النشيد الوطني الكندي

يا كندا أو أه كندا هو النشيد الوطني الكندي الرسمي الذي تم إعتماده بداية من سنة 1980، وهو نشيد كان في الأصل عبارة عن أغنية وطنية تمت كتابتها قبل حوالي 100 سنة من الإعتماد، في سنة 1880.

اتحاد كندا

كندا دولة تشكل الجزء الشمالي من قارة أمريكا الشمالية، تتكون من عشر محافظات وثلاثة أقاليم، تمتد من المحيط الأطلسي إلى المحيط الهادئ، وشمالا إلى المحيط المتجمد، وفي المجمل تغطي مساحة تبلغ حوالي 9.9 مليون كم مربع، كثاني أكبر دولة في العالم من حيث المساحة.

تهيمن الغابات والجبال على معظم مساحة دولة كندا، أما السكان فإنهم يفضلون العيش بدرجة عالية في المدن الكبيرة والمتوسط، حيث يعيش أكثر من 80 في المائة من سكانها، بما في ذلك مدينة تورونتو التي يبلغ عدد سكانها 3 مليون نسمة، ومدينة مونتريال بنحو 2 مليون نسمة.

تم إعتماد النشيد الوطني الكندي في سنة 1980، وقد كان من تأليف أدولف باسيلي، الذي كتب الأغنية خلال مناسبة الإحتفال بعيد القديس جان باتيست دو لاسال، ليتم بعدها ترجمة الأغنية إلى الإنجليزية، وسرعان ما أصبحت ذات شعبية وفرضت نفسها كأغنية وطنية رسمية للبلاد.

كندا
كندا

تاريخ النشيد الوطني الكندي

بدأ تاريخ النشيد الوطني لدولة كندا في سنة 1880 من الشاعر والقاضي السير أدولف باسيلي روثير، الذي قام بكتابة كلمات النشيد بإعتبارها أغنية وطنية، وفي الأصل كانت كلمات النشيد مكتوبة باللغة الفرنسية عوض الإنجليزية، وفي سنة 1906، تم نشر ترجمة النشيد الى اللغة الإنجليزية من قبل روبرت ستانلي وير.

بداية من سنة 1906 مع توفر الترجمة الإنجليزية، بدأ النشيد في إكتساب شعبية كبيرة في وسط الجمهور الكندي، وفي سنة 1939، كان بمثابة النشيد الفعلي للبلاد، وفي نهاية المطاف كان على البرلمان التصديق عليه بإعتباره النشيد الوطني لكندا بشكل رسمي.

في سنة 1980 أصبح النشيد رسميا في كندا بعد حصوله على الموافقة الملكية، وأصبح ساريا في يوم 1 يوليو من نفس العام، وهو يوم يتم الإحتفال به سنويا كمناسبة وطنية، وبعد الإعتماد تم تعديل كلمات النشيد الأصلي في ثلاث مناسبات.

تاريخ النشيد الوطني الكندي
تاريخ النشيد الوطني الكندي

التغيير في النشيد الكندي

منذ إعتماد “يا كندا” نشيدا وطنيا للبلاد تم إجراء ثلاث تعديلات على كلماته، وفي كل مرة كان هناك سبب لهذا التغيير، أخرها كان في سنة 2018، والسبب هذه المرة كان في جعل النشيد أكثر حيادية بين الجنسين، الذكور والإناث.

مع بداية سنة 2018 أقر أعضاء مجلس الشيوخ تشريعًا لتغير السطر الثاني من النشيد الوطني، وبالضبط تغير كلمة “أبناءك” التي تشير إلى الذكور إلى “جميعا” والتي تشير إلى كلا الجنسين، وبالرغم من أنها مجرد كلمة، إلا أنها ظلت مثارة للجدل لأكثر من ثلاثة عقود من الزمن.

شهدت العقود الأخيرة تقديم 12 مشروع قانون في مجلس العموم تهدف إلى تغيير هذه الكلمة، وقد واجه المشروع الكثير من المعارضة، وظل مثارة للجدل حتى أوائل سنة 2018، ومع ذلك، فقد كان التغيير فقط على النسخة الإنجليزية من النشيد، وليس النسخة الفرنسية.

التغيير في النشيد الكندي
التغيير في النشيد الكندي

النشيد الوطني الكندي

على سبيل التقليد، من المناسب أن يظهر المواطن الكندي إحترامه لنشيد “يا كندا”، وهذا هو الحال بالنسبة للنشيد الوطني لأي أمة أخرى، ومن المعتاد أن يخلع الرجال قبعاتهم أثناء عزف النشيد الوطني، في حين أن النساء والأطفال لا يزيلون قبعاتهم في مثل هذه المناسبات.

  • يا كندا، يا بيتنا وأرضنا الأم
  • الحب الحقيقي هو ما يحرك أبناءك (ما يحركنا جميعا)
  • بقلوب منورة نراك ترتفعين
  • الشمال الحقيقي قويٌ وحرٌ
  • من بعيد وقريب ، يا كندا
  • نقف من لأجلك
  • فليبقي الله أرضنا مجيدة وحرّة
  • يا كندا ، نقف من أجلك
  • يا كندا ، نقف من أجلك
النشيد الوطني الكندي
النشيد الوطني الكندي

المراجع
المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق