قصص للأطفال

قصص عن التعاون للأطفال .. قصة قطرة الماء وقصة مشاكل على السفينة

علم أطفالك قيمة التعاون معًا لإنجاح المهمة، من خلال تعاون كل فرد في الفريق بموهبته وعمل قصارى جهدهم معًا، دون الخلاف أو التنافس، فالكل يعمل معًا كفرد واحد، والتعاون في اداء المهمات المنزلية، والتعاون في مساعدة الغير، وذلك من خلال قصص عن التعاون للأطفال.

قصص عن التعاون للأطفال

قصة قطرة الماء

في قديم الزمان كان هناك قطرة ماء في بحيرة تحلم أن تكون ثلجة في يومًا ما، وفي إحدى الأيام كان حل الجفاف الشديد على القرية الموجود بها البحيرة، وكانت الشمس متوهجة وساخنة فتبخر الماء من البحيرة، وتبخرت قطرة الماء وصعدت إلى السماء، فظلت تبحث عن قرية جميل تسقط عليا مرة أخرى عندما تتحول إلى ثلجة، وبالفعل جاء موعد السقوط وتحولت القطرة إلى ثلجة وتساقطت على الأرض، ولكن بعد ساعات قليلة ذابت الثلجة وتحولت إلى قطرة ماء مجددًا.

انتظرت القطرة أن تطلع الشمس حتى تبخرها مرة أخرى لتتحول إلى ثلجة، كانت تحب كثيرًا أن تتحول إلى ثلجة وتملأ الحقول باللون الأبيض فيفرح الأطفال وتنظر إليهم وهم يلعبوا بالثلج، وعندما تبخرت القطرة ذهبت لتبحث عن سحابة لتسقط مع غيرها من القطرات، كانت السحابة محتشدة بالقطرات، وظل أحد ينادي فيهم: القطرات الكبيرة تذهب إلى الأسفل، والصغيرة إلى الأعلى هيا فلم يتبقى سوى عدة دقائق، نظموا أنفسكم.

وبينما هي تذهب إلى الأعلى كما قال المنادي رأت قطرة صغيرة تترك السحابة وتذهب بعيدًا، فسألتها: لماذا لا تنضمي إلينا لنسقط جميعًا معًا، فردت: أريد أن اتساقط بمفردي، ما الداعي لتجمعنا معًا؟، ردت القطرة: إذا لم نتجمع لن نستطيع التساقط،  فكلنا نحب أن نتساقط ونغطي الحقول بالثلوج ولكن لا يمكن أن نفعل ذلك بمفردنا، فإن تفرقنا لن نتساقط أبدًا، ولن نتحول إلى ثلوج.

قصة قطرة الماء

قصة قطرة الماء – قصص عن التعاون للأطفال

مشاكل على السفينة

على جزيرة نوح كان هناك العديد من الحيوانات، قضوا أيامًا طويلة في البحر، وكانت الأيام مملة فقاموا بعمل ألعاب وأنشطة للتسلية، ولكن في أحد الألعاب قام نقار الخشب بالنقر في أسفل السفينة وعمل حفرة كبيرة بها، ولكن دخل الماء من الثقب وبدأت السفينة في الغرق بسبب الماء، فقام الحيوانات بالتفكير في حلول لسد الثقب، وكان كلًا منهم يحاول التفوق على غيره في حل المشكلة.

فكل واحد منهم أراد أن يكون هو منقذ السفينة، فقام القندس بعمل سد فوق الحفرة حتى يحجم الماء، ولكنه لم ينجح في ذلك، وابدى الجميع تخوفهم من الغرق، حتى قالت النحلة للجميع: هل تعرفون ماذا يفعل النحل، يتحدون معًا ويعملون في فريق وكل واحد منهم يبذل قصارى جهده معًا لإنجاح مهمتهم، فلماذا لا نكون مثل النحل؟، وبالفعل عند سماع الحيوانات قصة النحل قام كلًا منهم بالمساهمة في سد الثقب معًا.

كلًا منهم قام بوضع موهبته لسد الثقب فقامت الطيور بإمساك القرب بمنقارها والطي بأجنحتها لرفع القارب، وقامت الفيلة بشفط الماء من السفينة ووضعها في البحر، وقامت الحيوانات بجمع المواد لسد الثقب، والحيوانات التى تجيد صنع أعشاش قامت بحشو الثقب، نجحت الحيوانات في تقليل كمية الماء ولكن لم يوفقوها تمامًا، فظلوا يبحثون عن حيوانات أخرى للمساعدة، ولكن كل الحيوانات كانت شاركت بالفعل.

حينها سبحت سمكة من خلال الثقب إلى السفينة، ففكرت الحيوانات في طلب المساعدة من الحيوانات البحرية، وبالفعل طلبوا منا لسمكة الذهاب لأصدقائها لطلب المساعدة، وأتت الأسماك وجاء معهم حوت كبير قام بسد الثقب ببطنه الكبير، ونجحوا جميعًا في سد الثقب بفضل تعاونهم.

مشاكل على السفينة

مشاكل على السفينة – قصص عن التعاون للأطفال

المراجع

مصدر 1

مصدر 2

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş