قصص للأطفال

قصص للأطفال عن كرة القدم … قصص تعليمية وترفيهية للأطفال عن كرة القدم

تعد القصص الخاصة بالأطفال إحدى الوسائل التعليمية التي يتم الاعتماد عليها في المدرسة والمنزل لإيصال المعلومة بشكل مبسط ومحبب للأطفال، وسنتعرف معاً على قصص للأطفال عن كرة القدم هادفة ويمكنكم سردها على اولادكم.

قصص للأطفال عن كرة القدم

قصة خالد وسعيد وكرة القدم

قصة كرة خالد هي قصة تعليمية هادفة، تم دعمها بالصور الجذابة لإيصال المعلومة بشكل كبير، وتهدف القصة لتعليم الطفل الاستئذان والقاء التحية، هيا بنا نقرأها سوياً:

في أحد الأيام كان الجو مشمسا وجميلاً، وكانت المدارس في عطلة نصف العام، فقال خالد لأخوة سعيد هيا بنا نلعب كرة القدم في حديقة منزلنا يا أخي، فذهبا الأخوين للحديقة وقام سعيد بركل الكرة بشدة فطارت عاليا فوق سور الحديقة وخرجت إلى الحديقة المجاورة، وكانت هذه الحديقة هى حديقة الاستاذ كريم.

وللأسف طارت الكرة فوق رأس الأستاذ كريم الذي كان يعمل في حديقته وقد تفاجأ بما حدث، فأنب خالد اخية سعيد وقال له اذهب لتستعيد الكرة، فذهب خالد إلى الأستاذ كريم وألقى عليه التحية فقال له هل يمكنني استعادة الكرة؟؟ ، فقال له الأستاذ كريم بالطبع تفضل يا خالد، فابتسم خالد وشكر الأستاذ كريم وانصرف.

وعاد خالد وسعيد ليلعبوا كرة القدم مرة أخرى، ولسوء الحظ قام خالد بركلها بقوة فدخلت الكرة الى حديقة الأستاذ كريم للمرة الثانية، فذهب خالد ليحضرها، ولكنه صاح بصوت عالي قائلا اعطني الكرة، فاستاء الأستاذ كريم من صوت خالد وأسلوبه الغير مهذب فقال له لن أعطيك الكرة اذهب من هنا.

فاندهش خالد لرفض الأستاذ كريم اعطاؤه الكرة، وفكر في السبب الذي جعل الأستاذ كريم ان يعطيه اياها، وفكر كثيرا ثم توصل للسبب، وقال في نفسه لقد اعاد الأستاذ كريم الكرة لأخي سعيد من قبل لأن أسلوبه كان مهذباً، ولقد تحدثت أنا معه بأسلوب غير لائق وكان صوتي عاليا، لا بد أن أصحح خطأي.

فذهب خالد للأستاذ كريم  وقال له: أنا أسف يا أستاذ كريم، لقد كان اسلوبي غير مهذباً، من فضلك أعطني الكرة، فقال له الأستاذ كريم احسنت يا خالد يجب عليك يا بني عندما تتحدث مع الكبير أن تتحدث بصوت منخفض، وان تقول من فضلك عندما تطلب شيئاً من اي احد.

فشكر خالد الأستاذ كريم وأخذ الكرة، وقال له حسناً يا عمي لقد تعلمت درساً اليوم لن أنساه، يحب علي القاء التحية اولاً على اي شخص وان اطلب الاشياء بأسلوب مهذب، شكرا يا أستاذ كريم.

قصة خالد وسعيد وكرة القدم

قصة خالد وسعيد وكرة القدم – قصص للأطفال عن كرة القدم

قصة جاسم وكرة القدم

تعد قصة جاسم وكرة القدم من القصص الواقعية التي نجدها حولنا في كل مكان، هيا نتعرف عليها:

كان جاسم طفلا شقياً، يحب كرة القدم بشدة ولا تفارقه الكرة في أي مكان يذهب إليه، ومن شدة حبه لها كان مولعاً بمشاهدة المباريات، وأحيانا كان يأخذ الكرة معه على طاولة الطعام.

وفي الصباح نادت والدته عليه: هيا يا جاسم استيقظ، فتكاسل جاسم في الاستيقاظ لأنه كان يشاهد المباراة طول الليل، وعندما قام وذهب إلى المدرسة وجد الباب مغلقاً، لأنه قد وصل متأخراً عن موعد الحضور بساعة، فعاد إلى منزله.

وعلى الغداء تكاسل جاسم للحضور الى الطاولة، وظل يلعب الكرة، فعاقبته والدته بأن قامت بإعطاء الطعام لأحد الجيران وتركته جائعا، حتى يحترم موعد الغداء، وعندما أذن المؤذن لصلاة العصر، كان جاسم منشغلا باللعب ورفض الذهاب للمسجد، وانتهت الصلاة وهو بالخارج يلعب بمفرده.

في المساء أتى والد جاسم وعاتبه على ما حدث وعلى تفريطه في الصلاة وقال له لقد غفر الله للمصلين وانت تلعب الكرة، إن الكرة لن تضيع يا بني ولكن فرض الله أهم وستحاسب عليه، فحزن جاسم شديدا ووعد والده بان يعطي للكرة وقتا قليلاً خلال اليوم ويلتفت لدراسته ويهتم بالصلاة.

قصة جاسم وكرة القدم

قصة جاسم وكرة القدم

 

المصدر

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş