سير مخرجين مصريين

المخرج نيازي مصطفي

يعد نيازي مصطفي من المخرجين الأكثر أهمية في تاريخ السينما المصرية، أخرج العديد من الأفلام الوثائقية الترويجية لشركات مجموعة بنك مصر، تعرف معنا في هذا المقال على المخرج نيازي مصطفي.

المخرج نيازي مصطفي

أعماله الفنية:

سلامة في خير(1931).
سي عمر (1941).
مصنع الزوجات(1941).
رابحة(1943).
وادي النجوم(1943).
حسن وحسن (1944).
تقية الإخفاء (1944).
شارع محمد علي (1944)
ابنتي (1944)
عنتر وعبلة (1945) .
الآنسة بوسا (1945.
المتعة والمعاناة (1971)
بدون شفقة (1971)
البحث عن فضيحة (1973)
فتاة سميت محمود (1975)
الجنون الوراثي (1975)
الجانحون (1976)

المخرج نيازي مصطفي

المخرج نيازي مصطفى _ أعمال الفنية

نبذة عن حياه نيازي مصطفي:

  • عاش نيازي مصطفى مع السينما المصرية لأكثر من نصف قرن من منتصف الثلاثينيات حتى 19 أكتوبر 1986، ووجد مقتولاً في شقته، وهي جريمة لا تزال دون حل حتى يومنا هذا.
  • بدأ الجانب المشرق من قصة حب مصطفى مع السينما عندما أقنع والده بإرساله لدراسة الهندسة في ألمانيا.
  • بمجرد وصوله إلى الأراضي الألمانية، انتقل إلى معهد السينما في ميونيخ.
  • بعد التخرج، تدرب في استوديوهات UFA في برلين (1932)، ثم عمل كمساعد للمخرج الألماني روبرت فولموت.
  • كانت حركته التالية لشركة مصر للتمثيل والسينما، حيث قام بعمل أفلام وثائقية عن شركات بنك مصر.
  • عبرة عن رسم الأغاني والرقص، ضم بديعة مصابني وفرقتها، من بينهم تحية كاريوكا، التي كانت ستصبح أكبر راقص شرقي في مصر في الأربعينات والخمسينات .
  • عندما تم بناء استوديو مصر، تم تعيين نيازي مصطفى رئيس تحرير وأشرف على إنتاج الإصدارات المبكرة من نشرة أخبار مصر.
  • كان مسؤولا عن تحرير وداد (1936) ولاشين (1939)، وكلاهما من إخراج فريتز كرامب الألماني.
  • أظهر فيلمه الطويل الأول، سلامة في خير موهبته الكبيرة وفهمه للغة السينمائية، وميزه كشخصية مهمة في هذه الصناعة.
  • وفي الوقت نفسه، كان قد تزوج من مساعد محرر، وأعطاها دورا قياديا في فيلم مصنع الزوجات.
المخرج نيازي مصطفي

المخرج نيازي مصطفي_ نبذة عن حياه نيازي مصطفي

نبذة عن حياته الفنية:

  • كانت أفلامه المبكرة رسائل اجتماعية استفزازية، بدءا من الطبيب عام 1939، ثم مدرسة الزوجات ووادي النجوم في عام 1943.
  • عندما لم تنجح هذه الأفلام الثلاثة، كانت أفلام الحركة والموسيقى الروائية للمخرجين الأقل جذبًا الجماهير بأعداد كبيرة، واختار نيازي التجارية البحتة.
  •  استخدم مؤثرات خاصة ببراعة لا يمكن أن تتطابق، حتى مع وجود مجموعة من النجوم من الدرجة الثانية كمحمد كحلاوي وتحية كاريوكا وبشارا واكيم، حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر، حيث حقق حوالي 250 ألف جنيه، وهو رقم ضخم في ذلك الوقت.
  • نظرًا لحافز النجاح، استمر نيازي في أن يصبح مخرجًا لا مثيل له من حيث حجم وتنوع إنتاجه.
  • قتل نيازي قبل أن ينهي تحرير فيلمة الاخير عام 1986.
المخرج نيازي مصطفي

المخرج نيازي مصطفي_ نبذة عن حياته الفنية

المراجع:

اترك تعليق