قصص للأطفال

قصص عن تحمل المسؤولية للأطفال.. قصة أيمن وتحمل المسئولية وقصة أنا صغير ولا أستطيع

يجب تعليم الطفل منذ السنوات الأولى له ما معنى المسئولية، وكيفية تحملها، ولكن ليس بالتهديد بل بطريقة مسلية كقص القصص له التى تحثه على ذلك، واتباع عدة خطوات تجعله يتحمل مسئولية عمل أشيائه بمفرده، والتى سنعرضها لكم في قصص عن تحمل المسؤولية للأطفال.

قصص عن تحمل المسؤولية للأطفال

أيمن وتحمل المسئولية

كان هناك فتاة تدعى ندى، ذهبت لوالدتها وأخبرتها أنها تريد أن تذهب إلى عيد ميلاد صديقتها اليومم، فقالت له والدتها: انتظري أخبر والدك حتى يوصلك بالسيارة إلى هناك.

ذهبت ندى الى والدتها قائله: أمى عيد ميلاد صديقتى اليوم ,اريد ان اذهب لاحضر عيد ميلادها، لكن الأب كان مشغول للغاية ولم يكن باستطاعته ان يوصلها إلى هناك، فحزنت ندى أنها لن تحضر حفل عيد الميلاد، ولكنها فكرت في فكرة: هل يمكن أن يصطحبني أخي إلى هناك ثم يأتي ليأخذني بعد الحفل، وبالفعل ذهبت والدتها لتسأل أخيها أيمن إذا كان بإمكانه أن يوصل أخته إلى الحفل.

وقالت له: أنك ولد كبير وعلى قدر المسئولية، أوصل أختك إلى حفل عيد الميلاد ثم خذها بعد الحفل، فقال أيمن: أكيد يا أمي فأنا أتحمل المسئولية وسأوصلها إلى هناك، وأعود من أجلها، وأسرعت ندى لتخبر صديقتها عبر الهاتف أنها ستحضر الحفل وستكون هناك الساعة السادسة، وفي الساعة السادسة دق جرس الهاتف، فكان عادل صديق أيمن، ودعاه ليذهب معه للعب في النادي والاستمتاع قليلًا.

رد أيمن: لا أستطيع فوعدت والدتي أن اصطحب أختى إلى حفل عيد ميلاد صديقتها وأن أعود من أجلها، وعلى أن أوفى بوعدي، فقال عدل: ولماذا لا تدعها تذهب بمفردها، فرد أيمن: لا فأنا أتحمل هذة المسئولية، فسأله عادل: وماذا يعني ذلك، قال أيمن: أن أفعل ما يطلب مني في الأمور التى تطلب مني، وفي مذاكرتي، وترتيب غرفتي وكل تلك الأمور.

فقال له عادل: أشكرك كثيرًا يا أيمن فلقد علمتني معنى تحمل المسئولية، فلقد استعرت كتاب من صديقي ولم أرجعه وأن الأن سأذهب لأرجعه.

أيمن وتحمل المسئولية

أيمن وتحمل المسئولية – قصص عن تحمل المسؤولية للأطفال

قصة أنا صغير ولا أستطيع

كان هناك ولد أسمى حمزة، كان دائمًا يقول أنا صغير ولا أستطيع أن أفعل شيئًا، خاصة عندما تطلب منه والدته أن يجمع الألعاب ويضعها في الخزانه، وكانوا إخوته يستطيعوا أن يفعلوا أشياء كثيرة إلا هو فكان دائمًا يقول أنا لا استطيع فلا أزال صغيرًا، فكان أخوه علي يرتدي ملابسه لوحده، وأخته ليلى كانت ترتب سريرها بمفردها، وكان يقول لهم لا أستطيع أن أفعل مثلكم فأنا صغير.

وكان يرى ابنة عمته وهي تمشط شعرها بنفسها، وصديقه يغسل أسنانه بمفرده، فكان يقول لهم لا أستطيع أن أفعل مثلكم فأنا صغير، ولكن في يوم من الأيام حضرت والدته وجبة الإفطار وقالت له أن يأكل بمفرده وينتهي من طبقه، فقال لها أنا صغير ولا أستطيع أن أفعل شيئًا، فغضبت والدته بشدة وخاصمته، وقالت له لا أنت الأن كبير وعليك أن تفعل أشيائك بنفسك.

فكر حمزة في كلام والدته وقال: أمي غاضبة مني وقالت لي أنا كبير، هل حقًا أنا كبير مثل أخوتي وصديقي وابنة عمتى، سأحاول أن أكل طبقى، وأمسك حمزة بالمعلقة وبدأ ان يأكل حتى انتهى من الطبق، ورجعت والدته إليه ففرحت كثيرًا وكافأته، ففرح حمزة وقال: أنا الأن كبير وسأفعل ما يعمله أخوتي وصديقي وابنة عمتي، وذهب إلى الحمام ووضع معجون الأسنان على الفرشة وبدأ في تنظيف أسنانه.

وجد حمزة أنه يستطيع أن يفعل ما يعمله غيره فذهب إلى أمه ليخبرها، فقالت له: أنت ولد شاطر وذكي وعليك أن تحاول فعل أشيائك بنفسك فهي مسئوليتك وحدك من الأن وصاعدًا، وعليك أن تكون قد المسئولية.

قصة أنا صغير ولا أستطيع

قصة أنا صغير ولا أستطيع

كيفية تعليم الأطفال تحمل المسئولية

  1. أعطي لطفلك عدد من المهمات الملائمة لسنه وأخبره أن عليه فعلها بنفسه كاملة.
  2. لا تقول لطفلك رتب غرفتك بل قول له ضع ملابسك في الخزانة ورتب سريرك.
  3. تكلم مع طفلك عن تحمل المسئولية وقص عليه القصص التى تشجعه على ذلك.
  4. أجعل العمل المنزلي شئ مسلي.
  5. لا تطلب من طفلك تحمل المسئولية بشكل تهديد بل تحدث إليه براحة.
  6. كافأ طفلك كلما تحمل المسئولية، حتى يكررها مجددًا.
قصة أنا صغير ولا أستطيع

قصة أنا صغير ولا أستطيع – قصص عن تحمل المسؤولية للأطفال

المصادر

مصدر 1

تعليقات

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot