قصص عن الحياء من الله للأطفال … قصص رائعة لتربية الطفل على فضيلة الحياء

الحياء صفة من الصفات الجليلة التي يجب تنشئة الطفل من صغره عليها، والترغيب الكبير في التحلي بها من خلال كثرة التحدث عن فوائد تلك الصفة من علو المنزلة عند رب العالمين، تم الحديث في كتاب الله وسنة نبيه محمد_صلى الله عليه وسلم_ عن أهمية الحياء من الله في الكثير من المواضع، لذا سنذكر قصص عن الحياء من الله للأطفال توضح ذلك وتغزو المعنى لتوصيله للطفل بشكل سلس.

قصص عن الحياء من الله للأطفال

قصص عن الحياء من الله للأطفال
قصص عن الحياء من الله للأطفال

قصة تعلم الحياء من السلف الصالح

جاء الطفل (محمود) مسرعًا إلى أمه وقال لها أمي لقد أخذنا اليوم في مادة التعبير باللغة العربية عن صفة الحياء، هل سمعتي بها من قبل؟ قالت له إنها صفة رائعة يجب عليك أن تمتثل لها وتصبح منهجك في الأخلاق والتعاملات.

قالت له اذهب لغرفتك وبدل ملابسك واحضر لتناول الغداء وبعد الغداء سأقص عليك قصة قصيرة عن سيدنا عثمان بن عفان _رضي الله عنه_ لأنه كان يشتهر بصفة الحياء من الله.

بعد الانتهاء من الغداء بدأت الأم في الحديث عن الحياء، قالت الأم لمحمود: هل تبدل ملابسك في الشارع أو في بيتك أمام الآخرين؟، قال لا بالطبع أنه عيب.

قالت هو ذلك الحياء، أن تستحي من الله كاستحياءك من البشر، وأن لا تفعل شيء يراه الله فيغضب منك، فالحياء يجعلك تعمل كل عمل حسن مع الله لأنك تعرف أنه يراك وأنت على صفة الحياء ستجد السعادة والثواب في التعامل مع من تعرفهم من أصدقائك وأقاربك، ومع رب العالمين.

قال لها: يا أمي اكملي وماذا عن سيدنا عثمان بن عفان؟، قالت له _رضي الله عنه وأرضاه_ كان شديد الحياء من الله لدرجة تورد خدوده باللون الأحمر من شدة ذلك، ولذلك الملائكة المنزلين عليه أيضًا كانت تستحي منه.

قال لها سأكون على الحياء دومًا يا أمي للفوز بالجنة والفوز بالمعاملة الجيدة مع من حولي من الناس وجميعهم لوجه الله_تعالى_.

قصة تعلم الحياء من السلف الصالح
قصة تعلم الحياء من السلف الصالح

قصة عن تربية الطفل على الحياء من الله

ذهبت (ملك) إلى المدرسة وجلست من صديقاتها في الفصل الدراسي، وتجذبوا أطراف الحديث إلى أن جاءت معلمة الفصل لبداية اليوم الدراسي.

قالت المدرسة للطالبات: هل تعلمون أن هناك صفة تسمى الحياء، قالوا نعم، قالت أريد أن تعطوني نموذج مبسط عن الحياء.

قامت (ملك) أنا أستحي من الله في إمداده بنعمه الكثيرة علينا فحافظ عليها واشكر الله عليها، وأخاف أن أكذب في التحدث مع أمي وصديقاتي فتلموني نفسي ويذهب عني الحياء.

قالت لهم المعلمة: بالفعل هو كذلك الحياء من الله، بعد الانتهاء من الدرس، استدعت المدرسة طالبة في الفصل لاتهامها بالسرقة، وقالت لها مديرة المدرسة لماذا فعلتي ذلك؟ ألم تستحي من الله أو من أن يراكي أحد؟.

قالت لها (رؤى) أحسست بالذنب الكبير بعدها وقررت أني سأشتري بمصروفي اليومي هدية لصديقتي التي سرقة منها تلك الألوان، وبالفعل أخرجت (رؤى) من حقيبتها علبة ألوان من النوع الفاخر جدًا للموهوبين في الرسم.

ذهبت إلى صديقتها وقدمت لها الهدية، وقالت: أنا أعتذر أمامك وأمام الآخريات عن مابدر مني، لأني أخاف الله رب العالمين.

قصة عن تربية الطفل على الحياء من الله
قصة عن تربية الطفل على الحياء من الله

كيفية ترويض نفسية الطفل على الحياء من الله

  • دور الأم والأب كبير في ذلك بعدم استخدام الرهبة المفرطة والعنف الشديد عند وقوع الطفل في خطأ أو فعل شيء حرمه الله.
  • أيضًا التوعية الدينية لها أثر كبير في نفسية الطفل وتعويده على مراقبة الله في جميع تصرفاته كالبرامج التلفزيونية.
  • إذا سمع الطفل عن مزايا الحياء من الله وفضائله سيشعر حتمًا بمدى روعة تلك الصفة و يحب الاقتداء بها، مع تكرار الحديث عنها.

مصدر1

مصدر2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort