معلومات عن دولة مالي من حيث تكوينها ومساحتها وعدد سكانها والديانات بها

  • محرر 17
  • 2019-02-15
تقع دولة مالى في غرب أفريقيا وهى دولة غير ساحلية، كما أن إتحاد مالى هو عبارة عن الجهورية السودانية والسنغال، وهى تعد من أكبر الدول على مستوى القارة الإفريقية حيث تبلغ مساحتها 1،240،000 كيلومتر مربع، ومن معلومات عن دولة مالي أن عاصمتها باماكو كما تتكون من 8 مناطق.

معلومات عن دولة مالي

عملة دولة مالي

يعد الفرنك CFA هو العملة الأساسية لدولة مالى، كما تنقسم العملة المالية  إلى 100 قسم فرعى يعرف بإسم centimes (سنتيم)، والبنك المركزي لدول غرب إفريقيا هو المسؤول عن إصدار الأوراق النقدية في مالي.
تظل مالي واحدة من أفقر البلدان على مستوى العالم حيث يبلغ متوسط الأجر الذي يحصل عليه العامل حوالي 1500 دولار سنوياً وذلك يرجع إلى الإختلالات السياسية والتجارية التى تعرضت لها.

عدد سكان دولة مالى ونسبة المسلمين والأديان الأخرى

يبلغ عدد سكان مالي 18 مليون نسمة، كما أنها دولة إسلامية حيث أن أغلب سكانها مسلمين حيث دخل الإسلام إلى الإقليم في القرن الثالث عشر، وعلى الرغم من ذلك فهي تفتح بابها للديانات الأخري، حيث تقوم تلك الديانات بممارسة شعائرها بحرية تامة.
قبل إنتشار الديانة الإسلامية بها كانت تمارس القبائل المالية المعتقدات الوثنية النموذجية في الأرواح اللامبالية ويوجد بها المسلمون بنسبة 90٪، والمسيحية والإيمان العرقي بالتساوي بنسبة 10٪.
عدد سكان دولة مالى ونسبة المسلمين والأديان الأخرى
عدد سكان دولة مالى ونسبة المسلمين والأديان الأخرى

وسائل النقل والمواصلات بدولة مالي

تمتلك مالي حوالي 729 كم من السكك الحديدية، تخدمها قاطرات الديزل الكهربائية كما قد ساعد البنك الدولي للإنشاء والتعمير في تمويل تحديث نظام السكك الحديدية المالي، كما كانت تمتلك 27 مطارًا في عام 2001.

تكثر سيارات الأجرة في المراكز الحضرية المالية وذلك يرجع إلى أن معدل ملكية السيارات منخفض نظرا لعجز الظروف الإقتصادية، كما أن النقل الحكومي الرسمي محدود, كما نجد أن الشاحنات والحافلات والدراجات النارية والعربات الصغيرة أصبحت منتشرة فى العاصمة، وكذلك الدراجات البخارية نظرا لإقتصادية أسعارها.
وسائل النقل والمواصلات بدولة مالي
وسائل النقل والمواصلات بدولة مالي

الاقتصاد بدولة مالي

كانت مالي في يوم من الأيام جزءا من ثلاثة إمبراطوريات من غرب إفريقيا كانت تسيطر على التجارة عبر الصحراء في الذهب والملح والعبيد وغيرها من السلع الثمينة.

يعتمد اقتصاد مالي بالدرجة الأولى على الزراعة، حيث يعيش معظم سكان الريف في زراعة الكفاف، ومن خلال الإحصائيات تعتبر مالي من بين أفقر عشر دول على مستوي العالم، وهي واحدة من 37 دولة فقيرة مثقلة بالديون، وهي تعتمد بشكل كبير على الإعانات الخارجية من مصادر متعددة، بما في ذلك المنظمات متعددة الأطراف (وأهمها البنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي والصناديق العربية )، والبرامج الثنائية التي يمولها الاتحاد الأوروبي وفرنسا والولايات المتحدة وكندا وهولندا وألمانيا، قبل عام 1991، كان الاتحاد السوفيتي السابق والصين ودول حلف وارسو مصدرًا رئيسيًا للمساعدات الاقتصادية والعسكرية.

بلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في مالي 820 دولار في عام 1999، تكمن الثروة الكامنة الضخمة في مالي في التعدين وإنتاج السلع الزراعية والثروة الحيوانية والأسماك. المنطقة الزراعية الأكثر إنتاجية تقع على ضفاف نهر النيجر ودلتا النيجر الداخلية والمنطقة الجنوبية الغربية حول سيكاسو.

أهم الفواكة والمحاصيل الزراعية المميزة لدولة مالي

تقع المنطقة الزراعية الأكثر إنتاجية في مالي بين باماكو وموبتي، ويتم استخدام مياه الري ومياة الأمطار، تشكل الزراعة حوالي 45 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي، ويعد الدخن والأرز والذرة هي المحاصيل الغذائية الأساسية، وكذلك الفواكه والخضروات والحناء و جوز شجرة الشيا، ومن معلومات عن دولة مالي شهرتها في صناعة القطن.
أهم الفواكة والمحاصيل الزراعية المميزة لدولة مالي
أهم الفواكة والمحاصيل الزراعية المميزة لدولة مالي

الصناعة بدولة مالي

تعتمد دولة مالي فى الصناعة على الزراعة والثروة الحيوانية حيث تقوم بصناعة التبغ، ومعالجة الغذاء، النسيج، وتغليف اللحوم وصناعات أخرى مثل زيت الفول السوداني، زيت بذرة القطن، كعكة القطن، تقطير السكر وصناعة الشاي وذلك جعلها دولة تعتمد على نفسها بشكل كبير وتصبح دولة مصدرة وليست مستوردة.
والصناعات اليدوية مثل: صناعة الفخار، أحذية، المنحوتات خشبية,كما قد شكل التعدين عنصرا أساسيا فى زيادة الإنتاج المحلى,كما أشتهرت بصناعتها لإدوات البناء من طوب وأثاث منزلى، وسيراميك، وبلاط.

المراجع

مصدر 1

مقالات مهمة
مقالات مهمة