قصة حياة الفنان توجو مزراحى .. تعرف على قصة حياة توجو مزراحى ” أحمد المشرقى ” ..

قصة حياة الفنان توجو مزراحى .. عزيزى القارئ يعد توجو مزراحى الشهير بأحمد المشرقى من أهم صناع السينما فى مصر قديما ولذا يقدم لك “معلومات” معلومات عنه .

قصة حياة الفنان توجو مزراحى ..

نشأة توجو مزراحى ..

قصة حياة الفنان توجو مزراحى

ولد الفنان توجو مزراحى عام 1901م فى الإسكندرية لعائلة إيطالية وتلقى تعليمه فى المدارس الإسكندنافية كما حصل على دبلوم فى التجارة وبعد ذلك غادر إلى إيطاليا عام 1921م ليكمل دراسته وبعد ذلك سافر إلى فرنسا وعاد إلى الإسكندرية مرة أخرى عام 1928م بعد أن حصل على درجة الدكتوراة فى الإقنصاد .

و يعد توجو مزراحى من أهم مؤسسى السينما الإسكندرانية فى الثلاثينات من القرن الماضى وقدم نفسه للفن بإسم مستعار ” أحمد المشرقى ” ومن الجدير بالذكر أنه يهودى ومثلت أفلامه التعايش بين جميع المجموعات العرقية فى الإسكندرية وروح التسامح التى سادت بين السكان فى هذه الاوقات وظهر ذلك فى فيلم الساعة سابعة والمندوبين وأعلن عن ديانته من خلاله أفلام مثل شالوم الرياضى وشالوم الترجمان .

دخول توجو مزراحى عالم الفن ..

دخول توجو مزراحى عالم الفن ..

بعد عودة توجو مزراحى من فرنسا إتجه إلى عالم الفن حيث أسس شركة الأفلام المصرية واهتم بإنتاج الأفلام الروائية وفيلمه الأول عام 1930 بإسم الكوكايين أثبت توجو مزراحى أنه يمتلك مواهب مختلفة فقد أخرج الفيلم وكتب السيناريو وأنتجه فى فى مسرح سينمائى اشتراه وحوله إلى إستديو وبعد ذلك نقل مقر شركته إلى القاهرة عام 1939م .

كما أن له العديد من الإسهامات فقد شارك المخرج أحمد بدرخان فى إنشاء نقابة للسينمائيين فى مصر وعن أهم أعماله الفنية الكوميدية فهو فيلم المندوبان الذى صدر فى عام 1934م بطولة الثنائى فوزى وإحسان الجزايرلى وأيضا فيلم الدكتور فرحات الذى صدر عام 1935م .

واهتم توجو مزراحى بإنتاج الأفلام الناطقة باللغة اليونانية والتى لاقت نجاح كبير فى دور السينما اليونانية الموجودة فى مصر لأن مصر فى هذه الأوقات كان يعيش بها عدد كبير من اليونانيين فعمل مع فرقة ” أخوات كلتوس ” وأنتج فيلم بعنوان الطبيب إبامينونداس وعمل أيضا مع صوفيا فيمبو .

مجموعة فنانين عمل معهم توجو مزراحى ..

مجموعة فنانين عمل معهم توجو مزراحى ..

اعتاد توجو مزراحى على إكتشاف الممثلين الجدد ومن أشهرهم الممثل شالوم الذى أصبح كوميدى شهير فى السينما المصرية أما عن أول فيلم صوتى بعنوان أولاد مصر الذى اهتم فيه بمعالجة القضايا الإجتماعية .

وعمل مع الفنان على الكسار وقاموا معا بإصدار 9 أفلام هم مائة ألف جنيه عام 1936م , خفير الدرك عام 1936م , فيلم الساعة 7 عام 1937م , على بابا والأربعون حرامى ونور الدين والبحارة الثلاثة وغيره فمن الواضح أنه كان يهتم بنوعية الأفلام المستوحاة من التراث والحكايات الشعبية .

كما عمل مع ليلى مراد فى خمسة أفلام وهم ليلة ممطرة عام 1939م وليلى بنت الريف 1941م وليلى بنت المدارس عام 1941م وليلى فى الظلام عام 1944 وأستطاع ان يحقق معها نجاح كبير وعمل مع الفنان أم كلثوم من خلال فيلم سلامة عام 1945 وهو فيلم تاريخى يحاكى العصر الأموى .

كما أنتج العديد من الأفلام التى أخرجها شباب مصرى فى أخر حياته وغادر مصر عام 1948م واستقر فى روما حتى وفاته عام 1986م ولكن إستوديوهاته استمرت فى العمل بمصر تحت إشراف ابن أخته ” ألفريد ” وتمت تصفية الشركة فى عام 1966م وفى هذا الوقت كان مزراحى يعمل فى السينما الرومانية ولكن ليس كثيرا نظرا لظروفه الصحية ولكنه كان يظهر إهتمام بالاحداث فى مصر .

المراجع..

المصدر1:من هنا

المصدر2:من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort