فرنسا مدن فرنسا

معلومات عن مدينة غرينوبل فرنسا

تعتبر مدينة غرينوبل هى عاصمة مدينة إيزير، وتتواجد المدينة في جنوب شرق فرنسا أو جنوب شرق ليون، وتتواجد المدينة على ارتفاع 214 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم مجموعة من أهم معلومات عن مدينة غرينوبل وتاريخها العريق وأهم الأنشطة الموجودة فيها.

معلومات عن مدينة غرينوبل

معلومات عن مدينة غرينوبل

معلومات عن مدينة غرينوبل

مدينة غرينوبل قديمًا

كانت المدينة قديمًا واحدة من المدن الأعلى في معدلات النمو السكاني في فرنسا.

وقد تضاعف عدد سكانها خمسة أضعاف بين عامي 1860 و 1960 واستمر في الزيادة طوال العقد التالي.

وقد تم وضع خطة تجديد حضرية واسعة وتنفيذها إلى حد كبير، وذلك في الوقت المناسب لدورة الالعاب الاولمبية الشتوية لعام 1968.

كما تم عقد هذه الدورة في  مدينة غرينوبل، ومنذ ذلك الحين تحول النمو إلى الضواحي الخارجية.

ازدهرت غرينوبل كمدينة صناعية في نهاية القرن التاسع عشر مع تطور الطاقة الكهرومائية في المنطقة المحيطة.

ترتبط الأنشطة والصناعات المختلفة بقوة بجامعات المدينة، على الرغم من تأسيس جامعة هناك في عام 1339، إلا أن غرينوبل أصبحت مركزًا تعليميًا مهمًا فقط في بداية القرن العشرين.

كان قصر العدل في القرنين الخامس عشر والسادس عشر يضم في برلمان دوفينو.

كما أن هناك الاستاد الرياضي وبيت الثقافة وهما مثيران للاهتمام حيث تم بناء هذه المباني على الطراز الفرنسي المعاصر.

وتحتوي المكتبة على مجموعة كبيرة من المخطوطات، بما في ذلك معظم أعمال الروائي ستندال الذي ولد هناك في عام 1783.

ويشتهر المتحف الموجود في نفس المبنى باللوحات الحديثة والمعارض المتميزة التي يأتيها السياح من كل مكان في العالم.

وكانت المدينة ذات يوم تشتهر بصناعة القفازات، حيث قدم كزافييه جوفين تقنية مبتكرة لصناعتها في القرن التاسع عشر.

ومازالت بعض الشركات الصغيرة في الوقت الحالي تستمر في إنتاج قفازات للأسواق الراقية للغاية.

مدينة غرينوبل حاليًا

تشمل صناعات المدينة في الوقت الحالي صناعة الإلكترونيات والمعدات الكهربائية والآلات والكيماويات والبلاستيك وتجهيز الأغذية.

وتشتهر المدينة بأنها مركز البحوث العلمي الرائد وموطن لسلسلة من المختبرات في كل من القطاعين العام والخاص.

تجري أبحاث خاصة في مجال الفيزياء النووية والالكترونيات الدقيقة في غرينوبل.

وتعد حديقة العلوم الواقعة في ميلان، إحدى ضواحي غرينوبل الشرقية، وهى من أقدم وأكبر التطورات في فرنسا، وتعد المدينة أيضًا مركزًا إداريًا وتجاريًا مميزًا.

تعتبر مدينة غرينوبل أيضًا واحدة من المدن الأوروبية الرائدة في مجال صناعات التكنولوجيا وخاصة التكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا النانو.

وقد استقرت هناك الشركات ذات الشهرة العالمية الكبيرة ويمكن اعتبار المدينة من المدن الدولية بفضل وجود مركز التجارة العالمي فيها.

معلومات عن مدينة غرينوبل

معلومات عن مدينة غرينوبل

المناخ في مدينة غرينوبل

خلال شهر مايو ويونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر، من المرجح أن يكون طقس المدينة جيد مع متوسط درجات حرارة جيد أيضًا.

وعادة ما يكون شهر يوليو هو الشهر الأعلى في درجة الحرارة، أما شهر يناير فهو من أروع الشهور وأكثرها اعتدالاً.

ويكون شهر أكتوبر هو الشهر الأكثر رطوبة الذي تهطل فيه الكثير من الأمطار كل عام، لذلك ننصحك بتجنب زيارة المدينة في هذا الشهر إذا كنت لا تفضل الأجواء الممطرة.

أما شهر فبراير فهو الشهر الأكثر جفافًا، حيث أنه لا تهطل فيه الكثير من الأمطار على الإطلاق.

التعليم في مدينة غرينوبل

تحتوي المدينة على مدارس المرحلة الثانوية وكليات التعليم العالي وهى تحرص على تقديم تعليم ممتاز لجميع الطلاب.

وتعتبر المدينة مركز جامعي هام يحتوي على أكثر من 54000 طالب في عام 2013، ومنهم 16 ٪ طالب من خارج البلاد.

في عام 1965 انتقلت الجامعة من وسط المدينة إلى الحرم الجامعي الرئيسي في الضواحي خارج المدينة في سان مارتن ديه.

تم تقسيم الجامعة إلى أربع مؤسسات منفصلة تشترك في أرض الحرم الجامعي، بالإضافة إلى بعض المباني والمختبرات.

ومن أهم الجامعات الموجودة هناك هى جامعة جوزيف فورييه للعلوم والصحة والتقنية، وجامعة بيير مينديس الفرنسية المتخصصة في العلوم الاجتماعية، وكذلك معهد الدراسات السياسية.

وكذلك جامعة الطيران المدني الفرنسية، ومدرسة الهندسة المعمارية وغيرها من الكليات والمدارس الأخرى.

معلومات عن مدينة غرينوبل

معلومات عن مدينة غرينوبل

أنشطة سياحية يمكن القيام بها في المدينة

  • زيارة النوادي المنتشرة في المدينة وممارسة الرياضات المفضلة مثل رياضة كرة القدم وكرة السلة والسباحة والغوص وغيرها من الرياضات الأخرى.
  • زيارة متحف غرينوبل، وهو من المتاحف الأكثر شهرة في المدينة، حيث يستقبل 200000 زائر سنويًا ويشتهر باللوحات الفنية المميزة التي تصف الفن المعاصر وتحتوي على العديد من الآثار القديمة المصرية واليونانية والرومانية وغيرها من الآثار الأخرى الأكثر من رائعة.
  • ركوب التلفريك والتجول به في مختلف أنحاء المدينة لاستكشافها.

المراجع

المصدر

المصدر

اترك تعليق