قصص عن مراقبة الله للأطفال … قصة الله يرانا وقصة أجمد والدجاجة وقصة خالد والصيام

قصص عن مراقبة الله للأطفال تغرس في الطفل أن الله يراه ويرعاه في أي مكان، وأنه يراقبه ويعلم كل ما يقول ويفعل،ويتم غرس هذا المفهوم عند الأطفال عن طريق القصص المسلية التى تحكي مواقف لهم، والقصص الواقعية في السنة.

قصص عن مراقبة الله للأطفال

قصة الله يرانا

كان هناك تلميذان مجتهدان اسمهما عادل وصالح، وكانوا يلعبان سويًا ولا يفترقان أبدًا وفي نفس الصف، ويجلسوا على نفس المقعد في المدرسة، وفي يوم من الأيام جلس والد صالح معه ونصحه بطاعة الله وأن يبتعد عن المعاصي، وألا يفعل أي شئ يغضب الله منه، فالله يرانا في كل الأماكن، وفي يوم الأجازة ذهب عادل وصالح ليتمشوا في الشارع، حتى وصلوا إلى حديقة كبيرة وجميلة ملكًا لفلاح وبها فاكهة كثيرة.

كانت الحديقة بها عنب ومشمش وتين وخيار والكثير من الفواكه والخضراوات، فقال عادل لصالح: هيا نتسلق سور الحديقة ونأخذ الفاكهه لنأكلها من الحديقة، وألا نقول لصاحب الحديقة، فقال له صالح: هل تستطيع فعل ذلك؟، قال عادل: أه ولكن انتظر أنت هنا وراقب المكان حتى لا يرانا أحد، وإذا وجدت أحدًا يرتقب نادى حتى أنزل بسرعة، فوافق صالح وتسلق عادل السور، وبينما عادل يتسلق السور افتكر صالح كلام والده، وأن الله يرانا.

نادى صالح على عادل بسرعة وقال له: عادل انزل بسرعة فإن هناك من يرانا، فنزل عادل بسرعة وكادت رجليه أن تكسر، وعندما نزل لم يجد أحد يراهم، فسأله أين هو، قال صالح: ربنا، فأبي قال لي أن الله يرانا في كل مكان، وذلك سرقة وحرام والله لن يسامحنا، فصمت عادل برهه ثم قال: لديك حق، ما نفعله حرام، علينا أن ندخر المال ونشتري به ما نريد.

قصة الله يرانا
قصة الله يرانا

قصة أحمد والدجاجة

كان هناك فتى ذكي يدعى أحمد، كان يحبه المدرس أكثر من بقية التلاميذ، وعندما سأله التلاميذ عن السبب قال لهم سأخبركم غدًا، وفي اليوم الثاني أحضر المعلم مجموعة من الدجاجات وأعطى كل تلميذ دجاجة وقال لهم أن يذبحوها في مكان لا يراهم فيه أحد، فأخذ كل تلميد الدجاجة وذهب إلى مكان لوحده وذبحوها، وعادوا جميعًا إلى الفصل إلا أحمد.

وسألهم المعلم: هل ذبحتم الدجاجات، فردوا نعم، ولكن لم يرجع أحمد بعد، فقال لهم الحكيم: أخبروني أين ذبحتموها، فرد الولد الأولى وقال: أنا ذبحتها في الصحراء، وقال الولد الثاني: أنا ذبحتها على سطح منزلي، وقال الولد الثالث: أنا ذبحتها في غرفتي، ثم سأل الحكيم: وأين أحمد هل مازال يبحث عن مكان لا يراه فيه أحد ليأكلها.

وفجأة رجع أحمد ومعه الدجاجة، فسأله المعلم: لماذا لم تذبح الدجاجة، فرد أحمد: لم أجد مكان لا يراني فيه أحدًا، فسأله المعلم عن السبب، فرد أحمد: لأن الله يرانا في كل مكان، فربت المعلم على أحمد وقال له: صدقت يا بني، فالله سبحانه وتعالى يرانا في كل مكان، والقصة خير مثال عن قصص عن مراقبة الله للأطفال .

قصة أحمد والدجاجة
قصة أحمد والدجاجة

خالد والصيام

كان هناك ولد مجتهد يدعى خالد، دخل خالد الفصل ورأى صديقه يأكل، فقال له: هل نسيت أننا في شهر رمضان، قال له: لا ولكنني جائع ونحن لوحدنا ولا أحد يرانا، خذ كل معي، فقال له خالد: أتريدني أن افطر معاك، قال له: إنها لذيذة، كا ولن أخبر أحد، فقال له خال: أنا جائع بالفعل، انتظر أغلق باب الفصل، وكل خالد مع صديقه، وعندما عاد إلى البيت شرب خالد الماء ورأته والدته.

فقالت له والدته: ماذا تفعل، أنسيت أننا في شهر رمضان؟، فقالت له: لا تنس أن الله يرانا في كل مكان، فقال لها: وماذا يعني ذلك، قالت: أن الله يرانا في كل مكان والصيام هو شئ بين العبد وخالقه وسيجازيك الله على صيامك، فقال لها أحمد: أنا أكلت اليوم في المدرسة مع صديقي وأنا حقًا متأسف فالله يرانا في كل مكان ولن أفعل ذلك مجددًا.

خالد والصيام
خالد والصيام

مصدر 1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort