ثمار سبحان الله وبحمدِه

تعد عبادة الذكر من أسهل العبادات على الإنسان المسلم في اليوم والليلة، فهو يؤديها ولا تحتاج منه جهدًا بدنيًّا عظيمًا، ولا طاقة جسديّة ضخمة، فيستطيع المسلم الالتزام هذه العبادات أينما كان باختلاف أحواله، وتُوجد أذكار خصها الرسول صلى الله عليه وسلم بفضل عظيم، لذلك يوضح لكم موقع معلومات في هذا المقال ثمار سبحان الله وبحمدِه.

ثمار سبحان الله وبحمدِه

ثمار سبحان الله وبحمدِه

فضّل الله تعالى الذاكرين والذاكرات على غيرهم بالأجر والثواب العظيم في الدنيا والآخرة لقوله تعالى: {وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} [1]، وردت أحاديث صحيحة في قول سبحان الله وبحمده وسبحان الله العظيم عن الرسول صلى الله عليه وسلم تناقلها الصحابة رضوان الله عليهم وعلموها لمن بعدهم.

وقد جمع النبي الكريم صلى الله عليه وسلم في بعض أحاديثه فضل قول: سبحان الله وبحمده وقول سبحان الله العظيم وقد وردت في ذلك أحاديث صحيحة، منها:

  • مغفرة الذنوب والخطايا: ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من قالَ سبحانَ اللهِ وبحمدهِ في يومٍ مائةُ مرَّةٍ حطتْ خطاياهُ وإن كانتْ مثلَ زبدِ البحرِ). [2]
  • المكانة العظيمة يوم القيامة: ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: (مَن قالَ: حِينَ يُصْبِحُ وَحِينَ يُمْسِي: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، مِئَةَ مَرَّةٍ، لَمْ يَأْتِ أَحَدٌ يَومَ القِيَامَةِ، بأَفْضَلَ ممَّا جَاءَ به، إِلَّا أَحَدٌ قالَ مِثْلَ ما قالَ، أَوْ زَادَ عليه). [3]
  • ثقيلتان في الميزان: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (كَلِمَتانِ خَفِيفَتانِ علَى اللِّسانِ، ثَقِيلَتانِ في المِيزانِ، حَبِيبَتانِ إلى الرَّحْمَنِ، سُبْحانَ اللَّهِ وبِحَمْدِهِ، سُبْحانَ اللَّهِ العَظِيمِ). [4]
  • تسبيح الملائكة: وقد ورد في ذلك: (أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ سُئِلَ أَيُّ الكَلَامِ أَفْضَلُ؟ قالَ: ما اصْطَفَى اللَّهُ لِمَلَائِكَتِهِ، أَوْ لِعِبَادِهِ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ). [5]
  • أجرها يعادل أجر صلاة النافلة: عن أم المؤمنين جويرية بنت الحارث: (أنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ خَرَجَ مِن عِندِهَا بُكْرَةً حِينَ صَلَّى الصُّبْحَ، وَهي في مَسْجِدِهَا، ثُمَّ رَجَعَ بَعْدَ أَنْ أَضْحَى، وَهي جَالِسَةٌ، فَقالَ: ما زِلْتِ علَى الحَالِ الَّتي فَارَقْتُكِ عَلَيْهَا؟ قالَتْ: نَعَمْ، قالَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: لقَدْ قُلتُ بَعْدَكِ أَرْبَعَ كَلِمَاتٍ، ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، لو وُزِنَتْ بما قُلْتِ مُنْذُ اليَومِ لَوَزَنَتْهُنَّ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، عَدَدَ خَلْقِهِ وَرِضَا نَفْسِهِ وَزِنَةَ عَرْشِهِ وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ). [6]
  • أحب الكلام إلى الله: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (أَلَا أُخْبِرُكَ بأَحَبِّ الكَلَامِ إلى اللهِ؟ قُلتُ: يا رَسُولَ اللهِ، أَخْبِرْنِي بأَحَبِّ الكَلَامِ إلى اللهِ، فَقالَ: إنَّ أَحَبَّ الكَلَامِ إلى اللهِ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ). [5]
  • غرس نخلة في الجنة: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (من قال: سُبحانَ اللهِ وبحَمْدِه غُرِسَتْ له به نَخلةٌ في الجنَّةِ). [7]
  • أجرها كأجر إنفاق جبل من ذهب: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من هالَه الليلُ أن يكابدَه، أو بخِلَ بالمالِ أن يُنفِقَه، أو جَبُنَ عن العدوِّ أن يقاتلَه، فلْيُكثِر من سبحان اللهِ وبحمدِه؛ فإنها أحبُّ إلى اللهِ من جبلِ ذهبٍ ينفقُه في سبيل اللهِ عزَّ وجلَّ). [8]

أنواع ذكر الله تعالى

أنواع ذكر الله

ذكر الله تعالى لا يكون فقط بتحريك اللسان، بل لا بد من حضور القلب، فذلك يرفع من الإيمان، وبه تستجلب الرحمات وتُدفَع الشرور والنقمات، وذكر الله تعالى قسمان:

  • ذِكر مطلق: وهو ذكر الله تعالى في أي وقت من اليوم والليلة، دون أن يرتبط بعبادة أخرى معينة، ومن الأمثلة على الذكر المطلق: قراءة القرآن، والتسبيح، والتهليل، والاستغفار، وحمد الله سبحانه وتعالى.
  • ذِكر مقيَّد: فهو الذّكر المختص بوقت معيّن والأفضل أن يأتي به المسلم كما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم، مثل: الأذكار بعد الصلوات المفروضة، وأذكار الصباح والمساء، وأذكار النوم، والدعاء الذي بعد الأذان.

