سير أدباء وكتابشخصيات وسير ذاتية

سيرة ذاتية عن الأديب ياقوت الحموي … ما لا تعرفه عن ياقوت الحموي وأبرز مؤلفاته

ياقوت الحموي الرومي أو ياقوت شهاب الدين بن عبد الله الرومي الحموي ، كان كاتب سيرة ذاتية وجغرافي من أصل يوناني ، مشهور بكتابات موسوعية عن العالم الإسلامي حيث يشير نسبه “الرومى” إلى أصله اليوناني . إليك سيرة ذاتية عن الأديب  ياقوت الحموي :

سيرة ذاتية عن الأديب ياقوت الحموي

نشأته وحياته :

ولد ياقوت الحموي في القسطنطينية عام 1178 م وعاش وتربى فى بغداد حتى وفاته ، أصبح عبدا لأحد التجار ويدعى عسكر بن أبي النصر الحموي الذي عاش في بغداد بالعراق لذلك سمى ياقوت بالحموي نسبة لسيده ، حيث علمه سيده المحاسبة والتجارة وأرسله للتداول نيابة عنه وكان يعامله معاملة حسنه وإتخذه كإبنا له

حفظ ياقوت القرآن الكريم فى مسجد صغير بالمدينة وتعلم الكتابة والحساب والقراءة وعندما أتقن القراءة بات يذهب بإستمرار إلى المسجد الذى حفظ فيه القرآن ليستعير الكتب ليقرأها

سافر ياقوت مع سيده عسكر الحموي للتجارة إلى الكثير من البلدان منها جزيرة قيس ، وعندما إزداد خبرة تركه سيده للسفر بمفرده وفي عام 1194 بعد مشاجرة مع سيده عكسر الحموي تركه ياقوت وفتح دكانا صغيرا لنفسه لبيع الكتب حيث أدرك اهميتها وكان يتفرغ لقراءتها فى الليل

سافر ياقوت للتعلم ودرس الإطار النحوى والأدب وبعد خمس سنوات عاد إلى سيده القديم وسافر مرة أخرى من أجله إلى جزيرة قيس ، وعند عودته صنف نفسه ككاتب كتب وبدأ في الكتابة

سيرة ذاتية عن الشاعر ياقوت الحموي
سيرة ذاتية عن الأديب ياقوت الحموي

مسيرته فى الأدب :

كان ياقوت أحد آخر العلماء الذين إستفادوا من مكتبات شرق بحر قزوين قبل الغزو المغولي لآسيا الوسطى ، حيث قضى ياقوت عشر سنوات في السفر بين بلاد فارس وسوريا ومصر ، ودرس لمدة عامين في مكتبات المدينة العلمية لمنطقة ميرف القديمة (تركمانستان الحالية) مما ساعده على إكتساب الكثير من المعرفة التى ظهرت في أعماله وكتاباته

كما زار مدينة بلخ القديمة وفي عام 1222 إستقر لفترة فى الموصل للعمل في الكتابة ، بالإضافة إلى زيارته لمدينة نيسابور حيث تزوج وبقى فيها لمدة عامين لكنه لم يستقر فيها طويلا فتنقل بين البلاد حتى وصل إلى مدينة “مرو”

وهناك بدأ في تأليف معجمه الجغرافى الذى دون فيه أسماء البلدان وموقعها على خطوط الطول والعرض ، لكن إستولى المغول على مدينة “مرو” فتركها متجها إلى مدينة حلب وإستقر فيها وبدء فى إستكمال معجمعه الجغرافى .

سيرة ذاتية عن الشاعر ياقوت الحموي
سيرة ذاتية عن الأديب ياقوت الحموي

معجم البلدان :

إستقر ياقوت لمدة خمسة سنوات فى مدينة حلب أنجز فيهم كتابة الجزء الأول من معجمه حيث ذكر الأماكن التى مر بها وقصص العرب التى سمعها بالترتيب الأبجدي ، مع النطق الصحيح للأسماء ما إذا كانت عربية أو أجنبية ، كما ذكر فى معجمه أسماء الحكام لكل بلدة والآثار التى تمتلكها والمشاهير الذين ولدوا أو عاشوا فيها ، وبهذه الطريقة تم الحفاظ على كمية من الأدب القديم الفريد من النثر والشعر والقصص من قبل ياقوت الحموي .

سيرة ذاتية عن الشاعر ياقوت الحموي
سيرة ذاتية عن الأديب ياقوت الحموي

مؤلفات ياقوت الحموي :

  • معجم البلدان
  • معجم الأدباء
  • المشترك وضعاً والمختلف صقعاً
  • المقتضب فى النسب
  • معجم الشعراء
  • المبدأ والمآل
  • كتاب الدول
  • مجموع كلام أبي علي الفارسي
  • أخبار المتنبي
  • كتاب في الديارات
معجم البلدان .. سيرة ذاتية عن الشاعر ياقوت الحموي
معجم البلدان .. سيرة ذاتية عن الأديب ياقوت الحموي

المراجع

المصدر1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى