افكار لليوم العالمي للمخدرات …كيفية المشاركة الفعالة في اليوم العالمي للمخدرات

المخدرات إنها تلك العقاقير أو المواد الطبيعية أو المحضرة بشكل كيميائي والتي يتم تناولها بشكل خاطئ لتؤثر على الخلايا العصبية والعضوية في الجسم والتعود على تكرار تعاطيها دون حذر أو وعي لينتج عنها مخاطر تصيب الإنسان، لزيادة التوعية تم تخصيص يوم للمخدرات وسنقدم افكار لليوم العالمي للمخدرات، وكيفية التفاعل الإيجابي في هذا اليوم على كل مستويات المجتمع.

افكار لليوم العالمي للمخدرات

صور مشاركة الأسرة

للأهل والأقارب على مستوى العائلات وعلى مستوى المجتمع دور كبير في هذا اليوم لنقل صورة حضارية عن مدى توعية أطفال ومراهقين تلك الأسر عن مخاطر المخدرات، وأنها من ضمن آفات المجتمع، وتخصيص هذا اليوم لذكر حالات مرضية من جراء تعاطي المخدرات وتأثيرها السلبي على فقد البصر أو السمع أو شلل الأطراف.

إذا كان في العائلة أحد الأفراد المصابين بالإدمان يجب وضع خطة لذلك اليوم للاستماع إليه بود والحديث معه طالبين منه توجيه النصح لباقي أفراد العائلة في إشارة منهم أنه أكثر الناس صدقًا في حديثه عن المخدرات.

صور مشاركة الأسرة
صور مشاركة الأسرة

أفكار مراكز علاج الإدمان والمستشفيات

دعوة قدمى المارين بتجربة تعاطي المخدرات والذين تم شفاؤهم لحضور هذا اليوم لتقديم النصح والإرشاد للآخرين الذين ما زالوا تحت طور العلاج، لأنهم أكثر إحساسًا، ومعرفة بنقاط ضعف المدمنين، وما يواجهونه من عقبات يرجى تخطيها وتجاوزها.

يمكن وضع إعلانات دعائية عن مكافحة المخدرات والتوجه لأقرب مركز لعلاج الإدمان والتأكيد على السرية التامة وهذه أكثر نقطة تقلق الكثير من راغبي العلاج أن يتم إخبار أهلهم عن حالتهم.

في هذا اليوم يجب تقديم الدعم النفسي المكثف بتحفيز المتعالجين على ضرورة استكمال علاجهم بطريقة ذكية عن طريق إقامة بطولات للركض أو السباحة مع وضع هدايا قيمة كالاشتراك في عضوية الاتحاد الأولمبي لتلك الرياضات، هم جزء من المجتمع وليسوا منبوذين.

مراكز الشرطة والدولة ودعمها لليوم العالمي للمخدرات

تخصيص هذا اليوم في الدولة لإقامة ندوات تعريفية عن أخطر أنواع المخدرات وهي تلك التي في هيئة عقاقير دوائية مع استخدامها بدون وعي قد تتحول لإدمان، مع تكاتف جهود الشرطة في القبض على العصابات الإجرامية المروجة للمخدرات في ذلك اليوم، والإعلان عن مكافآت لمن يدل عليهم من أفراد الشعب، هذا يجعل المواطنين لديهم أفعال إيجابية تجاه وقف انتشار المخدرات.

يمكن وضع بعض اللوحات الإعلانية في هذا اليوم عليها عبارات تحذيرية من: لا للإدمان، وتجنب المخدرات للحفاظ على صحتك. يمكن تنظيم فعالية عملية بقيادة حكومة الدولة والشرطة للكشف المبكر على المخدرات في اليوم العالمي لها.

مراكز الشرطة والدولة ودعمها لليوم العالمي للمخدرات
مراكز الشرطة والدولة ودعمها لليوم العالمي للمخدرات

دور العبادة والمساجد في إيصال الوعي الديني

تخصيص الخطب في الجمع عن الحديث عن اليوم العالمي للمخدرات وكيفية تحريم الدين لها، وتصدي الدين لها بإتباع الدين المعتدل السوي، والتزام الأفراد به فهذا يقيهم من شر اتباع الهوى والنفس في تجربة المخدرات أو التقرب لأصدقاء السوء.

يمكن أيضًا عقد ندوات خارجية في دور التحفيظ والجلسات الدينية لشرح ذلك اليوم وكيفية التفاعل معه بدعوة الأشخاص المدمنين فعليًا والحديث معهم لمشاركتهم أهم النصائح الدينية الواجب الالتزام بها لعدم الوقوع في دائرة المخدرات.

يمكن لرجال الدين التابعين لكل حي في هذا اليوم تنظيم زيارة مفاجئة للشباب في النادي مثلًا وتعريفهم بيوم المخدرات العالمي، ومناقشتهم في ذلك الموضوع والاستماع لرأيهم، فمخالطتهم لهم قد ينتج عنه استنتاج العديد من الثغرات لكيفية دخول المخدرات للحي، وتداولها، وكيفية القضاء عليها بزيادة الوازع الديني لديهم، وما ينقص الشباب لمواجهة المخدرات.

دور العبادة والمساجد في إيصال الوعي الديني
دور العبادة والمساجد في إيصال الوعي الديني

مصدر1

مصدر2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort