تعليم الاطفال مع الطفل

طريقة تعليم الأطفال الحمام .. تعرف على كيفية تعليم طفلك عادات الحمام المناسبة

راقب طفلك وتعرف على أنماط حاجته لدخول الحمام أو متى وكم مرة يتبول فإذا لم تكن متأكدًا من الوقت الذي تبدأ فيه بتعويد طفلك على دخول الحمام، عليك التركيز على عمر الطفل. حيث يعتقد أن الفتيات على استعداد لإستخدام الحمام في عمر سنتين ونصف، أما  أغلب الأولاد في عمر 3 سنوات لذلك خصصنا لك موضوع مقالنا التالي حول طريقة تعليم الأطفال الحمام .

طريقة تعليم الأطفال الحمام

لابد من الإستعانة بقاعدة بحجم الأطفال أو مقعد مرحاض صغير يمسك بمرحاضك العادي.

يثبت مقعد المرحاض الخاص بطفلك على المرحاض الخاص بك حتى تتمكن من تنظيف أي بول أو براز. حيث أن  تثبيت قدم طفلك على هذا المقعد سيسمح له بالحفاظ على توازنه .

طريقة تعليم الأطفال الحمام

طريقة تعليم الأطفال الحمام

متى يجب أن أبدأ بتدريب الطفل على استخدام قاعدة الحمام ؟

  • إذا كنت ترغب في البدء في تدريب طفلك على دخول الحمام، فمن المحتمل أن تنتظر حتى يتراوح عمره بين ثمانية وتسعة أشهر .
  • يُعد الانتظار حتى يتعود طفلك على الأطعمة الصلبة فكرة جيدة لأن نمط التبول والانتفاخ لدى طفلك يتغير عندما يبدأ في تناول المواد الصلبة.

الأساليب المختلفة لتعليم الطفل استخدام الحمام

– استخدام الأصوات

بينما يريح طفلك نفسه على قاعدة الحمام، قم بإحداث ضجيج حيث يستخدم العديد من الآباء ‘ssssss أو بعض الأصوات الأخرى التي تشبه الماء بينما يستخدم الآخرون كلمة أو عبارة مثل” go potty “ويمكنك تكرار هذا الصوت أو العبارة عندما ترى من الضروري لطفلك أن يذهب للحمام، وكذلك أثناء ذهابه. فهذا من شأنه أن يساعده على تعلم التعرف عليها كإشارة وربط بين هذه العبارات والأصوات الخاصة باستخدام الحمام .

– استخدام الإشارات أو العلامات

بالإضافة إلى الأصوات التي تستخدمها، أو بدلاً منها، يمكنك استخدام علامة في كل مرة يتبول فيها طفلك حيث يمكنك إستخدام كلمة “pee” أو “poo”.وبالتالي سيقوم طفلك بربط الإشارة بالفعل وقد يبدأ استخدام الإشارات للتواصل بأنه بحاجة إلى الذهاب قبل أن يتمكن من التحدث.

يجب أن تكون العلامة بسيطة مثل الإشارة إلى الأرض بين قدميه أو الإشارة إلى أسفله. فعندما يبدأ طفلك في تكرار تلك الإشارة ، استجب لها بأخذها على محمل الجد .

- استخدام الإشارات أو العلامات

– استخدام الإشارات أو العلامات

– اصطحاب طفلك في رحلات منتظمة إلى الحمام

تأكدي من اصطحاب طفلك إلى الحمام على فترات منتظمة، مرة واحدة كل نصف ساعة أو ساعة . فهذا يجعله يعتاد على الحمام ومع مرور الأيام سيكون قادراً على ربط المرحاض بالتبول .

– اختاري اللعبة المفضلة لطفلك ليصطحبها إلى الحمام

عودي اللعبة على الحمام أمامه، بمعنى درس عملي يثبت في الذهن ويرسخ في الذاكرة، ومن باب التوضيح استخدمي اللعبة كدرس عملي للطفل، ففي الصباح عند استيقاظه من النوم قولي له الآن موعد دخول لعبتك الحمام، سيعرف أن دخول الحمام أمر ضروري ومهم له وللعبته المحببة، فهذه الطريقة ممتازة جداً وسوف يستمتع طفلك بها خاصه إذا كان مولودك الأول.

طريقة تعليم الأطفال الحمام

طريقة تعليم الأطفال الحمام

– حافظي على ترفيه طفلك أثناء جلوسه على قاعدة الحمام .

أثناء تواجد طفلك في الحمام، يمكنك تحفيز اهتمامه بالأغاني أو الألعاب أو الكتب التي يحبها أكثر. فإن لفت انتباهه إلى شيء يحبه سيساعد طفلك على  إجتياز تدريب دخول الحمام بسهولة.

طريقة تعليم الأطفال دخول الحمام

طريقة تعليم الأطفال دخول الحمام

عندما يعتاد طفلك على روتين تدريب المراحيض ويبدأ في استخدام اللافتات أو الأصوات للتواصل بأنه يحتاج إلى الحمام، فمن السهل إبطاء وتيرة البدء والاعتماد عليه لإخبارك بموعد الذهاب إليه. ولكن حتى لو تعلم طفلك توصيل احتياجاته، فقد يكون أحيانا منخرطًا في لعبة، وينسى الإشارة برغبته في دخول الحمام . لذلك يجب عليك أن تظل متيقظًا وتستمر في اصطحابه إلى الحمام على فترات منتظمة .

– كن مستعدا للحوادث

الحوادث هي جزء من عملية التدريب على المرحاض لذا كن مستعدًا لتغيير ملابسه والتنظيف من بعده ، على الأقل خلال المراحل المبكرة.

– كن مرنا

توجد أوقات تحتاج فيها إلى العودة إلى الحفاضات. حيث أن البدء في دورة  التدريب على استخدام التواليت لا يعني أنك بحاجة إلى الحفاظ على الحفاضات بالكامل من يوم إلى آخر.

– كن مشجعا

سوف ينظر طفلك إليك لتقدير مهاراته الجديدة فلا تخيبه. وعندما ينتقل إلى خطوة جديدة أو يحاول استخدام الحمام بنفسه، لابد من تقدير تقدمه من خلال التصفيق على اليدين أو الابتسام. وإظهار أنك فخور به. مع ضرورة عدم المبالغة في ذلك فقد يتوتر أو يخاف من الفشل.

- كن مشجعا

– كن مشجعا

– إبقى إيجابيا

بغض النظر عن المدة الذي يتخذها طفلك لاستخدام القعادة، يجب أن يكون التدريب لطيفًا وإيجابيًا ، ويتم ذلك بروح الدعابة والتشجيع. فالهدف من ذلك هو مساعدة طفلك على التواؤم مع جسده والشعور بالرضا تجاه استخدام قاعدة الحمام  مع مراعاة عدم تأنيب أو معاقبة طفلك على تبليل نفسه.

المراجع

المصدر

المصدر

اترك تعليق