اسلام

الإسلام في ألمانيا… تعرف على كل ما يخص الإسلام في ألمانيا

الديانة المسيحية هي الديانة السائدة في ألمانيا، إلا أنه يوجد أقلية مسلمة بها ويصل عددهم لنحو 4 مليون مسلم، يعيشون بها ويتمتعون بحقوق، ولقد خصصنا المقال التالي لنتعرف على الإسلام في ألمانيا أكثر.

الأديان في ألمانيا:

  1. المسيحية:

  • هي الديانة السائدة في ألمانيا حوالي 65%الي 70% هم من اتباع الديانة المسيحية، على الرغم من تراجع عدد المسيحيين الممارسين، إلا أن الدين المسيحي في ألمانيا موجود في التراث الثقافي للبلاد

– أقلية الأديان:

  • ديانات الأقليات الهامة في ألمانيا هي الإسلام (حوالي 4 ٪ من السكان الألمان)
  • واليهودية، والبوذية (وكلاهما يمثل أقل من 1 ٪ من سكان ألمانيا).
  1. اليهودية

  • يعيش اليهود في ألمانيا منذ عام 321 م، لأكثر من ألف عام ونصف، كانت العلاقة بين الشتات اليهودي، وأغلبية سكان ألمانيا تتأرجح بين التعايش الهادئ، والاضطهاد ذي الدوافع الدينية، بين وضع اليهود كمنبوذين اجتماعيين، واستيعابهم البطيء في المجتمع السائد.
  1. الإسلام

  • يعود تاريخ الإسلام في ألمانيا إلى هجرة ما بعد الحرب العالمية الثانية، لما يسمى العمال الأجانب، واللاجئون، معظم المسلمين في ألمانيا لديهم خلفية تركية، أو كردية، أو إيرانية، أو فلسطينية، أو بوسنية، وقد نظموا أنفسهم في مجموعة متنوعة من المنظمات اللامركزية.
  • وتشمل الاتحاد التركي الإسلامي للشؤون الدينية، وممثل الإسلام السني في تركيا ؛ AABF، و منظمة مظلة من المناطق الكردية، و جمعية المسلمين البوسنيين.
الإسلام في ألمانيا

الإسلام في ألمانيا

الإسلام في ألمانيا

– المسلمون في ألمانيا

  • تضم ألمانيا أكثر من 4 مليون مسلم، وقد أعلنت ألمانيا نفسها كدوله للتنوع الديني منذ بداية القرن الواحد والعشرون
  • أدت عدة مراحل من الهجرة إلى زيادة التعددية العرقية، والدينية منذ الخمسينات.
  • اليوم، حوالي 5 % من سكان ألمانيا هم من المسلمين.
  • كان المسلمون الأوائل الذين جاءوا إلى ألمانيا بأعداد كبيرة هم ما يسمى  ( “العمال الضيوف”) من تركيا، الذين بدأوا في الوصول إلى الستينيات.
  • جاء الكثيرون من المناطق الريفية في الأناضول، حيث اتبع السكان المذهب السني في المقام الأول، و لا يزال هؤلاء هم، وأطفالهم، وأحفادهم يشكلون نصف المسلمين في ألمانيا.
  • قدم إلي ألمانيا عام 2015 ما يقرب من 900،000 شخص سعياً للحماية من الحرب، والاضطهاد، جاءوا من سوريا، وأفغانستان، والعراق، وإيران، وإريتريا.

أماكن تركز المسلمين في ألمانيا

  • حوالي 1.4 مليون من 4 ميون مسلم بألمانيا يتمركزون في ولاية شمال الراين-ويستفاليا، وهم يمثلون مجموعة واسعة من الإسلام.
  • و تعد برلين، وكولونيا، ومبنى هامبورغ  هي مراكز للحياة الإسلامية، والثقافة الإسلامية في ألمانيا، على النقيض من العديد من البلدان التي ينتمي غالبية المواطنين إلى الإسلام، فإن المسلمين في ألمانيا يشكلون جزءاً من أقلية دينية في خضم مجتمع علماني.

المساجد في ألمانيا:

  • ألمانيا هي موطن لحوالي 4.5 مليون مسلم، تعتبر الجمعيات الرئيسية محافظة من الناحية الدينية، إلا أن المجتمع الإسلامي أصبح أكثر تنوعًا من أي وقت مضى.
  • يبلغ عدد قاعات الصلاة في ألمانيا حوالي 2،600، منها حوالي 150 مسجداً “كلاسيكياً”، أي المباني ذات القبة، وكذلك مئذنة بشكل عام.
  • يعد الاتحاد التركي الإسلامي للشؤون الدينية : (Ditib) أكبر تجمع للمساجد في ألمانيا؛ حيث يضم 900 مسجد.

– الدين الاسلامي في المدارس الألمانية

  • تقوم المدارس العامة الألمانية بتدريس الإسلام؛ حيث تم إطلاق الصفوف المخصصة للطلاب المسلمين في أوائل القرن الواحد والعشرين
  • كما أنها تقدم كدورات اختيارية في تسع ولايات في 16 ولاية في ألمانيا، من خلال أكثر من 800 مدرسة ابتدائية وثانوية عامة، وتشمل الدروس دروساً في القرآن، وتاريخ الإسلام، والدين المقارن، والأخلاق.

تعاون ألمانيا مع المسلمين:

  • تتعاون الدولة بشكل إيحابي مع المجتمعات الدينية  في العديد من المجالات، مثل العمل في مجال الرعاية الاجتماعية، أو التعليم الديني في المدارس الحكومية؛ حيث تقوم إحدى عشرة ولاية من الولايات الفيدرالية الستة عشر بتعليم الأطفال عن الإسلام والمسيحية
  • نصف المسلمين في ألمانيا لديهم جواز سفر ألماني، كما ان 81٪ منهم يعملون بدوام كامل أو بدوام جزئي، ويختلط ثلاثة أرباعهم مع غير المسلمين في أوقات فراغهم.
تعرف على الإسلام في ألمانيا

تعرف على الإسلام في ألمانيا

المراجع

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

المصدر الرابع

 

 

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - kayseri escort