معلومات عن دولة الغابون…الاقتصاد والنقل والزراعة في دولة الغابون

  • محرر 17
  • 2019-02-09

تقع دولة الغابون على الساحل الغربي  لإفريقيا الوسطى، حيث تقع على خط الاستواء، تحدها غينيا الاستوائية من الشمال الغربي، والكاميرون من الشمال، وجمهورية الكونغو من الشرق والجنوب، وخليج غينيا من الغرب، وتبلغ مساحتها حوالي 270000 كيلومتر مربع (100،000 ميل مربع)،عاصمتها وأكبر مدنها هي ليبرفيل، هيا بنا الآن نتعرف على معلومات عن دولة الغابون.

معلومات عن دولة الغابون

اسم الغابون تم اشتقاقه من كلمة غابو البرتغالية والتي تعني “عباءة”، وهو ما يقرب من شكل مصب نهر كاما في العاصمة ليبرفيل.

السكان في الغابون

يبلغ عدد سكان الغابون حوالي 2 مليون نسمة، وقد تسببت العوامل التاريخية والبيئية في انخفاض عدد سكان الغابون بين عامي 1900م، ١٩٤٠م. وتعتبر أقل الدول كثافة سكانية في دول قارة إفريقيا، جميع سكانها من أصل البانتو، ويوجد بها ما لا يقل عن أربعين مجموعة عرقية لها لغات وثقافات مختلفة.

ويعيش أكثر من 10 آلاف مواطن فرنسي في الغابون، وما يقدر بنحو 2000شخص من الجنسيات المزدوجة، ويُعتقد بأن الأقزام كانوا السكان الأصليين للبلاد، ولكنهم انقرضوا ولم يتبقى منهم سوى القليل منهم.

السكان في الغابون
السكان في الغابون

اللغات الرسمية في دولة الغابون

تعتبر اللغة الفرنسية اللغة الرسمية في دولة الغابون، حيث يتحدث 80٪ من سكانها اللغة الفرنسية، والبقية يتحدثون لغة الفنغ وهي اللغة الوطنية هناك، وتعتزم البلاد إدخال اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية أولية في المدارس مع الإبقاء على اللغة الفرنسية.

الدين في دولة الغابون

المسيحية هي الديانة الأولى في دولة الغابون، وتبلغ نسبة المسيحيين هناك ٧٣٪ من السكان، ونسبة المسلمين ١٢٪ من السكان، والبقية يعتنقون الديانات والمعتقدات التقليدية أو لا ينتمون لاي معتقد ديني.

الاقتصاد في دولة الغابون

الغابون يعد بلداً غنياً بالثروات الطبيعية والمعدنية، ويهيمن النفط على اقتصاد الدولة،  حيث تشكل عائدات النفط حوالي 46٪ من ميزانية الحكومة، و 43٪ من الناتج المحلي الإجمالي، و 81٪ من الصادرات، وقد بدأ إنتاج النفط حاليا في التراجع بسرعة.

وتشير بعض التقديرات إلى أن نفط الغابون سوف ينفق بحلول عام 2025م، هذا وقد أدت الزيادة في الإنفاق على سكة الحديد عبر الغابون، وتخفيض قيمة الفرنك الأفريقي في عام 1994م، و انخفاض أسعار النفط، إلى مشاكل وديون خطيرة لا تزال تعاني منها البلاد، ويعد قطع الأشجار وتعدين المنجنيز من أهم مصادر الاقتصاد والدخل بعد النفط، ويعيش أكثر من ثلث الدولة في فقر تام.

العملة الرسمية في الغابون

الفرنك الوسط أفريقي هو عملة دولة الغابون، وكلا من: تشاد والكاميرون وجمهورية الكونغو وغينيا الاستوائية جمهورية أفريقيا الوسطى، أي أعضاء المجموعة الاقتصادية والنقدية لوسط أفريقيا.

الزراعة في دولة الغابون

حقق التطور الزراعي بدولة الغابون تقدماً ملحوظاً في زراعة الكاكاو، حيث زاد إنتاجه على 2000 طن ومثله البن، وهناك كثير من النباتات لها قيمة اقتصادية في البلاد مثل زيت النخيل والفلفل وقصب السكر والبطاطا الحلوة والفستق والأرز، ويعد الموز أهم الفاكهة التي يتم زراعتها هناك.

الزراعة في دولة الغابون
الزراعة في دولة الغابون

أهم الصناعات في دولة الغابون

تعد الصناعة الاستخراجية أحد أهم الصناعات في الغابون، ومن أهم الصناعات هناك استخراج النفط واليورانيوم والمنجنيز، حيث يأتي النفط في مقدمة الثروات المعدنية، وقد وصل إنتاجه أكثر من 15 مليون طن سنوياً، كما يوجد هناك بعض صناعات الأغذية والاسمنت.

النقل والمواصلات في الغابون

  • يصل طول شبكة الطرق البرية في دولة الغابون إلى 7670 كم تقريباً، ويوجد 10% منها طرق معبدة، تربط بين الغابون والكونغو من الشرق، والغابون والكاميرون من الشمال.
  • ويوجد في الغابون خط سكة حديد واحد فقط، يصل طوله 697 كم تقريباً، ويربط بين جميع مدن الغابون بعضها ببعض.
  • ويوجد في العاصمة ليبرفيل مطار دولي تم إنشاؤه عام ١٩٥٠م، وهو أكبر مطار في الغابون.

المصدر

مقالات مهمة
مقالات مهمة