساء اللواتي يعانين من الإباضة بتكيسات حميدة أو غير سرطانية.
في كثير من الأحيان، ما لم يسبب الكيس مشاكل أو ما لم تتطور عدة أكياس ، لا تدرك المرأة أنَّ لديها تكيسات اصلًا.

مصدر1
مصدر2
مصدر3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort