تربية الحيوانات

طريقة تربية الكلاب البلدي…أهم النّقاط التي يجب مراعتها في تربية كلاب باسنجي

يُطلق على كلاب الباسنجي في مصر اسم الكلاب البلدي وأصله من وسط إفريقيا وهو كلب صغير، قصير الشّعر، ويمتلك طاقة عالية، وميلًا للعضِّ، وصوته يُشبه العواء، وذكيّ، وفضوليّ، وعنيد، ويتميّز بسلوكه الاجتماعيّ والودّيّ، ولكنّه ليس حنونًا بشكل مفرط، تتطلّب طريقة تربية الكلاب البلدي تدريبه تدريبًا متناسقًا؛ لتشجيع سلوكه السّليم، وبسبب فروه القصير وميله لقضاء فترات طويلة في العناية بنفسه، فإنّه يحتاج على القليل من جلسات العناية، والقليل من الحمّامات.

أهم النّقاط التي يجب مراعتها في تربية الكلاب البلدي

خلق بيئة آمنة

الكلاب البلدي فضوليّة ويحبّون الاستكشاف ويميلون إلى أكل كلّ ما يهمّهم، لذلك يجب في طريقة تربية الكلاب البلدي هي منعها من الوصول إلى الأماكن الخطرة مثل الشّرفات أو المواقد، وإغلاق الأبواب أمام الغرف التي لا ينبغي أن يدخلها الكلب، وإبقاؤها بعيدة عن الأسمدة والسّموم، وتغليف الموادّ القابلة للكسر، وإبعادها عن الأشياء الصّغيرة التي قد تبتلعها، وإخفاء وتغطية الأسلاك الكهربائيّة، وتخزين أجهزة التّحكّم والكتب والأحذية وما يُشابهها بعيدًا عن الكلاب البلدي لأنّها ستُتلفها.

خلق بيئة آمنة
خلق بيئة آمنة

قفص الكلاب البلدي

عند شراء قفص الكلاب البلدي يجب أن يحتوي على جميع ما يحتاجه الكلب، وأن تكون مساحته كافيّة للوقوف والاستدارة؛ لأنّ طريقة تربية الكلاب البلدي في البيت يجب أن تكون متناسبة مع طبيعتها في الشّارع، وهي متعوّدة على الحرّيّة. أرضيّة القفص يجب أن تكون مفروشة ببطّانيّة ناعمة، وفولاذ القفص قويّ ومقاوم للصّدأ، وأطباق الطّعام والماء من السّيراميك، كما يجب غسلها بانتظام لمنع نموّ البكتيريا، ومن أساليب طريقة تربية الكلاب البلدي أن توضع دمية خاصّة بالكلب في القفص، بما أنّه يُحبُّ عضَّ أيِّ شيء، ولكن يجب أن تكون آمنة ولا تتقطّع ويبلعها.

زيارة الطّبيب البيطريّ بانتظام

حتّى تكون طريقة تربية الكلاب البلدي صحيحة منذ البداية يجب المحافظة على تطعيماته النّموذجيّة في موعدها، والمحافظة على الفحوصات الدّوريّة التي تحتاجها الكلاب، للوقاية من الأمراض أو علاجها، ومن الأمراض التي تُصيب الكلاب البلدي فايروس البارفو، وداء الكَلَب، والدّودة القلبيّة، وحمّى الكلاب، سيقوم الطّبيب البيطريّ بحفظ جدول زمنيّ لصحّة الكلب ووقايته من الأمراض، وسيعرف ما إذا كان عرضة للإصابة بأمراض وراثيّة، بما في ذلك اضطرابات العين المختلفة، ومشاكل في الكلى والغدّة الدّرقيّة، لذلك تُعتبر الفحوصات الدّوريّة مهمّة جدًّا.

النّظام الغذائيّ

إنّ طريقة تربية الكلاب البلدي بشكل سليم تتطّلب عناية خاصّة بنظامها الغذائيّ، ويجب أن يكون نظام الكلاب البلدي الغذائيّ متوازنًا حتّى لا تحدث لديها مشاكل سمنة أو نحافة، والسّمنة مصدر قلق أكبر من النّحافة، لذلك يجب أن يضع الطذبيب البيطريّ نظامًا خاصًّا للكلاب، وعلى مربّي الكلاب البلدي اتّباعه جيّدًا، والفحص المنزليّ سهل لمعرفة إن كان الكلب يأكل أكثر من اللّازم أم لا، وهو إذا كانت عظامه عند تمرير اليد على ظهره محسوسة، ولكن من دون أن تكون بارزة بشكل ملفت، يكون الطّعام مناسبًا، ووزن الكلب مثاليًّا. الكمّيّة الموصى بها لإطعام الكلاب البلدي يوميًّا هي مرّتين أو ثلاثة، أمّا الكلاب البلدي البالغة يُمكن أن تأكل وجبة رئيسيّة واحدة، ووجبة خفيفة واحدة فقط.

النّظام الغذائيّ
النّظام الغذائيّ

التّمارين الرّياضيّة

من أساسيّات طريقة تربية الكلاب البلدي هي المحافظة على ممارسة أنشطتها اليوميّة؛ لتُحافظ على مستويات الطّاقة العالية لديها، يُمكن لمربّي الكلاب البلدي أن يصطحبها للتّنزه أو الرّكض في ساحة مسيّجة أو في حديقة، ولكن دون إفلاته من المقود؛ لأنّه يُمكن له أن يتسلّق الأسوار العالية، ويقفز عن السّياج، ويجب أن تبقى لُعبتها معها حتّى لا تعضَ أيُّ شيء تصادفه.

المحافظة على نظافته

الخطوة السّادسة من طريفة تربية الكلاب البلدي هي المحافظة على نظافتها، مع أنّ فروها ليس كثيفًا، ولا يحتاج إلى عناية خاصّة، إلّا أنّ أقدامها تحتاج على ذلك، فقد تتّسخ بالطّين، كما أنّ أظافرها بحاجة إلى القصِّ كلَّ أسبوعين، ثمَّ تنظيفها بالماء والصّابون الخاصِّ بالكلاب، وتجفيفها جيّدًا، كما أنّ أسنانها بحاجة إلى تنظيف باستخدام أدوات الحيوانات الأليفة.

التّدريب

من أجل طريقة تربية الكلاب البلدي من دون حدوث مشاكل في المستقبل، يجب تعزيز سلوكه بطريقة صحيحة؛ لأنّ الكلاب البلدي لا تستجيب للعنف، ويُمكن التّحدّث إلى مُربّي الكلاب لمعرفة طريقة التّفاهم معها، أو يُمكن لمربّي الكلاب البلدي أن يُتابع دورات تدريبيّة خاصّة بتربيتها، وتعزيز سلوكها في المنزل.

الحياة الاجتماعيّة للكلب

الخطوة الأخيرة من خطوات طريقة تربية الكلاب البلدي هي اختلاط الكلب بالنّاس والعائلة والأطفال والحيوانات الأخرى، ومع أنّه من سلالة ودّيّة، إلّا أنّه لن يكون كذلك إلّا إذا تعلّم كيفيّة الاختلاط بهم بشكل صحيح منذ الصِّغر، وعند اختلاطه بحيوانات لطيفة أخرى سيتشجّع على السّلوكات السّليمة، ولن يتّجه إلى العنف، وسيكون من الآمن تركه في البيت، كما أنّه إذا بقي وحيدًا قد يشعر بالملل والضّجر.

الحياة الاجتماعيّة للكلب
الحياة الاجتماعيّة للكلب

المراجع

https://www.dailypuppy.com/care-basenji-1224.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق