قصص قصص نجاح

قصص واقعية من الحياة يرويها أشخاص عاشوا التجربة

القصص هي وسيلة رائعة تحفز الناس على التعلم من تجارب وأخطاء الآخرين وتطوير قدراتهم الفكرية، خاصة القصص الحقيقة، وفيما يلي قصص واقعية من الحياة ، منها قصص ملهمة واخرى مؤثرة لشخصيات شهيرة.

قصص واقعية من الحياة مؤثرة

قصة ج. ك. رولينغ

روائية عاشت فترة من حياتها على معونة الدولة، فقيرة ودون منزل مع ابنتها الصغيرة، وصلت إلى درجة من الفشل وصفت فيها نفسها بـ “أفشل شخص على وجه الارض”، كانت رولينغ تحب كتابة الرواية، وفي فترة ما، تمكنت من كتابة رواية اعتقدت أنها جيدة، وبعد أن عرضتها على 12 دار نشر، رُفضت تمامًا عن طريق الصدفة، وافق أحد مالكي دور النشر على نشرها بعد سنة من الطلب، وكانت الرواية بعنوان “هاري بوتر”، التي تعتبر اليوم من أكثر الروايات مبيعًا في التاريخ.

من العبودية إلى قيادة الجيوش

في سنة 1894، هربت امرأة من ذوي البشرة السوداء تدعى “هاريت توبمان” من العبودية، لكنها عادت مرة أخرى إلى مكان عملها السابق لإنقاذ عائلتها، وحقًا نجحت في ذلك، بعد هذه العملية، قامت بـ 13 مهمة أخرى، ونجحت في إنقاذ 70 عبدًا، لتصبح من أهم رموز الكفاح من أجل الحقوق المدنية، وكانت أول إمرأة تقود حملة مسلحة في الحرب الاهلية.

الجبان الذي تحول الى أسطورةقصص واقعية من الحياة

وصف ديزموند دوس، وهو عريف في الجيش الأمريكي بأنه جبان واستهزئ به بسبب اختياره العمل كطبيب في الحرب العالمية الثانية بدلًا من حمل السلاح، وأيضًا رفض العمل في أيام السبت نظرًا لمعتقداته الدينية، في إحدى المعارك، أصيب برصاصة قناص في ذراعه و17 شظية في جسده، ومع ذلك، واصل عمله، وتمكن من إنقاذ حياة 75 شخصا، وهو اليوم بطل أمريكي يضرب به المثل في الشجاعة.

اقرأ أيضًا: قصص واقعية عن شكر النعم

 

قصص غريبة واقعية … قصص واقعية من الحياة يرويها أشخاص عاشوا التجربة

المحاولة رقم 1010

في أربعينيات القرن الماضي، كان هناك رجل فقير يمتلك وصفة فريدة للدجاج اعتقد أنها سوف تعجب الناس، فعرضها على عدد من المطاعم، وفي المقابل، يحصل على نسبة من الأرباح عن كل وجبه تباع، زار 1009 مطعم، ولم ينجح في إقناع أحد، لكن لم يستسلم حتى وافق صاحب المطعم رقم 1010، وهذا الرجل هو الكولونيل هارلاند ساندرز، مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي الشهيرة.

الوقت دائما مناسب لتحقيق الاحلام … قصص واقعية من الحياة

بسبب الفقر المدقع، قام شاب ببيع مجوهرات زوجته وكلبه الأليف وكل شيء يملكه لتوفير المال، ومع ذلك، انتهى به الأمر بلا مأوى ينام في محطة الحافلات دون طعام، في النهاية، قرر أن يغير حياته ويحقق حلمه، كتابة الافلام، وحقا نجح في كتابة وبيع السيناريو، وأيضًا لعب دور البطولة في الفيلم، والذي تحول لسلسلة باسم “روكي”، وبطل القصة هو سيلفستر ستالون.

اقرأ أيضًا: حسن الظن بالله قصص واقعية

قصص واقعية من الحياة

قصص عن الحياة الاجتماعية … قصص واقعية من الحياة مؤثرة

النجاح مثل الهواء

سأل صبي ذات مرة عجوز عن سر النجاح، فطلب منه الحكيم أن يقابله عند النهر في الصباح، وعندما إلتقيا، طلب العجوز من الصبي أن يتبعه نحو الماء، بسبب قصر قامته، سرعان ما غرق الصبي تحت المياه، وبدلًا من مساعدته، بدأ العجوز في دفعه نحو الأسفل بينما الصبي يقاتل للنجاة، وظل كذلك حتى كاد الصبي أن يغرق، سأله الحكيم: ما الذي كنت تقاتل من أجله تحت الماء؟ أجاب الصبي: الهواء بالطبع، فقال الرجل الحكيم: عندما تريد تحقيق النجاح بقدر ما كنت تريد به الهواء، عندها سوف تنجح.

الفيل والحبل

بينما كان أحد الرجال يتجول في معسكر للفيلة، لاحظ فيل ضخم مربوط بحبل صغير وقصير حول كاحله، وتساءل عن سبب عجز الفيل في فك وثاقه والهرب، فقرر السؤال، أجابه أحد العاملين في المعسكر أن الفيلة وهي صغيرة تُربط بنفس الحبل، ولأنها صغيرة، تكون عاجزة عن قطعه، وحتى عندما تكبر تعتقد أنها لا تزال ضعيفة، وأن الحبل لا يزال قويًا، المغزى من القصة أن البعض يعتقد أنه عاجز عن القيام بما يحب لأنه فشل في الماضي، ويعيش حياته بالكامل معتقدًا أنه لن يستطيع مرة أخرى، ولا يفكر في أنه أصبح اأوى وقد تعلم الكثير منذ آخر مرة.

اقرأ أيضًا: قصص الاطفال الطويلة قبل النوم

المراجع

المصدر 1، المصدر 2

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club