قصص للأطفال

قصص عن الرفق بالحيوان للأطفال .. قصص مؤثرة عن عدم إيذاء الحيوان

الرفق بالحيوان هو العناية به وعدم التعرض له ومنع إيذائه, والرفق بالحيوان له معني إنساني عميق في هذه الحياة, فإذا أردت أن تعرف رقة قلب شخص بعينه فأنظر له كيف يعامل هذا المخلوق الضعيف الذي لا حول له ولا قوة, وفي هذا المقال سوف نتعرف علي مجموعة قصص عن الرفق بالحيوان للأطفال.

قصص عن الرفق بالحيوان للأطفال

قصة الرجل العجوز والكلب

يحكي بينما كان رجلا عجوزا يمشي في الصحراء في يوم شديد الحرارة تحت الشمس الساطعة, إذا أنه كان في رحلة تجاريه خاصة به, وكاد يغمي عليه من شدة العطش فوجد بئر به ماء فلمعت عيناه من شدة الفرح, فنزل البئر ليروي عطشه, وخرج مبتسما حامداً لله علي نعمة الماء البارد, وإذا به يخرج وجد كلب ضال يعوى من شدة العطش, فحزن الرجل حزنا شديدا علي هذا الكلب المسكين, ونزل للبئر وملئ حذائه بالماء ليشرب الكلب ويروي ظمؤه, فتذكر الرجل قول الرسول عن الرجل الذي سقي كلب فدخل الجنة, فرجع الرجل إلي بيته بسعادة عارمة.

قصة الرجل العجوز والكلب

قصة الرجل العجوز والكلب

قصة الطفلة الرقيقة والهرة

كانت طفلة جميله رقيقه تعيش مع أمها في حياة أمنة مطمئنة, وبينما في احدي الأيام أعدت لها أمها شطائر اللحم اللذيذة فقبلت أمها وشكرتها لتذهب إلى المدرسة, وفي طريقها إلي المدرسة وجدت هر مربوط في شجرة يئن من شدة الجوع, فأخذت تفكر الطفلة ماذا تفعل مع هذا الهر المسكين, فأخرجت شطائر اللحم من حقيبتها ووضعتها أمامه, فأخذ يلتهم الشطائر بنهم وشوق, وقام الهر يحرك ذيله ويميل علي الطفلة كأنه يشكرها علي فعلتها الحميدة معه, فابتسمت الطفلة وفرحت فرحا شديدا لهذا, ومنذ هذه اللحظة لم يفارق الهر الطفلة الرقيقة يوما واحدا.

قصة الطفلة الرقيقة والهرة

قصة الطفلة الرقيقة والهرة

قصة الجمل الذي شكي حزنه للنبي

بينما كان يسير النبي الرحيم عطوف القلب يوما مع أصحابه, إذا مر علي جمل يئن من الحزن, فاقترب منه النبي فدمعت عين الجمل كأنه يشكي حزنه للنبي, فنادي النبي علي صاحب هذا الجمل, فأمر الرجل برعايته وعنايته وقال له “إنه شكي كثر العمل وقلة العلف فأحسنوا إليه” هذا هو النبي الذي بعث رحمة للعالمين جميعا وحتى الحيوانات منها لنقتدي به وباخلاقه.

قصة الحمار المسكين وصاحبه

بينما كان أحد الرجال الصالحين يمشي يوما في الأسواق, فرأي الرجل الصالح حمارا يحمل الحطب الكثير فوق ظهره, وصاحبه يضربه بالسوط ضربا مبرحا لان الحمار توقف فجأة في الطريق العام, فلم يتحمل الرجل الصالح أن يري هذا المشهد الدميم, فذهب مسرعا إلي صاحب الحمار ومنعه من ضرب ذلك الحيوان المسكين, ثم نصحه قائلا ارحم الحيوان فأنه يحس كما تحس ويتألم كما تتألم ويبكي بغير دموع, فأحس صاحب الحمار بالذنب الشديد علي فعلته الشنيعة, واستغفر ربه, وقطع عهدا علي نفسه, بألا يعود لذلك الفعل ولا يؤذي حيواناً مرة أخري.

قصة الحمار المسكين وصاحبه

قصة الحمار المسكين وصاحبه

المراجع

المصدر

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş