صحة الطفل

علاج الترجيع عند الأطفال .. إليك أسبابه وطرق علاجه

تختلف درجات مختلفة للقيء عند الأطفال، وتبدأ هذه المُشكلة منذ الوهلة الأولى لولادة الطفل، وسنتعرض طرق علاج الترجيع عند الأطفال وأسبابه خلال المقال.

علاج الترجيع عند الأطفال ..

عقب منح الطفل وجبة الحليب ينبغي على الأم أن تضعه على كتفها كي يتمكن من التجشؤ والقضاء على الهواء الناتج عن شرب الحليب، ففي هذه الحالة قد يُخرج الطفل كميّةً صغيرة جداً من الحليب وهذا أمر طبيعي.
ويطلق على ذلك أيضا بالارتجاع المريئي ولا يستوجب التدخل الطبي؛ لأنّه يختفي غالبا عند وصول الطفل لعمر الستة أشهر، وأحياناً أقل.

أسباب الترجيع عند الأطفال ..

أسباب الترجيع عند الأطفال- علاج الترجيع عند الأطفال

أسباب الترجيع عند الأطفال- علاج الترجيع عند الأطفال

  • عملية القيء بين الأكلات هى عملية طبيعية وشائعة تماماً خاصة لدى الأطفال الرضع، ولكن يحب الحذر من التكرار الشديد حيث يسبب مشاكل عديدة، منها ارتجاع المريء، وهذا ينتج حينما ترتد أحماض المعدة داخل المريء.
  • ضيق صمام البواب والذي يدفع لحدوث القيء عند الرضع ما دون الشهرين وينتج ضيق صمام البواب عن انسداد أو ضيق القناة التي تصل بين المعدة والأمعاء.
  • قد يعاني الأطفال من حالات من القيء المفاجيء دون دوافع معلومة، فإن ذلك قد ينتج عن التهابات بالمعدة أو الأمعاء نتيجة للإصابة بفيروس أو بكتيريا.
  • الإصابة الفيروسية تختلف عن الإصابة البكتيرية، فهي عادة تكون معتدلة الخطورة يرافقها بعض الأعراض الخاصة بالجهاز التنفسي كالتهاب الحلق، والاحتقان، وآلام الأذن.
  • أما الإصابة البكتيرية تعد أخطر، فقد يصاحبها حالة من الإسهال الشديد والذي قد يتضمن قطرات من الدم.

طرق علاج الترجيع عند الأطفال ..

مهما كانت شدة القيء ، ففي الغالب يتم علاج الترجيع عند الأطفال بسهولة وفي المنزل، وينبغي على الأم إدراك المُشكلة قبل أن تتفاقم.

الأطفال تحت سن الستة أشهر ..

الأطفال تحت سن الستة أشهر - علاج الترجيع عند الأطفال

الأطفال تحت سن الستة أشهر – علاج الترجيع عند الأطفال

  • إعطاء الطفل وجبات صغيرة، وعلى فتراتٍ بعيدة، والابتعاد عن إعطائه كميّات ضخمة من الحليب أحد طرق علاج الترجيع عند الأطفال.
  • من طرق علاج الترجيع عند الأطفال إرضاع الطفل وهو في وضعية شبه الجلوس، مع أهمية رفعه على كتف الأم، حتى يمكنه التجشؤ.
  • يعد عدم الضغط على بطن الطفل، وعدم شد الحفاض أو استخدام الملابس الضيقة أحد وسائل علاج الترجيع عند الأطفال، ويفضل أن تكون ملابسه فضفاضة.
  • عدم تحريك الطفل بشكل مفاجئ، أو القيام بملاعبته وهزّه بعد تناوله الحليب مباشرة من طرق علاج الترجيع عند الأطفال.
  • إذا كان الطفل يتناول الحليب الصناعي، قد يقوم الطبيب بتغيير نوعيّة الحليب المُخصّص للطفل كأحد طرق علاج الترجيع عند الأطفال، بحيث يكون هذا الحليب يشتمل على كميّة من النشويات والتي تعمل على زيادة من كثافة الحليب وتعمل على عدم وقوع الترجيع.

الأطفال الأكبر سنا …

أما للأطفال الأكبر سناً ويستطيعون تناول الطعام فيُمكن القيام بعدد من الخطوات لوقف الترجيع:

  • منح الطفل العديد من السوائل، مثل الماء، والعصائر الطبيعية غير المُحلاة، حتى لا تزيد نسبة الإسهال ، يعد أحد طرق علاج الترجيع عند الأطفال .
  • مراقبة درجة حرارة الطفل، وإعطاؤه العقار الخاص بتخفيض درجة الحرارة، أو عمل الكمادات.
  • من أهم طرق علاج الترجيع عند الأطفال ، تجنب الطفل لزملائه حتى لا تنتقل العدوى منه إلى إخوته أو أقرانه في الحضانة أو المدرسة.
  • إبعاد الطفل عن معظم الأكلات المجهزة من الزيوت، واستخدام الخضار المسلوق وخاصة البطاطس، من أفضل طرق علاج الترجيع عند الأطفال .
  • إطعام الطفل اللبن المشهور بفعاليّته العالية في وقف الترجيع وكذلك الإسهال .

متى يجب استشارة الطبيب؟

متى يجب استشارة الطبيب؟ علاج الترجيع عند الأطفال

متى يجب استشارة الطبيب؟ علاج الترجيع عند الأطفال

  • القيء أو الترجيع المتواصل والذي يقوم به الطفل بإخراج الحليب بكميّاتٍ ضخمة قد يشير إلى وجود مُشكلة حقيقية ينبغي على الأم مراقبتها وعدم الانتظار طويلاً بل من الضروري استشارة الطبيب.
  • وتشير هذه الحالة إلى وجود تشوُه خلقي في تأليف الجهاز الهضمي للطفل، خاصّةً إن كان يصاحب هذا القيء حُمّى وشحوب بلون البشرة، أو هبوط في الوزن.
  • أمّا الأطفال الأكبر سنّا والذين بدأوا بتناول الطعام فقد يرجع القيء أو التّرجيع لديهم إلى إصابتهم بنزلة معوية ناتجة عن عدوى فيروسية، وهنا يستلزم استشارة الطبيب.
  • وهذه الحالة غير خطيرة، إلا إذا تأخرت الأم عن التوجه إلى الطبيب، لأنه يرافق عادة هذه الحالة إسهال شديد ومستمر، ممّا يجعل الطفل عرضة لخطر الإصابة بالجفاف.

حالات أخرى ..

  • إذا صاحب القيء آلام متعددة بالمعدة، أو أن الطفل يشكو من آلام بالرأس يرافقها حمى وقيء، فربما يعاني الطفل من التهاب السحايا خاصة إن لم يكن يعاني من الإسهال. .
  • إذا كان القيء بعد إصابة بالرأس لأن ذلك قد يدل على إصابة الطفل بارتجاج في المخ أو نزيف مخي.
  • إذا كان القيء يتضمن مواد خضراء يرافقها آلام في البطن فربما يعاني الطفل من انسداد بالأمعاء.
  • إذا كانت معدة الطفل صلبة ومشدودة، أو من تقلبات في حالته المزاجية، خاصة إذا كان يعاني من إرهاق شديد فربما يدل ذلك على إصابة في المخ أو العمود الفقري
  • المراجع :

المصادر :

 

اترك تعليق