تاريخ تأسيس البنك المركزي العراقي ..

ينص دستور العراق على أن البنك المركزي يعد بمثابة مؤسسة مستقلة مالياً وإدارياً، ومسؤولة أمام مجلس النواب في العراق. فوفقًا للدستور، تتمتع الحكومة الفيدرالية في العراق بالسلطة الحصرية المتمثلة في إنشاء وإدارة بنك مركزي وسنتعرف خلال مقالنا التالي على تاريخ تأسيس البنك المركزي العراقي .

تاريخ تأسيس البنك المركزي العراقي

في 25 يناير 2011، قضت المحكمة العليا في العراق بأن البنك المركزي العراقي يجب أن يخضع تحت إشراف مجلس وزراء العراق. ثم حذر رئيس البنك المركزي سنان الشبيبي من أن الحكم سيهدد الاستقلال المطلوب للمؤسسة.

مدير  البنك المركزي العراقي حاليًا هو عبد الباسط تركي، فضلا عن توليه منصب رئيس هيئة الرقابة العليا بالإنفاق الحكومي.

تاريخ تأسيس البنك المركزي العراقي
تاريخ تأسيس البنك المركزي العراقي

تأسيس البنك المركزي العراقي

التاريخ المبكر

بعد الحرب العالمية الأولى، كان  الانتداب البريطاني يدير النظام النقدي العراقي لبلاد ما بين النهرين حتى عام 1931، عندما تم إنشاء مجلس العملة العراقي في لندن لإصدار الدينار العراقي الجديد والاحتفاظ باحتياطياته.

اتبع مجلس العملة العراقي “سياسة نقدية محافظة، مع الحفاظ على احتياطيات عالية للغاية خلف الدينار، والتي تعززت أكثر بسبب ارتباطها بالجنيه البريطاني.

في عام 1949، تم استبدال مجلس العملة بالبنك الوطني العراقي، الذي تأسس قبل عامين في 16 نوفمبر 1947.

تأسس البنك المركزي العراقي في عام 1947 بإرادة ملكية في العهد الملكي، وكان يسمى سابقا باسم المصرف الوطني العراقي، بينما أعيد تأسيسه بعد الاحتلال الأمريكي للعراق استنادا إلى قانون البنك المركزي العراقي لعام 2004م، برأس المال المصرح به وهو 100 مليار دينار. ويقع المكتب الرئيسي للبنك في شارع الرشيد في بغداد

في بداية التحول إلى البنك المركزي  العراقي، كان النظام النقدي العراقي مليئًا بسوء الإدارة وتدابير وقف الفجوة القسرية وإنتاج عملة غير مستقرة وغير موثوقة لم تكن قابلة للتداول في السوق الدولية لـسنوات عديدة

في مارس 2003، اليوم السابق لدخول قوات الولايات المتحدة إلى بغداد، سُرق ما يقرب من مليار دولار أمريكي من البنك المركزي العراقي. وتعتبر أكبر سرقة للبنك في التاريخ حتى عام 2011.

في يونيو 2014، قام مسلحو دولة العراق الإسلامية والشام (ISIL) بنهب البنك المركزي في الموصل، وهربوا بأكثر من 429 مليون دولار أمريكي.

تاريخ تأسيس البنك المركزي العراقي
تاريخ تأسيس البنك المركزي العراقي

بدايات إستقلال البنك المركزي العراقي

بعد غزو العراق عام 2003 وسقوط صدام حسين، تم تأسيس البنك المركزي العراقي كبنك مركزي مستقل للعراق بموجب قانون البنك المركزي العراقي لعام 2004، برأسمال مصرح به قدره 100 مليار دينار. وبموجب القانون، تحتفظ الدولة بنسبة 100٪ من رأس مال البنك ولن تكون قابلة للتحويل.

الهندسة المعمارية  للبنك المركزي العراقي

تم تصميم المقر الرئيسي للبنك من قبل المهندسين المعماريين الدنماركيين  Dissing و Weitling وتم الانتهاء منه في عام 1985. وهو عبارة عن مبنى مكعب مبني من الخرسانة المسلحة المكسوة بالرخام. يحتوي على عدد قليل من الفتحات الخارجية، ويتم تنظيمه حول فناء داخلي يخترق قلب الهيكل ويصل ارتفاعه إلى 40 مترًا. ويحيط بالفناء من جميع الجوانب مكاتب مفصولة بجدار ستارة زجاجية داخلية.

في أغسطس 2010، تم تعيين المهندس زها حديد، لتصميم مقر جديد للبنك المركزي في بغداد. وعقدت محادثات أولية حول المشروع في إسطنبول، بتركيا، في 14 أغسطس 2010، بحضور محافظ البنك المركزي سنان الشبيبي.

في 2 فبراير 2012، انضم زها حديد إلى سنان الشبيبي في حفل أقيم في لندن للتوقيع على اتفاق بين البنك المركزي العراقي وزها حديد للمهندسين المعماريين لمراحل التصميم لمبنى مقر البنك المركزي العراقي الجديد.

الأهداف الرئيسية للبنك المركزي العراقي (CBI)

ضمان استقرار الأسعار المحلية وتعزيز نظام مالي مستقر قائم على السوق. كما يعزز النمو المستدام والعمالة والازدهار في العراق

بالإضافة إلى  الهدف الأساسي المذكورة أعلاه تشمل:

  • لتنفيذ السياسة النقدية وسياسة سعر الصرف للعراق.
  • لعقد الذهب وإدارة احتياطيات الدولة من الذهب.
  • لإصدار وإدارة العملة العراقية.
  • لإنشاء نظام دفع سليم وفعال والإشراف عليه وتعزيزه.
  • إصدار تراخيص أو تصاريح للبنوك وتنظيم المصارف والإشراف عليها وفقًا لما يحدده القانون المصرفي.
  • لتنفيذ أي مهام أو معاملات إضافية ذات صلة في إطار القانون العراقي.
  • الحفاظ على استقرار التضخم
  • تنفيذ السياسة النقدية (بما في ذلك سياسات سعر الصرف)

اعتبارًا من ديسمبر 2009، أبلغ البنك عن إجمالي أصول بلغت قيمتها أكثر من 57 تريليون دينار. ويقع المكتب الرئيسي للبنك في بغداد وله أربعة فروع في البصرة والموصل والسليمانية وإربيل ومع ذلك، لا يتحكم البنك حاليًا في الشئون المالية والإدارية لفروع أربيل والسليمانية، حيث أن هذه الفروع تقدم تقارير فنية إلى المقر الرئيسي لبغداد وجميع القضايا الأخرى التي ترفع تقاريرها إلى حكومة إقليم كردستان وتمولها حكومة إقليم كردستان. .

تاريخ تأسيس البنك المركزي العراقي
تاريخ تأسيس البنك المركزي العراقي

المراجع

المصدر

المصدر

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق