هل تعلم؟

هل تعلم عن الشجرة ؟ مالا تعرفه عن الأشجار وفوائدها للطبيعة والمجتمع

الشجرة، نبات طويل القامة بأنسجة خشبية، معظم جذع الشجرة عبارة عن أنسجة ميتة تعمل فقط على دعم وزن تاجها. وسنعرض لك في هذا المقال بعض المعلومات في هل تعلم عن الشجرة ؟ 

هل تعلم عن الشجرة أن:

  • الشجرة تعمل على إمتصاص الضوء وتقوم من خلاله بعملية التمثيل الغذائى من خلال الأوراق وتحصل منه على الغذاء اللازم لها.
  • الطبقات الخارجية من جذع الشجرة فقط هى الجزء الحي الذي ينتج خشباً ولحاء جديداً.
  • اللحاء يعتمد دوره في الشجرة على أن ينقل المواد الجديدة أى السكريات التي تم إنتاجها من خلال عملية التمثيل الضوئى من التاج إلى الجذور.
  • النسيج الذي ينقل الماء من الجذور إلى تاج الشجرة هو الذي يتحول إلى الخشب الميت أو خشب القلب الذي نستخدمه في أغراض عديدة.
  • كل عام تتكون حلقتين، حلقة في فصل الربيع وتكون طبقة رقيقة نسبياً، والحلقة الأخرى في فصل الصيف وهذه الحلقة تكون سميكة الجدران.
  • مكونات الشجرة هى: الأوراق – الأغصان والفروع – التاج – الزهور – الفواكه والبذور – الجذع – اللحاء – الجذور.
هل تعلم عن الشجرة

هل تعلم عن الشجرة

  • أوراق الشجرة تغير لونها في فصل الخريف؛ لإنخفاض مستوى الكلوروفيل فيها بسبب طول فترة الليل، فلا يعد اللون الأخضر مهيمن على الورقة وتظهر الألوان الأخرى وهي الأصفر والأحمر.
  • الأوراق تتساقط في الخريف لإعداد الشجرة لسكون فترة الشتاء، لأن المياه الموجودة في التربة تصبح مجمدة ولا يمكن امتصاصها، فتغلق الأشجار العمليات الرئيسية في الشهور الباردة.
  • بعض الأشجار قد يصل عمرها إلى آلاف السنين مثلا أشجار النخيل.
  • التقديرات تشير لوجود أكثر من 3 تريليونات شجرة ناضجة حول العالم.
  • الأشجار عادة تتكاثر بواسطة البذور، لكن بعض الأشجار مثل الصنوبريات تحتوى على مخروط اللقاح والأقماع البذرية، كما تنتج النخيل والبامبو والموز البذور، ولكن سرخس الأشجار ينتج الجراثيم بدلاً من ذلك.
  • الاشجار تلعب دوراً هام في الإشراف على المناخ والحد من التآكل، حيث يزيلون ثانى أكسيد الكربون من الجو و يخزنون كميات كبيرة من الكربون في أنسجتهم، وتعيد إنتاج الأكسجين.
هل تعلم عن الشجرة

هل تعلم عن الشجرة

  • الأشجار والغابات توفر موطناً للعديد من الحيوانات والنباتات في العالم.
  • الغابات الممطرة الإستوائية هى أكثر الموائل المتنوعة في العالم، حيث تتواجد الأشجار التي تمثل الظل والمأوى والأخشاب للبناء والوقود للطبخ والتدفئة.
  • الأشجار عموماً يبلغ طولها حوالى 13 قدماً على الأقل.
  • تمتص الغازات الملوثة والروائح مثل (أكاسيد النيتروجين، الأمونيا، ثانى أكسيد الكبريت، الأوزون ) وتقوم بتصفية الجزيئات من الهواء عن طريق حبسها على أوراقها ولحائها.
  • فدان من الأشجار في عام واحد يمكنه توفير من الأكسجين ما يكفي 18 شخص بالغ.
  • تبرد الشوارع والمدن عن طريق تظليل منازلنا وشوارعنا وكسر الحرارة وإطلاق بخار الماء من أوراقها.
  • توفر المياه فمن خلال ظلها ستقل نسبة تبخر الماء من العشب والنباتات من حولها.
  • تقلل نسبة تعرضنا للأشعة فوق البنفسجية وبالتالى تقلل نسبة إصابتنا بسرطان الجلد بنسبة 50%.
  • تساعد في منع تآكل التربة ففي سفوح التلال أو منحدرات المجرى المائي تبطئ الأشجار جريان الماء السطحى وتحبس التربة في داخلها.
هل تعلم عن الشجرة

هل تعلم عن الشجرة

المراجع

مصدر

مصدر

مصدر

اترك تعليق