فرنسا

معلومات عن مدينة ليل فرنسا

تقع مدينة ليل الفرنسية على نهر دييل، وذلك على بعد 136 ميلاً (أي 219 كيلو متر) من شمال شرق باريس، و 9 أميال (أي 14 كيلو متر) من الحدود البلجيكية عن طريق البر، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم معلومات عن مدينة ليل الفرنسية وتاريخها العريق ومناخها المميز.

معلومات عن مدينة ليل

معلومات عن مدينة ليل

معلومات عن مدينة ليل

مدينة ليل قديمًا

بدأت ليل تاريخها كقرية بين أحضان نهر دييل، وقد قام الكونت بالدوين الرابع بتحصينها في القرن الحادي عشر.

كما تم تدمير مدينة ليل القديمة في العصور الوسطى و تغييرها عدة مرات، ومن ثم حاصر لويس الرابع عشر المدينة في عام 1667.

وذلك بعد أن تم الاستيلاء عليها من قبل دوق مارلبورو في عام 1708، وتم التخلي عنها في النهاية إلى فرنسا في 1713 بموجب معاهدة أوترخت.

وقد تضررت المدينة كثيرًا وتم احتلالها من قبل الألمان خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية.

تطورت مدينة ليل سريعًا في القرن التاسع عشر وأصبحت مركزًا للأنشطة الصناعية مثل صناعة المنسوجات والآلات والمواد الكيميائية.

بالإضافة إلى تصنيع الأغذية، وشملت الإضافات الحديثة صناعات الالكترونيات وتكنولوجيا المعلومات.

مدينة ليل حاليًا

تعتبر مدينة ليل واحدة من أكبر المدن في فرنسا، وقد تم تحفيز أنشطتها التجارية والصناعية بسبب قربها من الدول الشمالية في الاتحاد الأوروبي (EU) وموقعها الجيد للاتصالات.

إنه تقاطع سكة ​​حديد مهم مع وصلات السكك الحديدية عالية السرعة إلى لندن وبروكسل وباريس ومناطق أخرى من جنوب وغرب فرنسا.

كما يخدمها مطار إقليمي وميناء نهر، ويقع في محورها شبكة واسعة من الطرق السريعة.

وتلعب ليل دورًا طويلًا كمركز خدمة إداري إقليمي، ومن الجدير بالذكر أنها موطن لعدة جامعات وعدد من المستشفيات.

وتم تعزيز هذا الدور من خلال نقل الخدمات العامة إلى ليل مثل مركز الحجز المركزي للسكك الحديدية الفرنسية.

تعتبر ليل أيضًا بمثابة مركز أبحاث رئيسي متخصص في مجالات مثل الطب (معهد باستور ومعامل شركات الأدوية) والإلكترونيات.

ولطالما كانت المدينة بمثابة عاصمة أعمال تقدم مجموعة من الخدمات المصرفية والمالية.

وتم تعزيز هذا الدور من خلال تطوير مجمع Euralille الضخم والذي يرتبط بمحطة القطار فائق السرعة (ليل أوروبا).

وهو يشمل المتاجر والمكاتب والفنادق ومؤتمر مشترك ومعرض، وقاعة الحفلات الموسيقية، وتعد ليل عاصمة ثقافية مهمة في معظم أنحاء شمال فرنسا.

وتم هدم المنازل الخاصة واستبدالها بالمباني الحديثة متعددة الطوابق، كما تضمنت عملية تكييف المدينة مع الاحتياجات الجديدة إدخال نظام أوتوماتيكي بالكامل لمترو الأنفاق يخدم المدينة المركزية والضواحي والمشاة في شوارع التسوق.

بالإضافة إلى ذلك تم تنظيف واجهات المباني، وترميم الحي القديم، وساهمت هذه التغييرات معًا في تطوير السياحة في ليل.

معلومات عن مدينة ليل

معلومات عن مدينة ليل

المناخ في مدينة ليل

يعتبر شهر أعسطس هو الشهر الأعلى في درجات الحرارة أما شهر يناير هو الشهر الأكثر اعتدالاً.

وفي شهر أكتوبر تهطل الكثير من الأمطار، لذلك لابد أن تحرص على عدم زيارة مدينة ليل في هذا الوقت إذا كنت لا تفضل الأجواء الممطرة.

أما شهر مارس فهو يعتبر الشهر الأكثر جفافًا، وعادة ما يحدث تساقط للثلوج لمدة 19 يوم فقط على مدار العام، ولا يكون الضباب شائع إلى حد كبير.

التعليم في مدينة ليل

تعتبر مدينة ليل الكبرى واحدة من أفضل المدن التعليمية في فرنسا، وقد تم إنشاء جامعة ولاية ليل في ليل في عام 1854.

كما تم إنشاء مدرسة للطب في ليل في عام 1854، وتم توحيد جامعة ليل بصفتها رابطة للكليات العامة الموجودة في عام 1887.

ومن ثم تم تقسيمها إلى ثلاث جامعات مستقلة في عام 1970، وهى جامعة ليل للعلوم والتكنولوجيا.

وجامعة ليل للقانون والصحة، وجامعة ليل للإنسانيات والعلوم الاجتماعية والأدب والفنون.

معلومات عن مدينة ليل

معلومات عن مدينة ليل

أنشطة سياحية يمكن القيام بها في المدينة

  • زيارة ملاعب كرة القدم والنوادي المختلفة لممارسة الأنشطة والرياضات بأنواعها مثل السباحة والغوص وكرة القدم والتنس وغيرها من الألعاب المفضلة.
  • زيارة حديقة الحيوان وهى تعتبر من أكثر مناطق الجذب السياحي زيارةً في جميع أنحاء فرنسا، وهى تضم ​​450 حيوانًا من 70 نوعًا.
  • زيارة المتاحف والتعرف على محتوياتها الجذابة، وزيارة القصور القديمة.
  • زيارة الكنائس والأماكن التاريخية الهامة والاستمتاع بالتجول في الشوارع الهادئة والحدائق المميزة.

المراجع

المصدر

المصدر

اترك تعليق