البشرة الجافة للنساءالعناية بالبشرة

العناية بالبشرة الجافة والحساسة… نصائح ومواد للعناية بالبشرة الجافةو الحساسة

إنّ البشرة الجافة والحساسة تمثّل تحدّيًا مزدوجًا، لأنّ مشاكلهما كثيرة ومزعجة، وتشمل هذه المشاكل الاحمرار، والحكّة، والوخز، والشّدّ، وشعور غير مريح، ويتّفق أطبّاء الجلديّة على أنّ البشرة تصبح أكثر جفافًا مع تقدّم العمر، وخلال فصل الشّتاء.

لا يُعاني من مشاكل البشرة الجافة والحساسة عدد قليل من النّاس، فبحسب إحصاءات الأكاديميّة الأمريكيّة للأمراض الجلديّة، فإنّ أعراض هذا النّوع من البشرة يُعاني منها 56% من النّاس، وتزداد آثارها مع تقدّم العمر. تُصبح البشرة جافة لأنّها لا تستطيع الاحتفاظ بالرّطوبة، ومن أجل العناية بالبشرة الجافة والحساسة يجب اختيار المنتجات اليوميّة بعناية.

روتين يوميّ يُساعد على العناية بالبشرة الجافة والحساسة

لأنّ البشرة الجافة والحساسة بطبيعتها شديدة الحساسيّة، فإنّها بحاجة إلى عناية خاصّة، وفيما يلي خطوات يوميّة يجب اتّباعها حتى تتمّ العناية بالبشرة الجافة والحساسة بشكلٍ جيّد:

  • تنظيف الوجه صباحًا ومساءًا باستخدام منظّف يحتوي على هيبوالرجينيك، لأنّه لا يُسبّب تحسّسًا في البشرة الحسّاسة.
  • الاستحمام بالماء الدّافئ فقط، والابتعد تمامًا عن الماء السّاخن.
  • لا ينبغي غسل البشرة الجافة جدًّا بشكل متكرّر، لأنّ هذا يزيل زيوت البشرة الطّبيعية.
  • الاستحمام لمدّة لا تزيد عن 10 دقائق.
  • الابتعاد عن المقشرات ما لم تكن لطيفة، وعدم التّقشير أكثر من مرّة في الأسبوع على الأكثر.
  • تجفيف البشرة بلُطف كبير، وعدم تجفيفها بمنشفة قاشية أو خشنة، ومن الأفضل عدم تجفيفها.
  • وضع مرطّب بعد الاستحمام بثلاث دقائق، ويكون هذا المرطّب غنيًّا بزبدة الشّيا وغير كوميدوغينيك، أي أنّه لن يسدَّ المسامات، واستخدام الزّيوت في المناطق الأكثر جفافًا مثل الكعبين، والمرفقين، والزّيوت أفضل مهدّئ لمشاكل البشرة الجافة والحساسة.
  • استعمال مرطّب ليليّ كثيف وزيتيّ جدًّا.
  • الابتعد قدر الإمكان عن هواء المُكيّف، والحفاظ على محلول مرطّب خفيف لتنظيف البشرة ومنع نموّ الفطريّات أو البكتيريا.
  • حماية البشرة من التّعرّض لأشعّة الشّمس والحرارة والبرودة والرّياح، وارتداء القفّازات خلال فصل الشّتاء، واستعمال واقيات الشّمس طوال العام.
  • ارتداء الملابس المصنوعة من القطن والحرير، لأنّ الألياف الطّبيعيّة تساعد البشرة على تجنّب تبخُّر الماء منها، وبالتّالي تحافظ على رطوبتها.
  • إذا تهيّجت البشرة الجافة الحساسة، فمن الأفضل استخدام كمّادات المياه الباردة.
  • بعد غسل اليدين، من الأفضل استخدام كريم كثيف، ويُفضّل الاحتفاظ به حتّى خارج المنزل، لمحاولة المحافظة على رطوبة البشرة الجافة والحساسة قدر الإمكان.
روتين يوميّ يُساعد على العناية بالبشرة الجافة والحساسة
روتين يوميّ يُساعد على العناية بالبشرة الجافة والحساسة

