العناية الشخصية صحة المرأة

فوائد غسول البابونج للمهبل

تستخدم السيدات بشكل شائع غسول البابونج للمهبل لفوائده العديدة، وكذلك لعلاج العديد من الأمراض الإنسانية مثل القرح والجروح والأرق وحمى القش والالتهابات وتشنجات العضلات واضطرابات الدورة  الشهرية واضطرابات الجهاز الهضمي.

وكذلك تستخدم الزيوت الأساسية من البابونج على نطاق واسع في مستحضرات التجميل، والألم الروماتويدي والبواسير والعلاجات المختلفة.

شكل نبات البابونج المستخدم كغسول للمهبل

هو عبارة عن زهرة نبات البابونج العشبية والتي تكون فصل الصيف، ومن أهم النباتات الطبية المستخدمة على نطاق واسع والموثقة جيدًا في العالم كله، وتمت دراسته واستخدامه التاريخي والتقييمات العلمية والسريرية الحديثة لاستخدامه المحتمل في علاج الأمراض البشرية المختلفة.

أهم فوائد غسول البابونج للمهبل

أهم فوائد غسول البابونج للمهبل

كيف يستخدم غسول البابونج للمهبل؟

تم تطوير العديد من مستحضرات البابونج المختلفة، ومنها شاي البابونج العشبي و يستهلك الناس أكثر من مليون كوب يوميًا بشكله الطبيعي والتقليدي بوضعه على ماء مغلي، لما له من فوائد كثيرة و فيما يتعلق بتقييم خصائصه العلاجية والوقائية، وتسليط الضوء على النتائج الحديثة لتطويره كعامل علاجي لتعزيز صحة الإنسان .

أهم أنواع غسول البابونج للمهبل

من أهم أنواع غسول البابونج للمهبل البابونج الألماني و ( Chamomilla recutita )

. والرومان البابونج ( Chamaemelum nobile)

التي  وتحتوي أزهار البابونج المجففة على العديد من التربينويدات والفلافونويدات

تستخدم في مستحضرات التجميل، والتي تستخدم بشكل تقليدي منذ 5000 عام على الأقل

ويمكن تفسير استخدام البابونج والشعبية الدائمة للأدوية العشبية من خلال ميل الأعشاب إلى العمل ببطء في الأيض الداخلي لجسم الإنسان، وكذلك يعمل على الحد من الآثار الجانبية السامة.

توجد فئات مختلفة من المكونات النشطة بيولوجيا في البابونج ، والتي تم عزلها واستخدامها طبيًا وتجميليًا  باستخدامه مقطرًا بالبخار ومشروبًا، وهو أخضر اللون يتحول إلى اللون الأصفر عند جفافه، ويظل محتفظًا بزيوته لفترات طويلة أثناء التخزين.

أهم فوائد غسول البابونج للمهبل

من أهم المكونات الرئيسية للزيوت الأساسية المستخرجة من أزهار البابونج الألمانية

شامازولين و بيسابول ولوأزولين الأكسيد ومشتقات الأسيتيلين ويتكون بشكل أساسي من أسترات حمض الملائكة وحمض التيليك وغيرها من المركبات والفيتامينات العديدة التي لا توجد في بعض النباتات العضوية والطبيعية الأخرى.

ويتم استخراج المكونات الطبية من أزهار البابونج الجافة باستخدام الماء أو الإيثانول أو الميثانول كمذيبات للبلغم والمخاط المبطن لجدار الرحم والمهبل للبلغم وتعرف المستخلصات المماثلة باسم المستخلصات المائية والإيثانولية (الكحولية) .

أهم فوائد غسول البابونج للمهبل

أهم فوائد غسول البابونج للمهبل

 فوائد غسول البابونج للمهبل

قد استخدم كقناع للحيض ومنشط للرحم عند النساء وغسول مهبلي أيضًا لديهن، ويعمل على تخفيف الإثارة الساخنة للألم الالتهابي أو الألم العصبي الاحتقاني، وفي حالات التورم الخارجي أيضًا ، ويضاف لماء الدش المهبلي الذي يعمل على ترطيب المهبل ويعمل على تقليل وإزالة الإفرازات والبكتيريا الضارة والجراثيم المسببة لبعض الأمراض المهبلية.

وكذلك يستخدم لتصحيح الإسهال الصيفي عند الأطفال، ويستخدم أيضًا مع المسكنات لمنع تشنج المهبل ولمنع الالتهابات المرضية وترطيب الأغشية المخاطية المبطنة لجدار المهبل.

أزهار البابونج تستخدم أيضًا لتخفيف القلق والاكتئاب العام وزيت البابونج هو عنصر شائع في علاج الروائح والعناية بالشعر ومهدئ للبشرة، ويتم استخدام البابونج لعدة قرون كدواء مضاد للالتهابات، ومضادات الأكسدة، وعرق النسا وآلام الروماتيزم والبواسير والتهاب الضرع وأمراضه خارجيًا.

وتم استخدام البابونج لعلاج طفح الحفاضات، والحلمات المتشققة، الجدري المائي، والتهابات الأذن والعين، واضطرابات العيون بما في ذلك القنوات المسيلة للدموع المسدودة، التهاب الملتحمة للعين.

وكذلك يستخدم البابونج في علاج الهستيريا، الكوابيس، الأرق ومشاكل النوم، البابونج كعلاج هضمي واستخدم لعلاج الاضطرابات الهضمية المختلفة بما في ذلك انتفاخ البطن واضطرابات المعدة وزيادة إفرازات المهبل  والعدوى الفيروسية بأنواعها المختلفة.

المرجع

المصدر الأول

اترك تعليق