دليل الأدوية الطبية

أقراص باي كيتوجيسيك Bi-ketogesic لعلاج التهاب العضلات

تستخدم أقراص باي كيتوجيسيك كعلاج فعال ومسكن قوى لآلام العضلات، لإحتوائها على الكيتوبروفين، نقدم معلومات حول أقراص باي كيتوجيسيك Bi-ketogesic لعلاج التهاب العضلات

أقراص باي كيتوجيسيك Bi-ketogesic لعلاج التهاب العضلات

تكوينه:

كل جهاز لوحي يحتوي على العنصر النشط، كيتوبروفين 150 ملغ، ومكونات غير فعالة، مونوهيدرات اللاكتوز، تريبس فوسفات الكالسيوم، السليلوز الجريزوفولفين PH101، صمغ الزانثان، نشا الذرة، ستيرات المغنيسيوم، الصوديوم Croscarmellose.

كيف يعمل؟

كيتوبروفين هو مشتق من حمض أريلكاربوكسيليك مضاد للالتهابات غير الستيرويدية ينتمي إلى مجموعة حمض البروبيونيك من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

كيتوبروفين له خصائص مضادة للالتهابات، خافض للحرارة وله نشاط مسكن مركزي ومحيطي، يثبط تخليق البروستاغلاندين وتجميع الصفائح الدموية.

دواعي الإستعمال:

أقراص باي كيتوجيسيك Bi-ketogesic لعلاج التهاب العضلات

أقراص باي كيتوجيسيك Bi-ketogesic لعلاج التهاب العضلات

يستخدم لعلاج أعراض طويل الأمد لإلتهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب المفاصل المؤلم، وعلاج لأعراض قصيرة الأمد للألم الحاد الناتج عن الاضطرابات العضلية الهيكلية والمفاصل مثل التهاب الأوتار والتواء.

يستخدم لعلاج هشاشة العظام، الاضطرابات المفصلية الحادة، آلام أسفل الظهر، النقرس الحاد، علاج الصداع النصفي، آلام مثل آلام الأسنان والصداع وعسر الطمث الأولي.

الجرعات:

الجرعة المضادة للالتهابات لعلاج أعراض طويل الأمد:150 ملغ كل يوم، ولعلاج قصير الأمد للألم الحاد:300 ملغ كل يوم، ولإدارة أزمة الصداع النصفي:75 إلى 300 مجم كل يوم.

لا ينبغي تناول جرعة ثانية من كيتوبروفين (75 مجم إلى 150 مجم) خلال نفس أزمة الصداع النصفي، يجب مراعاة فترة زمنية قدرها 12 ساعة بين الجرعات.

في حالة كبار السن أو ضعف وظائف الكلى، من المستحسن تقليل الجرعة الأولية والحفاظ على هؤلاء المرضى على الحد الأدنى من الجرعة الفعالة.

موانع الاستعمال:

أقراص باي كيتوجيسيك Bi-ketogesic لعلاج التهاب العضلات

أقراص باي كيتوجيسيك Bi-ketogesic لعلاج التهاب العضلات

فرط الحساسية للكيتوبروفين أو أي من مكوناته، قرح معدية أو هضمية، اختلال وظائف الكلى أو الكبد أو القلب، نزيف في المعدة والأمعاء أو نزيف في المخ والأوعية الدموية أو أي نوع آخر من النزيف.

آثار جانبية:

مشاكل الجهاز الهضمي، التهاب المعدة، التهاب الفم، القرحة الهضمية، نزيف الجهاز الهضمي، تفاعلات فرط الحساسية مثل الطفح الجلدي، حمي، التهاب الحكة، الشرى والوذمة الوعائية، حساسية للضوء .

تشمل الآثار الجانبية، صداع، نعاس، دوخة، اضطرابات مزاجية، اضطراب في الرؤية، تضخم في الكلى، فقر الدم، ارتفاع تركيزات الترانساميناسات، ارتفاع ضغط الدم، توسع الأوعية، نوبات الربو، التشنج القصبي، الوذمة، زيادة الوزن، وتغير الذوق.

التفاعل مع الأدوية:

يزيد الإعطاء المتزامن لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى من خطر التقرح والنزيف المعدي المعوي، يلزم فترة زمنية قدرها 12 ساعة بين العلاج بالكيتوبروفين والميثوتريكسات.

مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية تقلل من التأثير الخافض لضغط الدم لحاصرات بيتا ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ومدرات البول.

يجب تعديل مستويات جرعة الليثيوم أثناء وبعد العلاج بمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، ويجب عدم استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لمدة 8-12 يومًا بعد تناول الميفيبريستون.

قد تحدث تفاعلات بين مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والأدوية الأخرى مثل جليكوسيدات القلب، السيكلوسبورين، الكورتيكوستيرويدات والكينولون.

الحمل والرضاعة:

يجب تجنب استخدام الكيتوبروفين خلال الثلث الأول والثاني من الحمل، بما أن سلامة الكيتوبروفين في الحمل لم يتم تقييمها، يمنع استخدام كيتوبروفين خلال الثلث الأخير من الحمل، ولا يوصى باستخدام كيتوبروفين للأمهات المرضعات.

التحذيرات والاحتياطات:

مخاطر القلب والأوعية الدموية:

أقراص باي كيتوجيسيك Bi-ketogesic لعلاج التهاب العضلات

أقراص باي كيتوجيسيك Bi-ketogesic لعلاج التهاب العضلات

قد تتسبب مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في زيادة خطر الإصابة بجلطات القلب والأوعية الدموية الخطيرة واحتشاء عضلة القلب والسكتة الدماغية، والتي يمكن أن تكون قاتلة.

قد يزيد هذا الخطر مع مدة الاستخدام، المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية أو عوامل الخطر ل قد تكون أمراض القلب والأوعية الدموية في خطر أكبر.

مخاطر الجهاز الهضمي:

تتسبب مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في زيادة خطر حدوث أحداث ضائرة خطيرة في الجهاز الهضمي بما في ذلك الالتهاب والنزيف والتقرح وانثقاب المعدة أو الأمعاء، والتي يمكن أن تكون قاتلة.

يمكن أن تحدث هذه الأحداث في أي وقت أثناء الاستخدام ودون أعراض تحذير، المرضى كبار السن هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي.

الحساسية:

في حالة المرضى الذين يعانون من حساسية تجاه الأسبرين أو أي من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، قد يسبب هذا الدواء الحساسية.

المرضى الذين يعانون من الربو في خطر أكبر من عامة السكان من الحساسية عند تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل كيتوبروفين، ومثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى.

مطلوب الحذر في حالة المرضى الذين يعانون من الربو القصبي، وارتفاع ضغط الدم غير المنضبط، وفشل القلب الاحتقاني، وأمراض الشرايين الطرفية وتليف الكبد، وأمراض الكلى أو وظائف الكبد غير طبيعية.

المراجع:

المصدر

اترك تعليق