أحاديث نبوية

أحاديث عن حب الدنيا

يمكن للعاقل أن يُدرك حقيقة الدنيا بمجرد التأمل في اسمها، فكلمة الدنيا تدل على وجود كلمة مقابلة لها وهي العُليا والمقصود بها هي الدار الآخرة؛ لذلك يجب علينا ألا ننشغل بالدنيا عن الآخرة، وقد اشتملت السنة النبوية على عدة أحاديث عن حب الدنيا والتحذير من الاغترار بها ونسيان الآخرة.

أحاديث عن حب الدنيا

حب الدنيا

يوشك الأممُ أن تتداعى عليكم، كما تتداعى الآكلةُ إلى قصعتِها، فقال قائلٌ : ومن قلةٍ بنا نحن يومئذٍ؟! قال: بل أنتم يومئذٍ كثيرٌ، ولكنكم غثاءٌ كغثاء السيلِ، ولينزعنَّ اللهُ من صدورِ عدوكم المهابةَ منكم، وليَقذفنَّ في قلوبِكم الوهنَ، قال قائل : يا رسول اللهِ ! وما الوهنُ ؟ ! قال : حبُّ الدنيا، وكراهيةُ الموتِ. [1]

من أُشرِب حبَّ الدُّنيا الْتاط منها بثلاثٍ : شقاءٍ لا ينفَدُ عناه ، وحِرصٍ لا يبلغُ غناه ، وأملٍ لا يبلُغُ منتهاه فالدُّنيا طالبةٌ ومطلوبةٌ ، فمن طلب الدُّنيا طلبته الآخرةُ حتَّى يُدركَه الموتُ فيأخذَه ، ومن طلب الآخرةَ طلبته الدُّنيا حتَّى يستوفيَ منها رزقَها. [2]

لا يَزَالُ قلبُ الكبيرِ شابًّا في اثنتينِ: في حُبِّ الدنيا، وطُولِ الأَمَلِ. [3]

إنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ مَرَّ بالسُّوقِ، دَاخِلًا مِن بَعْضِ العَالِيَةِ، وَالنَّاسُ كَنَفَتَهُ، فَمَرَّ بجَدْيٍ أَسَكَّ مَيِّتٍ، فَتَنَاوَلَهُ فأخَذَ بأُذُنِهِ، ثُمَّ قالَ: أَيُّكُمْ يُحِبُّ أنَّ هذا له بدِرْهَمٍ؟ فَقالوا: ما نُحِبُّ أنَّهُ لَنَا بشيءٍ، وَما نَصْنَعُ بهِ؟ قالَ: أَتُحِبُّونَ أنَّهُ لَكُمْ؟ قالوا: وَاللَّهِ لو كانَ حَيًّا، كانَ عَيْبًا فِيهِ، لأنَّهُ أَسَكُّ، فَكيفَ وَهو مَيِّتٌ؟ فَقالَ: فَوَاللَّهِ لَلدُّنْيَا أَهْوَنُ علَى اللهِ، مِن هذا علَيْكُم. [4]

مَن كانتْ نيتُه طلبَ الآخِرَةِ؛ جعل الله غِناه في قلبِه، وجَمَع له شملَه، وأتَتْه الدنيا وهي راغِمةٌ، ومَنْ كانت نيتُه طَلَبَ الدنيا؛ جعل اللهُ الفقرَ بين عينيه، وشَتَّتَ عليه أمرَه، ولا يأتِيه مِنها إلا ما كُتِبَ له. [5]

بَعَثَ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ أَبَا عُبَيْدَةَ بنَ الجَرَّاحِ إلى البَحْرَيْنِ، يَأْتي بجِزْيَتِهَا، وَكانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ هو صَالَحَ أَهْلَ البَحْرَيْنِ، وَأَمَّرَ عليهمُ العَلَاءَ بنَ الحَضْرَمِيِّ، فَقَدِمَ أَبُو عُبَيْدَةَ بمَالٍ مِنَ البَحْرَيْنِ، فَسَمِعَتِ الأنْصَارُ بقُدُومِ أَبِي عُبَيْدَةَ، فَوَافَوْا صَلَاةَ الفَجْرِ مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فَلَمَّا صَلَّى رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ انْصَرَفَ، فَتَعَرَّضُوا له، فَتَبَسَّمَ رَسولُ اللهِ حِينَ رَآهُمْ، ثُمَّ قالَ: أَظُنُّكُمْ سَمِعْتُمْ أنَّ أَبَا عُبَيْدَةَ قَدِمَ بشيءٍ مِنَ البَحْرَيْنِ؟ فَقالوا: أَجَلْ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: فأبْشِرُوا وَأَمِّلُوا ما يَسُرُّكُمْ، فَوَاللَّهِ ما الفَقْرَ أَخْشَى علَيْكُم، وَلَكِنِّي أَخْشَى علَيْكُم أَنْ تُبْسَطَ الدُّنْيَا علَيْكُم، كما بُسِطَتْ علَى مَن كانَ قَبْلَكُمْ، فَتَنَافَسُوهَا كما تَنَافَسُوهَا، وَتُهْلِكَكُمْ كما أَهْلَكَتْهُمْ. [6]