من أجل العناية بالبشرة الجافة والحساسة يجب الابتعاد عن المهيّجات التّالية:

هناك مكوّنات قاسية يمكن أن تحرم البشرة الجافة والحساسة من الزّيوت الطّبيعيّة، وحتّى أنّها تُساهم في تهيُّجها، هذه المكونات القاسية هي التّالية:

العطور

جميع أنواع العطور لا تتلائم مع برنامج العناية بالبشرة الجافة والحساسة لأنّها مزعجة بالنّسبة لها جدًّا، وتشمل العطور جميع المنتجات العطريّة مثل الكريمات، والصّابون، والمرطّبات، وذلك لأنّ العطور تتسبّب في التهاب وتلف الطّبقات الدّاخليّة من البشرة، ولا تُساعد أبدًا في العناية بالبشرة الجافة والحساسة لذلك يجب اختيار جميع منتجات النّظافة الشّخصيّة الخالية من العطور تمامًا.

بيروكسيد البنزويل

يؤدّي هذا المركّب الكيميائيّ إلى تقشير البشرة وتهيُّجها، وإثارة الحكّة، إذا لامست البشرة الجافة والحساسة.

الرّتينويدات

يقول أطبّاء الجلديّة أنّ الرّتينويدات تزعج البشرة الجافة والحساسة جدًّا، وتؤدّي إلى مشاكل فيها.

كبريتات لوريث الصّوديوم

أثبت أطبّاء الجلديّة أنّ المنتجات التي تحتوي على كبريتات لوريث الصوديوم، تؤدّي إلى طفح جلديّ في البشرة الجافة والحساسة، بالإضافة إلى الحكّة في فروة الرّأس، وتوجد هذه الكبريتات في الشّامبو، والصّابون، وغسول الوجه، ومعجون الأسنان، والخيار الأفضل هو اختيار المنتجات الخالية من الكبريتات نهائيًّا.

الموادّ الكيميائيّة في واقيات الشّمس

إنّ مكوّنات واقي الشّمس مثل أفوبينزون، وأُوكْسِي بَنْزُون فعّالة جدًّا في الوقاية من الشّمس، ولكنّها يمكن أن تسبّب تهيّجًا في البشرة الجافة والحساسة، ومن الأفضل اختيار الصّيغة الفيزيائيّة المعدنيّة من واقيات الشّمس، التي تحتوي على أكسيد الزّنك المعدنيّ.

حمض السّاليسيليك

العديد من علاجات حبِّ الشّباب تشمل هذا المكوّن الشّائع، ويساعد حمض السّاليسيليك في السّيطرة على الالتهاب، لكنّه أيضًا مزعج جدًا بالنّسبة للبشرة الجافة والحساسة، وعن طريق العناية بالبشرة الجافة والحساسة عن طريق روتين مناسب ولطيف، سيتمُّ التّحكّم بها بشكل أفضل.

الكحول

تحتوي معقّمات الوجه وغسول الفم على كحول تمتلك تأثيرًا مجفّفًا كبيرًا، ويؤدّي إلى ازدياد مشاكل البشرة والجافة والحساسة، لذلك فالكحول تحرم البشرة الجافة والحساسة من رطوبتها الطّبيعيّة، والتي تُعتبر ضروريّة لمكافحة الشّيخوخة، ولذلك من أجل العناية بالبشرة الجافة والحساسة يجب اختيار منتجات خالية من الكحول.

أفضل المكوّنات من أجل العناية بالبشرة الجافة والحساسة

  • تُساعد المنتجات التي تحتوي ثنائي الميثيكون والجلسرين في الحفاظ على الماء في البشرة لفترة أطول.
  • تساعد زبدة الشّيا على حماية الزّيوت الطّبيعيّة في البشرة وبالتّالي فهي ممتازة للبشرة الحساسة والجافة.
  • الشّوفان له تأثير مهدّئ، وهو اختيار جيّد لمنتجات البشرة الحساسة والجافة.
أفضل المكوّنات من أجل العناية بالبشرة الجافة والحساسة
أفضل المكوّنات من أجل العناية بالبشرة الجافة والحساسة

المراجع

https://www.cleure.com/dry-sensitive-skin-cause-and-treatment-s/517.htm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق