المغرب

تقرير عن مدينة الدار البيضاء

تقع الدار البيضاء كأكبر مدينة في المملكة المغربية، وتقع في الجزء الغربي الأوسط من المملكة على المحيط الأطلسي، تعتبر المدينة هي الأكبر في المغرب العربي وأفريقيا، بلغ عدد سكان المدينة حوالي 4 ملايين نسمة، وسنوضح فيما يلي تقرير عن مدينة الدار البيضاء تابعونا.

تقرير عن مدينة الدار البيضاء

أصل الاسم

  • الاسم الأول الذي أطلق على الدار البيضاء كان أنفا، باللهجة البربرية عام 7 قبل الميلاد، عندما غزت البرتغال أنفا عام15 قبل الميلاد أعادوا بناءها وأطلقوا عليها Casa Branca، وهي مزيج الكلمة البرتغالية التي تعني “البيت الأبيض”.
  • عندما تم دمج الإمبراطورية البرتغالية مع الإمبراطورية الإسبانية، أثناء الاحتلال الفرنسي للبلاد، أطلق عليها مصطلح Casablanca وهو مصطلح أسباني يعني الدار البيضاء.
  • في القرن 18دمر الزلزال الجزء الأكثر أهمية بها ثم أعيد بناؤها وغير الاسم إلى الدار البيضاء.
تقرير عن مدينة الدار البيضاء

تقرير عن مدينة الدار البيضاء

تاريخ الدار البيضاء

  • احتل الفرنسيون الدار البيضاء عام 1907، وأصبحت الميناء الرئيسي للمغرب فترة الاحتلال الفرنسي (1912:1956)، منذ ذلك الحين استمر نمو المدينة وتطورها بشكل سريع.
  • خلال الحرب العالمية الثانية (1939:1945)، كانت المدينة مقرًا لبريطانيا والولايات المتحدة وفقاَ لمؤتمر القمة عام 1943.
  • عام 1961 قام مؤتمر في الدار البيضاء برئاسة الملك محمد الخامس، بتأسيس مجموعة الدار البيضاء للدول الإفريقية.

طقس الدار البيضاء

تتمتع الدار البيضاء بجو صيفي متوسط الحرارة، يتحكم تيار الكناري البارد بالقرب من الشاطئ الأطلنطي في تنوع درجات الحرارة، مما يخلق جوًا مذهلاً يشبه جو لوس أنجلوس الساحلي، درجات الحرارة القصوى في الدار البيضاء هي 40.5 درجة مئوية و −2.7 درجة مئوية، أعلى قياس لهطول الأمطار في اليوم هو 178 ملم.

شاهد…تقرير عن مدينة القاهرة

ميناء الدار البيضاء

  • ميناء من صنع الإنسان تم حمايتها من البحر باستخدام حاجز الأمواج ويتعامل مع التجارة الخارجية للمغرب.
  • الجادة بوليفارد هانزالي المؤدية إلى الميناء تصطف بمحلات تجارية للسياح.
  • الأجزاء الداخلية من الأرصفة هي المدينة القديمة، المدينة العربية الأصلية، ما زالت محاطة بأجزاء من جدرانها الأصلية، وهي عبارة عن متاهة من الشوارع الضيقة من الطوب أو الحجر الأبيض، وفي نصف دائرة خارج أسوار المدينة تجد المدينة التي بناها الفرنسيون.
  • تتقاطع الطرق التي تحرج من ميدان محمد الخامس بطرق دائرية تصل إلى الساحل على جانبي الميناء. ميدان محمد الخامس، بالقرب من بوابة المدينة القديمة، وميدان الأمم المتحدة هي المراكز التجارية والإدارية للمدينة، حيث توجد البنوك والفنادق والمحلات التجارية الكبيرة الحديثة.
  • في أقصى الجنوب تطل على حدائق متنزه جامعة الدول العربية، الكاتدرائية البيضاء إلى الغرب من الحديقة وتمتد نحو الساحل توجد حدائق وفيلات في الأحياء السكنية.
تقرير عن مدينة الدار البيضاء

تقرير عن مدينة الدار البيضاء

طرق النقل والمواصلات

  • الحافلات هي الوسيلة الرئيسية للنقل العام.
  • توفر شبكة من سيارات الأجرة الصغيرة خدمة للمسافرين داخل المدينة وداخل المنطقة المحيطة على التوالي، تربط الطرق الدار البيضاء بالمدن الكبرى الأخرى.
  • هناك أيضًا خط سكة حديد يمتد شمال شرق إلى طنجة شرقاً إلى الجزائر وتونس.
  • مطار الدار البيضاء(أنفا) في الجنوب الغربي، ومطار الدار البيضاء(النواصر) في الشرق من المدينة ويقدم خدمات دولية.

الاقتصاد

  • التقدم التجاري السريع في الدار البيضاء ونمو ميناءها، جعلها عاصمة اقتصادية للمغرب، وهي تمثل أكثر من نصف المعاملات المصرفية والإنتاج الصناعي للبلاد.
  • تشمل الدار البيضاء صناعات المنسوجات والأشغال الجلدية والإلكترونيات وتعليب الطعام والمشروبات الغازية وإنتاج البيرة والمشروبات الروحية.
  • الصيد في المياه الساحلية، حيث يوفر الجرف القاري الواسع أرضًا جيدة للصيد، يشمل الصيد البوري الأحمر والنعال والتوربو وثعابين البحر والروبيان وسرطان البحر.

طالع أيضا…معلومات عن مدينة الدار البيضاء المغرب

التعليم

الدار البيضاء بها مدارس باللغتين العربية والفرنسية بمستويات تعليمية مختلفة، هناك أيضًا الكلية البلدية للفنون الجميلة، والعديد من المعاهد الثقافية مثل معهد جوته، والمكتبة البلدية، ومعهد الصيد، وجمعية ما قبل التاريخ، ومجتمع البستنة.

معالم سياحية

  1. مسجد الحسن الثاني: يقع على نتوء بارز مع مئذنة 210 أمتار ، واحد من اثنين من المساجد بالمغرب المفتوحة لغير المسلمين.
  1. متحف مؤسسة عبد الرحمن السلاوي: يعرض مجموعة رائعة للفنون الزخرفية المغربية من ملصقات السفر إلى المجوهرات المزخرفة بالأحجار تشبه الكريمة.
  1. برج الساعة: يبلغ طوله 20 مترًا يوجد داخل المدينة القديمة، وهو نسخة عام 1993 من هيكل 1911 الأصلي، الذي سقط وتم تفكيكه عام 1950.

المراجع

اترك تعليق