تعلم وتعليم

الاستعداد للاختبارات .. وبعض النصائح لمذاكرة أسهل

الاختبار ما هو إلا مرحلة يمر بها الطالب في حياته الدراسية، وذلك للتأكد من مدى دراسته للمادة وإتقانه لها، وقد تكون الاختبارات أصعب ما يمر به الطالب في المدرسة، ولكي تكون جاهزا لوقت الاختبارات نحن سنقدم لك بعض الاقتراحات من أجل الاستعداد للاختبارات.

الاستعداد للاختبارات

الإعداد للمراجعة

الإعداد للمراجعة

الإعداد للمراجعة

. يتم ذلك عن طريق وضع جدول خاص بك لوقت جلسات الدراسة، للتأكد من أنك على علم بمواد الاختبار، فعليك بوضع خطط للدراسة لتنظيم وقتك بحيث تكون قد درست كافة الملاحظات الخاصة بك لوقت موعد الاختبار، وبوضع الجدول هذا يسمح لعقلك بمعالجة واستيعاب جميع المعلومات وتذكرها عند إجراء الاختبار.

. ضع أهداف تكون محددة وواضحة، فمن خلال وضع أهدافك ستتمكن من تخطيط جدولك الزمني حسب الحاجة. كما يمكنك تنظيم أولوياتك حتى تضمن اكتمال جميع مهامك.

المراجعة للاختبار

المراجعة للاختبار

المراجعة للاختبار

. التعرف على جميع ما تعلمته خلال العام الدراسي، فيمكنك عرض ما تعلمته في مخطط أو تحديد متى، وماذا ولماذا تعلمت جميع تلك الأشياء، وهذا كله يعمل على ثبات المعلومة في ذهنك بطريقة أفضل.

. عليك بوضع النقاط المهمة في الاعتبار، وتجاهل المعلومات الغير ضرورية لك حتى لا تشغل عقلك بشئ لا فائدة له، فإن كنت تضع كل تركيزك على المواضيع الرئيسية فقط، ستكون قادرا على أداء الاختبار بشكل جيد.

. إن كنت في حاجة إلى المساعدة فعليك بطلب ذلك من معلمك، فإن أفضل شخص سوف يفيدك هو معلمك، فأطلب منه أن يلخص لك الموضوع بكل النقاط المهمة، كما يمكن أن تجعله يقوم بعمل المادة على هيئة أسئلة وأجوبة والتي قد تساعدك في حفظ المعلومات.

. يجب أن تجعل المراجعة روتين أساسي في حياتك اليومية وذلك من خلال لصق الملاحظات الهامة والتي تحتاج بتذكرها دائما للاختبار، وهذا لن يكون ممل بل ستعتاد على الأمر.

. مراجعة مواد الاختبار الخاصة بك، فبمجرد أن تنتهي من دراسة جميع المعلومات، عليك باختبار نفسك عن طريق حل مجموعة من الأسئلة لتتأكد من أنك تفهم المواد، أو من الممكن الاستعانة بصديق او أحد أفراد العائلة.

. حدد ما الذي قمت به جيدًا وما لم تفعله جيدًا. قد يعزز ذلك فرصك في الحصول على علامات أكثر في التقييم وقد يساعدك أيضًا في التذكر في المرة القادمة

. الإكثار من المراجعة ولكن بكميات قليلة، حيث أن مراجعة كل شيء في يوم واحد قد يجعلك هذا متسرعا فلن تتذكر أي شيء.

أخذ فترات راحة والاسترخاء بما فيه الكفاية

أخذ فترات راحة والاسترخاء بما فيه الكفاية

أخذ فترات راحة والاسترخاء بما فيه الكفاية

. في اوقات جلسات الدراسة الخاصة بك، عليك بإزالة جميع الضغوط والإجهاد من جسمك، فتهدئة نفسك عليه عامل كبير في الاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من المعلومات، كما يمكنك الجلوس في مكان مريح ومناسب لك وإضافة موسيقى هادئة، وإن وجدت نفسك مشوش وقدرتك على التركيز قد قلت، فتوقف لفترة قصيرة وقم بعمل أي نشاط مريح.

. بين اوقات دراستك استلق على سطح صلب لمدة عشر دقائق على الأقل من أجل السماح لعقلك بأخذ الراحة، او المشاركة في بعض أنشطة الاسترخاء من أجل تخفيف جسمك من أي ضغوطات، وتناول بعض الوجبات الخفيفة الصحية مثل الفواكه او المكسرات لإعادة ملء مستويات الطاقة الخاصة بك.

. إعطاء نفسك استراحة سعيدة بعد المراجعة، فأخذ حمام دافئ قد يخفف عنك بعض التوتر ويشعرك بالاسترخاء.

. لا تقلق بشأن إنجاز شخص آخر ومستوياته في تأدية الاختبار ولكن يجب أن تقلق بشأن نفسك فقط، فربما يقوم هذا الشخص بمراجعة أكثر منك أو ربما لا، فلا تقلق بشأن ذلك، فعليك مراجعة الموضوع جيدا حتى تفهمه بالكامل، فكل شخص له اسلوب خاص به يمارسه في أوقات المذاكرة والمراجعة، فيوجد من هم بطيئو التعلم والبعض الآخر من يتعلموا بشكل أسرع.

. التأكد من حصولك على ٨ ساعات كاملة من النوم في الليلة الواحدة، فهذا ضروري جدا للحفاظ على صحة عقلك وتركيز، فقلة النوم ستؤدي إلى استفاد مستوى طاقتك، فعليك الذهاب إلى الفراش في وقت مبكر.

وقت اجراء الاختبار

وقت إجراء الاختبار

وقت إجراء الاختبار

. في يوم الاختبار، عليك بتناول وجبة فطور صحية للتأكد من أن لديك ما يكفي من الطاقة حتى يمضي اليوم بكل سلام. قم بمراجعة سريعة لمواد الاختبار ولكن تجنب الحشو الزائد فهذا لن يفيدك.

بعد أداء الاختبار

. عليك بمكافأة نفسك بعد الانتهاء من تأدية الاختبار مهما كانت النتائج، فامنح نفسك جائزة ولو بسيطة لدراستك الشاقة، فطالما كنت تبذل قصارى جهدك، فأنت تستحق المكافأة للعمل بجد.

. ومع ذلك، بعد حصولك على نتائج الاختبار، يجب عليك تحديد ومعرفة نقاط الضعف لديك في المواد ذات النتائج القليلة وتحسينها في المرة القادمة، او استخدام طرق مختلفة للدراسة أفضل من الطرق التقليدية الخاصة بك.

المراجع:

مصدر1

اترك تعليق