فوائد ذكر الله تعالى

فوائد ذكر الله

يعبد المسلم الله تعالى طمعًا في مرضاته، وتجنبًا لغضبه، كما أنّ المسلم يسعى إلى دخول الجنة ونيل أعلى المراتب فيها، ومما يزيد من الحسنات ويحط من السيئات: كثرة ذكر الله تعالى، ومن فوائد ذكر الله تعالى:

  • ذكر الله تعالى للذاكر في الملأ الأعلى: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي (يقولُ اللَّهُ تَعالَى: أنا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بي، وأنا معهُ إذا ذَكَرَنِي، فإنْ ذَكَرَنِي في نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ في نَفْسِي، وإنْ ذَكَرَنِي في مَلَإٍ ذَكَرْتُهُ في مَلَإٍ خَيْرٍ منهمْ، وإنْ تَقَرَّبَ إلَيَّ بشِبْرٍ تَقَرَّبْتُ إلَيْهِ ذِراعًا، وإنْ تَقَرَّبَ إلَيَّ ذِراعًا تَقَرَّبْتُ إلَيْهِ باعًا، وإنْ أتانِي يَمْشِي أتَيْتُهُ هَرْوَلَةً). [9]
  • طرد الشيطان: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إِذَا دَخَلَ الرَّجُلُ بَيْتَهُ، فَذَكَرَ اللَّهَ عِنْدَ دُخُولِهِ وَعِنْدَ طَعَامِهِ، قالَ الشَّيْطَانُ: لا مَبِيتَ لَكُمْ، وَلَا عَشَاءَ، وإذَا دَخَلَ، فَلَمْ يَذْكُرِ اللَّهَ عِنْدَ دُخُولِهِ، قالَ الشَّيْطَانُ: أَدْرَكْتُمُ المَبِيتَ، وإذَا لَمْ يَذْكُرِ اللَّهَ عِنْدَ طَعَامِهِ، قالَ: أَدْرَكْتُمُ المَبِيتَ وَالْعَشَاءَ). [10]
  • الملائكة تحف مجلس الذّكر: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ‘(لاَ يَقْعُدُ قَوْمٌ يَذْكُرُونَ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ إِلاَّ حَفَّتْهُمُ المَلاَئِكَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ، وَنَزَلَتْ عَلَيْهِمُ السَّكِينَةُ وَذَكَرَهُمُ اللهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ). [11]
  • خير الأعمال ذِكر الله: قَالَ النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم: (أَلاَ أُنَبئُكُمْ بخَيْرِ أَعْمَالِكُمْ وَأَزْكَاهَا عِنْدَ مَلِيكِكُمْ وَأَرْفَعِهَا فِي دَرَجَاتِكُمْ وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ إِنْفَاقِ الذهَب وَالوَرِقِ وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ أَنْ تَلْقَوْا عَدُوَّكُمْ فَتَضْرِبُوا أَعْنَاقَهُمْ وَيَضْرِبُوا أَعْنَاقَكُمْ؟ قَالُوا: بَلَى. قَالَ: ذِكْرُ الله تَعَالَى). [12]

اقرأ أيضًا:

خواطر عن الله

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

مصدر 4

المراجع
  1. الأحزاب: 35 []
  2.   الراوي : أبو هريرة | المحدث : ابن عبدالبر | المصدر : التمهيد، الصفحة أو الرقم: 22/18 | خلاصة حكم المحدث : من أحسن حديث يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم في فضائل الذكر []
  3. الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2692 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] []
  4. الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 6406 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] []
  5. الراوي : أبو ذر الغفاري | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2731 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] [][]
  6. الراوي : جويرية بنت الحارث أم المؤمنين | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2726 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] []
  7. الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 826 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه []
  8. الراوي : أبو أمامة الباهلي | المحدث : المنذري | المصدر : الترغيب والترهيب، الصفحة أو الرقم: 2/348 | خلاصة حكم المحدث : غريب ولا بأس بإسناده إن شاء الله []
  9. الراوي : أبو هريرة | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند، الصفحة أو الرقم: 7422 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الشيخين []
  10. الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2018 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] []
  11. الراوي : أبو سعيد الخدري وأبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2700 | خلاصة حكم المحدث : صحيح []
  12. الراوي : أبو الدرداء | المحدث : البغوي | المصدر : شرح السنة، الصفحة أو الرقم: 3/66 | خلاصة حكم المحدث : حسن []

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *