سير ذاتية لشعراء شخصيات وسير ذاتية

سيرة ذاتية عن الشاعر قيس لبني .. تعرف علي قصة زواجه وطلاقه من محبوبته لبني

يسمي قيس بن ذريح بن سنة بن حذافة بن طريف بن عتوارة الليثي الكناني  الذي يعتبر من الشعراء العرب البارزين في الغزل وسنعود بالزمن للوراء كثيرا لنقدم لكم سيرة ذاتية عن الشاعر قيس لبني  .

سيرة ذاتية عن الشاعر قيس لبني

ميلاده وسبب تسميته

ولد قيس لبني في بلاد الحجاز وكان ذلك عام 625 م  , ويعتبر أخ للحسين بن علي في الرضاعة    وقد عاصر خلافة أبي بكر الصديق , وعمر بن الخطاب , وعثمان  بن عفان , علي  بن أبي طالب , ومعاوية بن أبي سفيان في بادية العرب وكان ذلك في القرن الأول الهجري .

لقب بمجنون لبني  وذلك لعشقه لحبيبته لبني فقد ترعرعا معا  ولما كبرا كللت قصتهما بالزواج علي عكس قصص حب قيس وليلي , جميل وبثينة  , كثير وعزة  ولكنه طلقها عندما  اكتشف أنها عاقرا لاتنجب ثم خرج هائما علي وجهه ينظم أشعارا يعبر فيها عن حبه وآلامه .

سيرة ذاتية عن الشاعر قيس لبني

سيرة ذاتية عن الشاعر قيس لبني

قصة قيس ولبني

أحب لبني بنت الحباب الكعبية الخزاعية ,وقد كان لقاؤه الأول بها أثناء مروره بقبيلة بني كعب في ظل حرارة الشمس الحارقة فطلب شربة ماء من احدي الخيام فظهرت أمامه امرأة جميلة الخلقة عذبة الكلام وناولته إناء فيه ماء فشرب حتي ارتوي .

عندما جاء أبو لبني رحب به أشد الترحيب ونحر له كبشا ثم انصرف بعد أن أقام فترة النهار عندهم وقد حمل في قلبه شغفا بلبني

زواج قيس بلبني

أخبر قيس والده عن مشاعره تجاه لبني ,وطلب منه أن يتقدم للزواج منها لكن أبوه غضب وأراد تزويجه من احدي بنات عمه, وكان لأمه نفس موقف أبيه المعارض فتركهما وذهب إلي إلي الحسين بن علي, وشكي له ماكان من اعتراض أبويه فذهب معه إلي أبو لبني  الذي ماأن أبصر الحسين بن علي حتي رحب به ترحيبا شديدا ,وعرض عليه الحسين أن قيس يريد الزواج بابنته فأبدي موافقته علي أن يأتي أبوه ذريح ليطلبها منه حتي لايكون عار علي قبيلتهم  .

ذهب الحسين بن علي إلي ذريح أبو قيس وهو مجتمع مع عشيرته وقال له أقسمت عليك بحقي أن تخطب لبني لابنك قيس فرد عليه قائلا السمع والطاعة .

زواج قيس بلبني

زواج قيس بلبني

طلاق قيس من لبني

بعد زواج قيس من لبني شعرت امه أن ابنها لم يعد بارا بها مثلما كان وبعد فترة قصيره مرض قيس مرضا شديدا جعله طريح الفراش لأيام فقلقت أمه وخشيت أن تفقد ولدها دون أن يترك ولدا خلفا له وبعد تعافيه من مرضه طلبت أمه من أبيه  أن ينصحه بالزواج من أخري حيث أن لبني لاتنجب وإلي من سيترك ماله .

أقسم والده أن قدمه لن تطأ منزله حتي يطلق لبني فكان  يخرج في حرارة الشمس ويقف إلي جانب والده وهو يصلي ليغطيه بردائه فيصرف الشمس عنه  ثم يذهب إلي لبني فيعانقها ويبكي .

حال قيس بعد فراق لبني

– وبعد إنقضاء عدة لبني تهيأت للرحيل فسأل الجارية عنها واخبرته أن يسألها بنفسه فلما ذهب إليها  منعه أبواه وأخبروه أنها سترحل عند قومها فسقط مغشيا عليه من صدمته وعند أفاق أخذ يتتبعها حين ارتحلت حتي اختفت عن أنظاره وعندئذ أخذ يقبل آثار بعيرها من فرط حبه .

– اعتزل الناس ومكث ببيته ولما اشتعل فؤاده بألام الحب بعد أن رحلت لبني أفضي به إلي مرض  وكاد يفقد عقله من فرط التفكير.

حال قيس بعد فراق لبني

حال قيس بعد فراق لبني

زواج قيس بإمرأة أخري وزواج لبني من آخر

اتفق قومه مع أبيه أن يبحثوا له في الأحياء المجاورة عن إمرأة ليتزوجها فنزل إلي حي فزارة حتي لفتت نظره جارية حسناء وقام بسؤالها عن اسمها فأجابت لبني فسقط مغشيا عليه وعندما أفاق بعد أن علمت أنه قيسا أعطته من طعامها .

عندما هم بركوب دابته للرحيل جاء أخوها وعرض عليه الأقامه شهر عنده  وعرض عليه مصاهرته حتي وافق وعقد علي أخته وأقام معها بضعه أيام ثم خرج لزيارة أهله وسأل عن لبني

اشتكي والد لبني قيسا إلي معاوية حيث كان  قيسا يكتب أشعارا غزلية في ابنته مما دفع معاوية لإصدار أوامره بإهدار دمه وتزويج ابنته من خالد بن خلدة الغطفاني وهو كندي من حلفاء قريش .

روايات عن زواجه بلبني للمرة الثانية

قيل أن قيس كان يقصد المدينة ليبيع ناقته فاشتراها زوج لبني وقيس لايعرفه ثك طلب منه أن يأتي في اليوم التالي إلي دار كثير بن الصلت ليقبض ثمنها  فذهب وعندنا دخل سألته امرأة مابال وجهك شاحبا فأخبره أن هكذا حال فراق الأحبة وعندما رفعت الحجاب إذا بها لبني فتوجم وخرج  .

وقد روي أيضا أن ابن أبي العتيق كان أكثر الناس مروءة  في ذلك الوقت وقد قصده قيس و طلب منه أن يذهب للحسن والحسين عل أن يذهب ثلاثتهم عند زوج لبني  وعندما اجتمعوا به سأله ابن ابي عتيق أهلا كان أو مالا ؟ قال نعم وطلب منه تطليق لبني مقابل مائة ألف درهم فطلقها ثلاثا .

وفاة لبني

يقال أن لبني توفت في عدتها مما ترك أثرا حزينا في نفسية قيس الذي بكي حتي أغمي عليه من فرط  حزنه ,وتوفي بعدها بثلاث سنوات ثم دفن إلي جوارها .

وفاة قيس

بعد طلاق لبني من زوجها ووفاتها في العدة توفي قيس بن ذريح  سنة 61 ه .

نتمني أن نكون وفقنا في تقديم موضوع سيرة ذاتية عن الشاعر قيس لبني بشكل شامل

 

اترك تعليق