اقرأ أيضًا: أحاديث عن الزهد

أحاديث عن حب الدنيا

حبُّ الدُّنيا رَأسُ كلِّ خطيئةٍ. [7]

إنَّ الكافِرَ إذا عَمِلَ حَسَنَةً أُطْعِمَ بها طُعْمَةً مِنَ الدُّنْيا، وأَمَّا المُؤْمِنُ، فإنَّ اللَّهَ يَدَّخِرُ له حَسَناتِهِ في الآخِرَةِ ويُعْقِبُهُ رِزْقًا في الدُّنْيا علَى طاعَتِهِ. [8]

إنَّ رَجُلًا سَأَلَ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ غَنَمًا بيْنَ جَبَلَيْنِ، فأعْطَاهُ إيَّاهُ، فأتَى قَوْمَهُ فَقالَ: أَيْ قَوْمِ أَسْلِمُوا، فَوَاللَّهِ إنَّ مُحَمَّدًا لَيُعْطِي عَطَاءً ما يَخَافُ الفَقْرَ فَقالَ أَنَسٌ: إنْ كانَ الرَّجُلُ لَيُسْلِمُ ما يُرِيدُ إلَّا الدُّنْيَا، فَما يُسْلِمُ حتَّى يَكونَ الإسْلَامُ أَحَبَّ إلَيْهِ مِنَ الدُّنْيَا وَما عَلَيْهَا. [9]

لو كانتِ الدنيا تعدلُ عند اللهِ جناحَ بعوضةٍ ما سقى كافرًا منها شربةَ ماءٍ [10]

الدنيا مَلعونةٌ، مَلعونٌ ما فيها، إلَّا ذِكرَ اللهِ، أو مُعلِّمًا، أو مُتعلِّمًا. [11]

قام فينا رسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يوما بعد العصر، فصلى العصرَ يومئذٍ بنهارٍ، فما تركَ شيئا إلى يومِ القيامةِ إلا ذكرهُ في مقامهِ ذلكَ، حفظَ من حفظَ ونسِيَ من نسِيَ، ثم قال: ألا إن هذهِ الدنيا حُلوةٌ خضِرَةٌ، وإن اللهَ مٌستخلفكُم فيها، فناظرٌ كيفَ تعملونَ، ألا فاتّقوا الدنيا واتّقوا النساء. [12]

لَيأتِينَّ على الناسِ زَمانٌ؛ قلوبُهم قلوبُ الأعاجمِ؛ حُبُّ الدُّنيا، سُنَّتُهم سُنَّةُ الأعرابِ، ما أتاهم من رزقٍ جعلوه في الحيوانِ، يَرَوْن الجهادَ ضَررًا، والزكاةَ مَغْرمًا. [13]

اقرأ أيضًا: أحاديث عن علامات الساعة

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

المراجع
  1. الراوي : ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم | المحدث : الألباني | المصدر : تخريج مشكاة المصابيح، الصفحة أو الرقم: 5298 | خلاصة حكم المحدث : صحيح []
  2. الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : المنذري | المصدر : الترغيب والترهيب، الصفحة أو الرقم: 4/160 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن []
  3. الراوي : أبو هريرة | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع، الصفحة أو الرقم: 7698 | خلاصة حكم المحدث : صحيح []
  4. الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2957 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] []
  5. الراوي : زيد بن ثابت | المحدث : الوادعي | المصدر : الصحيح المسند، الصفحة أو الرقم: 358 | خلاصة حكم المحدث : صحيح ، رجاله ثقات []
  6. الراوي : المسور بن مخرمة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2961 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] []
  7. الراوي : الحسن البصري | المحدث : السخاوي | المصدر : المقاصد الحسنة، الصفحة أو الرقم: 218 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن []
  8. الراوي : أنس بن مالك | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2808 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] []
  9. الراوي : أنس بن مالك | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2312 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] []
  10. الراوي : سهل بن سعد الساعدي | المحدث : الترمذي | المصدر : سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2320 | خلاصة حكم المحدث : صحيح []
  11. الراوي : عبدالله بن ضمرة | المحدث : شعيب الأرناووط | المصدر : تخريج شرح السنة، الصفحة أو الرقم: 4028 | خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد []
  12. الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : البغوي | المصدر : شرح السنة، الصفحة أو الرقم: 7/287 | خلاصة حكم المحدث : حسن []
  13. الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة، الصفحة أو الرقم: 3357 | خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد رجاله ثقات []

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot