الصحة الصحة العامة تقوية المناعة بالعذاء فوائد الفيتامينات والمعادن

فوائد فيتامين ج .. يعمل على الوثاية من مرض السرطان و أمراض القلب ويقوي المناعة

فوائد فيتامين ج ، فيتامين ج هو من ضمن مجموعة الفيتامينات الهامة المكتشفة حتى الآن التي لها تأثير إيجابي على صحة الإنسان وربما بعض الحيوانات.

ويتحصل علية الإنسان من عدة مصادر حيوانية ونباتية ومن الممكن الحصول علية عن طريق بعض المستحضرات الدوائية للمرضي الذين يعانون من نقص هذا الفيتامين ولعلاج بعض الأمراض.

فوائد فيتامين ج :

من أهم فوائد فيتامين ج هي :

  • حماية الجسم من نزلات البرد و ليس هذا فقط فلفيتامين ج دور رائع ومهم بقيامه بتحسين قدرة الجسم على التئام الجروح و وقايته من الفيروسات و الجراثيم.
  • يعمل على زيادة امتصاص الحديد من الأطعمة النباتية.
  • وقد أثبتت الدراسات أن عشبة القمح تحتوي على الفلافونيات التي وجد أن استقلابها فريد جدا من نوعه ذلك بأنه يتبع ويشبه إستقلاب الفيتامين ج في الجسم.
  • كما أن الفلافونيات تمكن فيتامين ج من القيام بوظائفه المختلفة في الجسم على أكمل وجه.
  • وفي الحقيقة أن كثير من وظائف هذا الفيتامين، وأهمها الوظيفة المناعية العظيمة التي يسديها للجسم، لا يمكن أن تكتمل أو أن تتم إلا بوجود هذه الفلافونيات الموجودة في عشبة القمح.
  • وهناك من منتجات الغذاء الميزان الموزونة و العضوية ما يساعد في الوقاية الفعالة من نزلات البرد التي يصاب بها الإنسان بسبب نقص هذا الفيتامين.
  • الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين ج تتراوح من 65 إلى 90 مللي جرام في اليوم ، والحد الأقصى هو 2000 مجم في اليوم.
 فوائد فيتامين ج

فوائد فيتامين ج

معلومات لصحتك عن فيتامين ج :

يعمل على تقوية المناعة :

يزيد من مقاومة الجسم للأمراض المعدية كالرشح والإنفلونزا وأعراض نزلات البرد ويقي من الإصابة بالالتهاب الرئوى وأمراض الرئة ويعالج هذا الفيتامين الأمراض التي تسببها الفيروسات المنتشرة حولنا هذه الأيام.

يعمل على الوقاية من أمراض القلب :

يساعد على تقليل نسبة الكولستيرول الضار في الدم وبالتالي يقي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

يقي من السكتات الدماغية تأخير التجاعيد :

يساعد تناوله باستمرار في تأخير ظهور علامات التقدم بالعمر كالبقع الداكنة والتجاعيد في البشرة

يساعد في الوقاية من السرطان :

يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تساعد في منع تكوين الأورام وتقي من الإصابة بالسرطان.

يعالج الجروح والالتهابات :

ينتج فيتامين ج مادة الكولاجين في البشرة لذلك له دور مهم في علاج الجروح التي تصيب الجلد وتمنع حصول الالتهابات الجلدية لذلك عادة ما يوصف للمرضى الذين سيخضعون للعمليات الجراحيو حتى تلتئم الجروح بسرعة.

يزيد نضارة البشرة :

له دور هام في الحصول على بشرة مثالية ومشرقة وخلابة، حيث يزيد من نضارة البشرة ورطوبتها ويفتح لونها كما يعتبر فيتامين ج علاجاً فعال للبشرة الجافة.

يخفف من التوتر :

يخلص من التوتر ويخفض من احتمالية نقص المناعة الذي ينتج عن التوتر والإجهاد والشعور بالتعب باستمرار.

يعمل على الوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغية :

الأشخاص الذين لديهم مستوى أعلى من فيتامين ج في الدم انخفضت احتمالية خطر إصابتهم بالسكتات الدماغية بنسبة 45 % من الأشخاص الذين لهم نسبة تركيز أقل من فيتامين ج.

لذلك ينصح الأطباء بتناول الخضار والفواكه التي تحتوي على فيتامين ج أو تناول المكملات الغذائية له.

أضرار تناول فيتامين ج :

تناوله يجب أن يكون باستشارة طبيب حتى يصف الجرعة المناسبة لأن تناوله بشكل عشوائي يمكن أن :

1 – يؤدي إلى التهابات البشرة وتصبح البشرة أكثر حساسية للعديد من الأمور.

2 – يسبب احمرار الجلد عند التعرض لأشعة الشمس.

3 – يسبب الحساسية والحكة الجلدية من التعرض لبعض الأمور البسيطة.

4 – يزيد تناوله الخاطئ من احتمال تشكل حصوات على الكلى.

5 – يسبب للبعض الصداع و الإسهال بالإضافة إلى آلام المعدة حيث تزيد معه التهابات المعدة.

6 – يسبب الغثيان المستمر والقيء.

كما أنه لا يتم زيادة الجرعة إلا في حالة أن يوصي الطبيب المعالج بذلك ويمنع تناول فيتامين ج للأشخاص الذين يعانون من حساسية الاسكوربك أسيد.

 فوائد فيتامين ج

فوائد فيتامين ج

معلومات عن فيتامين ج :

يعتبر هذا الفيتامين من المكملات الغذائية المفيدة للجسم خاصة في مجال الوقاية من الإنفلونزا أو العناية بالبشرة والشعر أو الوقاية من بعض أنواع السرطان.

إلا أن الجرعات الزائدة منه قد تضر بالجسم فبحسب خبراء التغذية لا ينصح بأكثر من 90 ملجم منه للرجل و70 ملجم وللمرأة كجرعة يومية.

وهو مسحوق أو بلورات بيضاء أو صفراء قليلاً، تميل للاسوداد تدريجياً بالضوء، إلا أنها تكون ثابتة نوعاً ما في الأوساط الجافة، بينما تتأكسد بسرعة في المحاليل.

حيث تنحل بسهولة في الماء، كما أنها قابلة للانحلال في الكحول، لكنها تأبى الانحلال في الكلوروفورم والأيتر والبنزين. يسمى حمض الأسكوربيك.

كما أنه هو من الفيتامينات التي تذوب في الماء ، و هذا يعني أنه لا يخزن في الجسم، حيث يمكن الحصول عليه طبيعيا من الغذاء وهو حمض شبيه بحمض الهكسورونيك من قشرة الكظر، ويمكن تركيبه اصطناعياً، وهو مركب لألوني يدور إلى اليمين، يذوب في الماء، ولكنه غير ثابت.

المراجع :

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

اترك تعليق