تاريخ تاريخ مصر مصر

اشكال اسقف المقابر الفرعونية وانواعها

نجت العديد من المعابد والمقابر الفرعونية لأنها شُيدت على أرض لم تتأثر بفيضان النيل وتظهر أهمية ذلك في حفظ جثث الفراعنة القدماء لتظل شاهدة على عظمة التاريخ الفرعوني .وفيما يلي سنتعرف على اشكال اسقف المقابر الفرعونية وانواعها .

اشكال اسقف المقابر الفرعونية وانواعها

  • تنوعت مواد البناء الرئيسية التي تم استخدامها في مصر القديمة بين  الطوب اللبن والحجر  وخاصة الحجر الرملي والحجر الجيري بالإضافة إلى الحجر الرملي والجرانيت بكميات كبيرة.
  • شاع استخدام الحجارة في بناء المقابر والمعابد خاصة في المملكة القديمة (2575  – 2130 قبل الميلاد) وما بعده ،
  • ظل الطوب اللبن هو مادة البناء المنزلية، حتى في القصور الملكية. كما تم استخدامه في بناء القلاع، والجدران العظيمة للمعابد والبلدات ، وللمباني الفرعية في مجمعات المعابد.
  • من المملكة القديمة فصاعدًا ، كان الحجر بشكل عام مخصصًا للمقابر والمعابد ، في حين تم استخدام الطوب حتى في القصور الملكية والحصون وجدران حرم المعابد والمدن والمباني الفرعية في مجمعات المعابد.
  • يتكون قلب الأهرامات من الحجر المحفور محليًا أو الطوب الطيني أو الرمل أو الحصى.
اشكال اسقف المقابر الفرعونية وانواعها

اشكال اسقف المقابر الفرعونية وانواعها

حول المقابر الفرعونية

  •  يختلف حجم وتصميم وتعقيد المقابر التي تتنوع بين الأهرامات والمصاطب وغرف الصخور ويرجع ذلك إلى ثروة ومكانة المالك، وتطور المعتقدات الدينية أو الظروف السياسية.
  • تم الإعتماد في بناء المقابر على المعتقدات الدينية للمصري القديم والتي قامت على أساس البعث والخلود.
  • نقشت المخاريط الجنائزية من الطين باسم المالك ووضعت فوق مدخل القبر. حيث سمحت النهاية المدببة للضغط عليهم في الجص فوق المدخل.
  • تم استخدام الأقماع الجنائزية من المملكة الوسطى وما بعدها ولكنها انتشرت بشكل رئيسي خلال عصر الدولة الحديثة ، وغالبًا في المقابر الخاصة حول طيبة.

أشكال أسقف المقابر الفرعونية

-السقف الفلكي

يمكن إرجاع الزخرفة الفلكية للأسقف في أقدم أشكالها إلى قبر سننموت (قبر طيبة )، الموجود في موقع دير البحري، مصر.حيث تعود زخارف المقبرة والسقف إلى الأسرة الثامنة عشرة في مصر القديمة أي سنة 1473 قبل الميلاد .

-السقف الرملي

  • لإبراز عظمة المكان والمتوفى وأهميته يتم احاطة سقف المقبرة بطبقة من الرمل اللامع والمخلوط بالفضة والذهب .
  • بدءًا من عصر ما قبل الأسرات وامتدادا حتى السلالات اللاحقة، طور المصريون القدماء أساليب فعالة بشكل متزايد للحفاظ على جثث الموتى وحمايتها. حيث دفنوا موتاهم في مقابر محفورة من الرمال.بحيث يتم وضع الجسد على حصيرة مع بعض المقتنيات التي يعتقد أنها تساعدهم في الحياة الآخرة مثل الطعام والحلي .

سقف الطوب الترابي

  • كان أول هيكل قبر طوره المصريون هو المصطبة، التي تتكون من الطوب الترابي المصنوع من التربة على طول نهر النيل. بما يوفر حماية أفضل من الحيوانات ولصوص القبور.
  • خلال العصر القديم أو الفترة الانتقالية الأولى، كان يتم دفن كبار المسؤولين والعائلة المالكة في هذه المصاطب.

السقف الصخري

يتم بناء سقف من الصخور لتغليف الطبقة الرملية للمقبرة بما يدعم قوة الجدار ويعزز الحماية .

أقرأ أيضا معلومات عن معبد الأقصر

أنواع المقابر الفرعونية

المصطبة القديمة

  • تمثل أقدم أنواع المقابر الفرعونية وهي عبارة عن بناء فوقي مستطيل للمقابر المصرية القديمة، مبني من الطوب اللبن ثم تطور لأحقا وتم بنائه من الحجر، بجدران مائلة وسقف مسطح. ويمكن تعريفها بأنها نزل عمود عميق إلى غرفة الدفن تحت الأرض.
  • تم استخدام مصاطب المملكة القديمة بشكل رئيسي في المدافن غير الملكية.
اشكال اسقف المقابر الفرعونية وانواعها

اشكال اسقف المقابر الفرعونية وانواعها

الشكل الهرمي المدرج

تم تطوير المصطبة لاحقا إلى الهرم المدرج الذي تم بنائه من الحجر الجيري وقد وضع الأساس لبنائه المهندس ايموحتب ويعد الهرم المدرج الموجود بمنطقة سقارة أبرز الأمثلة على أنواع المقابر الفرعونية المطورة حيث تم استغلاله لدفن الملك زوسر .

 الشكل الهرمي المنحني

أتخذ هذه الوضعية نتيجة الارتفاعات الشاهقة التي أثرت على الأساسيات الخاصة به وتسببت في اتخاذه الوضع المائل

الهرم الأحمر

  • يعرف بإسم الهرم الشمالي, ويعد أكبر الأهرامات الموجودة في مقبرة دهشور في القاهرة وتم تسميته بالتدرج الصدئ المحمر لأحجاره الجيرية الحمراء
  • يعد ثالث أكبر هرم مصري، بعد خوفو وخفرع في الجيزة. ويُعتقد أيضًا أنه أول محاولة مصرية ناجحة لبناء هرم “حقيقي أملس الجوان
  • يشير السكان المحليون إلى الهرم الأحمر باسم الهرم الوطني ، أي هرم بات.
  • اتخذت بعض المقابر في العصر الفرعوني اللون الأحمر حيث تم بنائها من قطع الحجارة المستقطعة من محاجر الجبل الأحمر .
مقبرة الهرم الأحمر

مقبرة الهرم الأحمر

هرم الملك خوفو

  • تم بناء مقابر الملك خوفو على ارتفاع مساحة عشر افدنة وعلى ارتفاع مائة وستة واربعون متر
  • تعرض الهرم لانخفاض ملحوظ أثر تعرضه لعوامل التعرية التي أدت إلى انخفاض ارتفاعه إلى مائة وثمان وثلاثون متر.

المراجع

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club