قبرص

السفر الى قبرص التركية للسوريين

يسعى الكثير من السوريين إلى السفر إلى قبرص التركية، بحثاً عن العمل وهروبا من الأوضاع السورية، نتيجة الحرب، ولذلك فرضت شمال قبرص الحصول على الفيزا، مبررة ذلك باتخاذ السوريين من الشمال ممراً للسفر إلى اليونان، وختم الجوازات من سوريا لتجديد الإقامة في تركيا، وفيما يلي نتعرف علي السفر الى قبرص التركية للسوريين:

السفر الى قبرص التركية للسوريين

السفر الي قبرص التركية للسوريين

السفر الى قبرص التركية للسوريين

قبرص التركية أو جمهورية شمال قبرص، أصبحت وجهة اللاجئين، وخاصة السوريين، وذلك للوصول إلي اليونان، لتحسين الأوضاع، باعتبارها البوابة التي تفصل بين أوروبا والشرق الأوسط.

فرضت السلطات القبرصية الشمالية، تأشيرة على السوريين الذين يرغبون في الدخول إلي الجزيرة، التي تقع في البحر الأبيض المتوسط، ويُستثني من ذلك السوريين المقيمين في قبرص، للعمل او الدراسة.

هناك موجة من طالبي اللجوء والمهاجرين الذين وصلوا إلى قبرص خلال العامين الماضيين،  تحتوى الآن علي أكبر عدد من طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي للفرد.

يمتد هذا  إلى نظام الاستقبال في البلاد، مما يخلق مخاوف من تواجد أزمة إنسانية.

تعتبر حكومة جمهورية قبرص البريطانيين وغيرهم من الأجانب الذين يدخلون قبرص عبر الشمال (مثل مطار إرجان)، دخلوا عبر ميناء دخول غير قانوني.

يجوز لحكومة جمهورية قبرص تغريمهم بسبب الدخول غير القانوني، أو ترفض الدخول أو الخروج من الجمهورية.

تعود الطفرة في طالبي اللجوء، إلي جغرافية الجزيرة، فهي قريبة من لبنان وتركيا، مما يجعلها مغرية للأشخاص الفارين من الحرب في سوريا.

يمثل اللاجئين السوريين، ربع اجمالي المتقدمين للجوء في عام 2018.

شهدت ارتفاعا في طلبات اللجوء بنسبة 70% في عام 2018، مقارنة بالعام الماضي، بعد زيادة بنسبة 56 في المائة في عام 2016.

يصل اللاجئين إلى حد كبير بالقوارب، حيث سجلت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، 43 عملية هبوط بالقوارب في عام 2018، انقسمت إلى النصف بين الشمال والجنوب.

في الآونة الأخيرة، سجلت الحكومة القبرصية زيادة في عدد الوافدين بالطائرة من تركيا إلى الشمال.

السفر الي قبرص التركية للسوريين

السفر الى قبرص التركية للسوريين

السياسة الفريدة لقبرص، تجعل من الصعب على الجزيرة وقف تدفق طالبي اللجوء.

لا تتمتع جمهورية قبرص وهي عضو في الاتحاد الأوروبي منذ عام 2004، بالسيطرة على 38 في المائة من الجزيرة في الشمال، والتي كانت تحت الاحتلال التركي منذ عام 1974.

نمط المعيشة للسوريين بقبرص التركية:

الغالبية العظمي من السوريين في قبرص التركية، من الطلاب الشباب الذين أتوا سواء للعلم أو العمل.

جاء بعضهم من سوريا مباشرة وتركيا، ويصفون المعيشة بقبرص بأنها جيدة ومريحة.

العمل هناك يتم وفقا للقانون، والحد الأدني لأجر العامل يبلغ تقريبا( 2200) ليرة.

يُعد السوريين المتواجدين بقبرص ضمن الطبقة المتوسطة، مقارنة بسكان قبرص الأصليين، وأسعار السلع هناك مرتفعة مقارنة  بتركيا وباقي الدول، باستثناء البترول والعقارات.

يُسمح بدخول قبرص كل من توفر لديه قبول جامعي، حيث يمكن الدخول من خلال المطار أو عن طريق البحر، بدون فيزا.

يمكن للطلاب رسمياً، دعوة عائلتهم للقدوم إلى قبرص، بدون فيزا لغرض الزيارة، وخلاف ذلك، وجب علي الفرد مراعاة قواعد الفيزا المُتبعة في البلاد.

وفيما يخص الدراسة بالنسبة للسوريين هناك، فهي جيدة بشكل عام حيث تتوافر الجامعات المختلفة.

أما النقل في قبرص، فهي بلد ينتشر بها تاكسي الأجرة، ويوجد بها باصات جامعية للطلاب بالمجان، وباصات للنقل بين المدن.

شروط الحصول علي الفيزا للسوريين:

السفر الي قبرص التركية للسوريين

السفر الى قبرص التركية للسوريين

• ملىء نموذج التقدم للحصول علي الفيزا.

• عدد 2 صورة شخصية.

• جواز سفر صالح لمدة ستة أشهر.

• كشف حساب بنكي.

• وثيقة عمل أو وثيقة دراسة.

• حجز فندقي أو دعوة من شخص يعيش في قبرص.

• موعد حجز الطيران للذهاب والعودة.

• تقديم الأوراق قبل إسبوعين من موعد السفر.

• تقديم الأوراق شخصيا في القنصلية.

• دفع 250 ليرة تركية، مقابل ثمن الفيزا.

السفر الي قبرص التركية للسوريين

السفر الي قبرص التركية للسوريين 

المراجع:

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

اترك تعليق