فنانين غربيين

 قصة حياة الفنان كاتشو .. من هو كاتشو ؟ وماالمجال الذي تميز فيه ؟

يطلق على بعض الفنانين اسم كاتشو فمنهم من يعتبر كاتشو ( الإسم الحقيقي له ) ومنهم من اكتسب اسم كاتشو كلقب كالمغني الجزائري على ناصري وسنتعرف من خلال مقالنا التالي على قصة حياة الفنان كاتشو

قصة حياة الفنان كاتشو

–  الرسام كاتشو فولكان \الصقر

  • ولد الفنان الرسام كاتشو عام  1978 في باراجوي وبالتحديد في أسونسيون ثم انتقل إلى نيويورك في عام 2002 ليبدأ عرض أعماله الفنية على القمصان حيث بدأ في امتهان تلك المهنة منذ عام 1998 وهو مالفت انتباه صناع الأزياء لذلك قام بالتعاون مع شركات كبرى مثل Guess و Beanpole وتم نشر أعماله في مجلات من Elle إلى GQ.
  • اتخذ كاتشو قرارا بالإنتقال من مجال صناعة الأزياء إلى التركيز على سرد قصص حياته من خلال الرسم وخاصة الرسم على القماش وقد أعجب الكثير من الأشخاص بأسلوبه الجديد للتعبير عن الذات وخلال السنوات الأخيرة تحول مرة أخرى إلى للتعبير بالرسم عن الأفراد الفعليين وأحيانا كان يتقاسم حكايتهم الشخصية .
  • يعمل حاليًا على تقديم سلسلة “طلاء الجسم” إلى الجماهير كما يتطلع إلى إنتاج معرض فني في وسط مانهاتن. وتتمثل مهمته في مساعدة الآخرين على سرد قصصهم في بيئة فريدة من نوعها.
-  الرسام كاتشو فولكان \الصقر

قصة حياة الفنان كاتشو

– المغني الجزائري كاتشو

  • ولد المغني الجزائري علي ناصري بباتنة في 15 ابريل  1963  ويعد من أشهر المغنيين في مجال الغناء الشاوي على مستوى بلده الجزائر.
  • قرر التخصص فقط في مجال الأغاني الدينية والمديح. حاصة بعد عودته من الحج في عام 2005
  • وهو متزوج ولديه ولدان وبنت
  •  توفي كاتشو  في حادث مرور في 12 أوت 2009 أيام فقط بعد اقامته بمهرجان جميلة .

أسلوبه في الغناء

  • ذاع صيت كاتشو في سطيف حيث امتاز أسلوبه الغنائي بالمزج بين السطايفي و الشاوي. فالطابع الشاوي يِؤدى باللهجة الشاوية لكنه غنى أيضا باللغه العربية الدارجة مما قربه من كل الجزائريين.
  • قام بالغناء  في العديد من المدن الجزائرية وخاصة في المواسم الصيفية منها الساحلية الكبرى مثل :سكيكدة، عنابة و بجاية.
  • أول ألبوماته “بابور يروح” الذي صدر في عام 1987، ولم يتجاوز المستوى الإقليمي.
  • ألبوم نوارة”، ثاني ألبوم يجتاح البلاد، والذي شكل دائرة أول المشجعين له. وهذه الدائرة استمرت في التوسع، وامتدت إلى خارج الجزائر .
- المغني الجزائري كاتشو

قصة حياة الفنان كاتشو

 الممثل كاتشو جاليجوس

      – ميلاده ونشأته

  • هو كارلوس رافائيل غاليغوس أستوديلو، المعروف باسم Cacho Gallegos .
  • نشأ كاتشو منذ طفولته نشأة فنية، حيث حرص والده منذ صغره على اصطحابه إلى المسرحيات.ويعد العرض المسرحي الأول الذي شاهده على مسرح Péjara Pinta للمخرج Felipe Vega .
  • بدعوة من جامعة أزواي قام بدور مهرج من قبل مسرح الجامعة
  • عرف بإسم كاتشو من قِبل عمه، وهو الأصغر بين ثلاثة أشقاء
  • أبوه هو Galo Gallegos و والدته Adelina Astudillo، وكلاهما أستاذان جامعيان.

      – طفولته ودراسته

  • كانت طفولته مليئة بعروض الدمى التي قدمتها له  والدته وعمته في كل عيد ميلاد. ومع ذلك كان يرغب أن يكون رسامًا أو مصممًا.
  • عندما أنهى دراسته في المدرسة ، أراد أن يأخذ ورش عمل للفنون التشكيلية مقدمة من Casa de la Cultura بحلول يونيو من عام 1996، لدخول عالم الرسم ، ولكن عندما ذهب لتسجيل الحصص المخصصة للرسم ، كانت هناك مساحة واحدة فقط للمسرح وبمحض الصدفة ، أقنعه السكرتير بالتسجيل ، دون أن يتخيل أنه سيغير حياته.
  • كان يدرس في الصباح فنون التصميم وفي فترة ما بعد الظهر يحضر دورات تمثيلية للمسرح ، ولكن بعد عام من بدء دراسته الجامعية ، قرر أن التصميم على هذا النحو لم يكن شيئًا له ، ولذا فقد كرس نفسه تمامًا لما كان يحبه خلال ذلك الوقت.
  • قرر إنشاء مشروع يسمى “حول العالم في 80 شهرًا”وفي البداية، كان من الصعب على كارلوس السفر بمفرده إلى أماكن أخرى بعيدة عن بلدنا ، ولكن في وقت لاحق اعتاد على ذلك وأبدى العزلة وحقيقة عدم احتياج شخص ما.
  • خلال رحلته الطويلة حول العال ، أتيحت له الفرصة لدراسة المسرح في فرنسا، حيث استطاع أن يقابل زوجته ومعه الآن ثلاثة أطفال.
  • كان أولاده يشكلون الحافز ومصدر الإلهام لديه فعندما يتدرب على أداء مسرحية يتخيل أنه يقف أمام أبنه وهذا يعطيه الفرصة ليقدم أفضل مالديه على المسرح .

       – أعماله

  • كان يسعى دائمًا إلى سرد القصص بأكثر الطرق الفنية سواء في المسرح أو الكتابة أو التمثيل الصامت أو الإخراج.
  • كان المونولوج الأول الذي شارك فيه هو Macario ، استنادًا إلى كتاب خوان رولفو ، الذي يجلب له ذكريات طيبة والذي يعتبره أكثر الأعمال المميزة له.
    قام كارلوس غاليغوس بإخراج أكثر من 22 مسرحًا ومسرح إيمائي ورقص معاصر منذ عام 2007.
  • يعد Kaleidoscope District أحد أهم أعماله وحصل على بعض الجوائز الدولية مثل: المركز الأول لمهرجان المونولوج الرابع عشر “Le Coup de Chapeau” في تولوز، فرنسا  والمركز الأول في IX International مهرجان “Monodrama Thespis” في كييل، ألمانيا.
  • قام كاتشو أيضًا بالمشاركة في العديد من  الأفلام السينمائية مثل الفيلم الإكوادوري “Prometeo deporteado”، حيث لعب دور ويلسون بروميثيوس؛  وقد فاز هذا الفيلم بالعديد من الجوائز الوطنية والدولية.

   المراجع

المصدر

المصدر

اترك تعليق