سلطنة عمان

الحياة الريفية في سلطنة عمان

عمان، هى دولة عربية على الساحل الجنوبي الشرقي لشبه الجزيرة العربية في غرب آسيا. تحتل موقعًا مهمًا من الناحية الاستراتيجية عند مصب الخليج الفارسي، وتمتلك العديد من القرى والأراضي الزراعية التي يعمل بها السكان المحليون. إليك نبذة عن الحياة الريفية في سلطنة عمان :

حياة الريف سلطنة عمان :

القرى التقليدية

كانت القرى العمانية التقليدية تجسد حياة الشعب العماني في الماضي في البساطة والقسوة وتعكس مدى تكيفها مع البيئة المحيطة كما توضح كيفية إستخدام الموارد الطبيعية للإحتياجات الأساسية لهم. ولقد ادى تنوع مكونات عمان الجغرافية بين الجبال والبحار والاودية والصحاري الي تعدد انماط ثقافة المجتمع العماني حيث ارتبط سكان المدن والريف بالأرض فعملو بالتجارة والزراعة والحرف الأخرى.

 الحياة الريفية في سلطنة عمان

الحياة الريفية في سلطنة عمان

القبائل الريفية

القبيلة هى الأساس والمحور الذي يدور حول الحياة الإجتماعية في قرى عمان، واشتملت عمان علي اكثر من مائة قبيلة رئيسية ينطوي تحتها عدد كبير من القبائل الفرعية مثل العدانية و القحطانية التي قامت على أسس التعاون
ولقد تعدتت أنماط الحياة الإجتماعية التي عاشتها القبائل العمانية فالبعض ظل يعيش حياة البداوة والبعض الأخر استقر في المناطق الحضارية والريفية في القرى معتمد على الزراعة.

الحياة الريفية في سلطنة عمان

الحياة الريفية في سلطنة عمان

قرية سيت

هى قرية تتميز بموقع متميز بين مناطق الجبال الداخلية وتقع على بعد 40 كيلو متر من ولايتي الرستاق والولاية الحمراء التي تقع في المحافظة الداخلية. تكمن روعة تلك القرية العمانية في تراساتها الزراعية وموقعها الجبلي الممتاز وايضاً لطرقها الجبلية الوعرة التي تجذب السياح إليها، وتعد هذه البلدة مثالاً لـ حياة الريف سلطنة عمان.

 الحياة الريفية في سلطنة عمان

الحياة الريفية في سلطنة عمان

قرية Qannah

هى واحدة من أقدم القرى الواقعة في خور الشام في ولاية خصب في محافظة مسندم. بها عدد كبير من المنازل الحجرية حيث تم صناعتها من الحجر لأن هذه المنازل هي خط الدفاع الأول للقرية، ويمكن الوصول إلى القرية من البحر عن طريق القوارب ويسكنها القرويون ويعملون في حرفة الزراعة ولكن معظمهم يعتمد على حرفة الصيد، وتعد القرية مشهد رائع حيث تعكس وهج أشعة الشمس.

 الحياة الريفية في سلطنة عمان

الحياة الريفية في سلطنة عمان

الزراعة في القرى

كانت الزراعة في عُمان مهمة لعدة قرون. حيث أكدت سياسة الحكومة الإقتصادية لعمان على التوسع في القطاعات غير النفطية مثل الزراعة وصيد الأسماك والصناعة والتعدين في محاولة للتنويع الإقتصادي وتقليل إعتمادها على صادرات النفط.

تمتلك سلطنة عمان خمسة مناطق زراعية متميزة. تتجه تقريبًا من الشمال إلى الجنوب، وتشمل شبه جزيرة مسندم وساحل الباطنة والوديان والهضبة العليا في المنطقة الشرقية والواحات الداخلية ومنطقة ظفار

في التسعينيات كانت مناطق الزراعة الداخلية تمثل أكثر من نصف الأراضي المزروعة في البلاد، ويتم الحصول على معظم المياه المخصصة للري من خلال نظام الفلج وقد يصل طول الفلج إلى عدة كيلومترات.

الحياة الريفية في سلطنة عمان

الحياة الريفية في سلطنة عمان

مناخ ومياة القرى

يتيح المناخ الأكثر برودة على الهضبة المرتفعة في الجبل الأخضر نمو المشمش والعنب والخوخ والجوزوغيرها من المزروعات، كما يمثل سهل الباطنة الساحلي حوالي خُمس مساحة الأرض المزروعة وهو أكثر المناطق الزراعية كثافة في البلاد.

ولقد تسببت مشاكل المياه الزائدة وما يصاحبها من الحكومة إنشاء وزارة الموارد المائية في عام 1990 بتفويض للحد من استهلاك المياه وتحسين الري للأراضي الزراعية . وشجعت الحكومة الزراعة من خلال توزيع الأراضي، وتقديم القروض المدعومة لشراء الآلات وتقديم المواد الغذائية المجانية.

الحياة الريفية في سلطنة عمان

الحياة الريفية في سلطنة عمان

الماشية والأغنام

تكثر في حياة الريف سلطنة عمان الحيوانات والدواب مثل الماشية والماعز والأغنام، تتغذى على بقايا المحاصيل الزراعية ويربونها القرويين للإستفادة من لحومها وألبانها وصوفها الغزير.

الحياة الريفية في سلطنة عمان

الحياة الريفية في سلطنة عمان

المراجع

مصدر1

مصدر2

اترك تعليق