الاستعداد للأمومة .. نصائح وتنبيهات

  • محرر 14
  • 2019-04-18

الإستعداد للأمومة طفل يتطلب الوعى الكامل بمتطلباته المادية والنفسية والتحمل العقلى لهذه المرحلة, فمرحلة مابعد الولادة ليست بمرحلة سهلة على الأم؛ لأنها تحتاج الي التكيف مع قدر أقل من النوم وتغير شكل الجسم بالإضافة إلي أنها قد تمر بإكتئاب مابعد الولادة.

الاستعداد للأمومة:

1. التعرف على بعض الأصدقاء

التعرف علي بعض الأصدقاء
التعرف علي بعض الأصدقاء

عليكي التواصل مع بعض الأصدقاء الحوامل فهما مصدران مهمان للنصائح والدعم حول الطرق الصحيحة لرعاية الطفل والاهتمام بصحة الأم.

يمكنك التعرف عليهم من خلال ممارسة اليوجا قبل الولادة أو أخذ بعض الدورات التدريبية أو من خلال المستشفيات والمراكز المجتمعية المحلية وينصح بتحديد واحدة او إثنين من الأمهات اللائي يكون أطفالهم أكبر سناً من طفلك ويعجبك أسلوبهم في التربية.

2. التدريب على القيام بكل شئ بيد واحدة

بعد الولادة تحمل الأم طفلها باستمرار ومن المناسب أن تتدرب على عمل كل شىء بيد واحدة مثل تقشير البيض، وتنظيف أسنانك وغسل وجهك وكتابة الرسائل النصية.

3. قومي بطلب المساعدة

مرحلة الاستعداد للأمومة ليست بمرحلة سهلة على الأم لأنها لا تستطيع القيام بكل شىء بمفردها بمجرد إنجاب طفلها خاصة في الشهر الأول.

لا تخجلي من طلب المساعدة من الأصدقاء أو الشريك أو العائلة أو استشارى الرضاعة أو جليسة الأطفال مثل هذه المساعدة تكون مفيدة بشكل خاص إذا كنت تتعافين من عملية قيصرية لأنكي لن تكوني قادرة على رفع أي شئ أثقل من طفلك لمدة ستة أسابيع.

4. الاعتماد على الماكياج البسيط

يجب ان تهتم الأم بمظهرها، فمن الممكن وضع القليل من مستحضرات التجميل مما سيجعلها تبدو وكأنها حصلت على قدر كافي من النوم كما أنه يقلل من الاّثار الجانبية للمكياج على بشرة الأم.

5. الإهتمام بتصفيف الشعر

يتعرض شعر المرأة بعد الولادة للتساقط كما أن طفلك قد يتمسك بالشعر مما يجعله يتساقط بشكل أكبر، لذلك تعلمي كيفية تصفيف شعرك في شكل جدائل فهذا يجنبك شد المولود له.

6. ملابس ما بعد الحمل والولادة

جهزي الملابس المناسبة لكي، والتي تتناسب مع شكل جسمك وتجعلك تشعرين بالراحة أثناء إرتدائها مثلاً التيشيرتات الواسعة.

يجب عليكي مراعاة إرتداء القمم ذات الياقة الواسعة التي تمكنك من إطعام طفلك في أي وقت.

7. ضعي خطة لنفسك تمكنك من النوم ليلا

الاستعداد للأمومة يتطلب وعي الأم بكيفية النوم أثناء الليل، لأنها تحتاج إلى حوالي 5 ساعات ونصف من النوم المتواصل للحصول على دورة كاملة.

لكي تتمكني من النوم ليلاً قسمي الليل إلي نصفين ثم قومي بالتبديل مع زوجك فإذا كنتي ترضعين طفلك رضاعة طبيعية فاطلبي منه إعطاء زجاجة من الحليب للطفل أثناء الليل.

8. خذي وقتك

إنجاز الأعمال المنزلية سيستغرق وقت أطول بمجرد ولادة الطفل،  لذا تدربي على تذكير نفسك بضرورة التمهل أثناء إنجازها  وأن محاولة التحرك بسرعة كما كنتي أثناء الحمل، سيؤدي إلي إسقاط الطفل من يدكي، هذا يسهل عليكي إنجاز أمورك الأخرى ككتابة الرسائل النصية أو زيارة الطبيب.

 9. الإهتمام بالطفل

الإهتمام بالطفل
الإهتمام بالطفل

الاستعداد للأمومة يتطلب معرفة الكثير عن الطفل، وكيفية التعامل مع هذا الكائن الجديد، لذا يجب أن تعرفي كيفية الإهتمام به وبنظافته الشخصية، وملبسه، وكيفية إرضاعه، وتحميمه، وعادات نومه السليمة.

تشير بعض الدراسات بأهمية تحدث المرأة مع طفلها اثناء الحمل وهو في بطنها فهذا يدعم نموه العاطفي والتربوى، يمكنك استشارة الطبيب فى ذلك أو طلب النصيحة من إحدي صديقاتك.

10. مراقبة علامات الإكتئاب

مراقبة علامات الإكتئاب
مراقبة علامات الإكتئاب

الاستعداد الجيد للأمومة أمر مهم للحفاظ على الأم وصحتها، لذا قومي بالفحص الطبي لمراقبة ما إذا كان لديك علامات الإكتئاب ما بعد الولادة.

إذا كان أحد أفراد عائلتك قد عانى من إكتئاب ما بعد الولادة من قبل أو إذا كنتي تقومى بالتدخين أثناء الحمل بالإضافة إلى أن تغير شكل الجسم والهرمونات وقلة النوم قد يجعلك عرضة  للإضابة بالإكتئاب.

يجب عليكي وضع خطة وقائية لذلك مثل تناول المكملات الغذائية مثل اوميجا 3 وممارسة الرياضة وتناول الأسماك.

المراجع

المصدر1

المصدر2

المصدر3

مقالات مهمة
مقالات مهمة