اسلام العلاقة بالله سبحانه

أخطاء شائعة فى الدعاء.. تعرف أهم الأخطاء الشائعة فى الدعاء وكيف تتجنب االوقوع فيها

الدعاء نوعً من العبادات التي يلجأ بها العبد فى التضرع لله سبحانة و تعالى، وطلب المغفرة والتوبة، أو لسؤال الله تعالى عن حاجة من حاجات الدنيا أو الآخرة ولكن هناك بعض الأخطاء فى الدعاء يقع فيها بعض المسلمين ولمعرفة ماتقع فيه من أخطاء شائعة فى الدعاء تابع هذا المقال

أخطاء شائعة فى الدعاء

أخطاء شائعة فى الدعاء

أخطاء شائعة فى الدعاء

أن يشتمل الدعاء على شيء من التوسلات الشركية:

كأن يُدعى غير الله _ تبارك وتعالى _ من بشر، أو حجر، أو شجر، أو جن، أو غير ذلك، فهذا أقبح أنواع الاعتداء في الدعاء؛ لأن الدعاء عبادة، وصرفه لغير الله شرك، والشرك أعظم ذنب عصى الله به

أن يشتمل على شيء من التوسلات البدعية:

كالتوسل بذات النبي”، أو بجاهه _ عليه الصلاة والسلام _، فهذا التوسل توسل بدعي، والدين مبناه على الاتباع لا الابتداع، والبدعة بريد الكفر

 تمني الموت وسؤال ذلك:

فبعض الناس إذا زاد به البلاء، واشتدت به اللأواء _ تمنى الموت، وسأل الله أن يتوفاه، وهذا خطأ.

عن قيس قال: أتيت خبابًا وقد اكتوى سبعًا قال:لولا أن رسول الله”نهانا عن أن ندعو بالموت لدعوت به

وعن أنس÷قال: قال رسول الله”:لا يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به، فإن كان لا بد متمنيًا للموت _ فليقل: اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرًا لي، وتوفني ما كانت الوفاة خيرًا لي.

– الدعاء بتعجيل العقوبة:

أخطاء شائعة فى الدعاء

أخطاء شائعة فى الدعاء

كأن يقول الإنسان: اللهم عجل عقوبتي في هذه الدنيا؛ لأدخل الجنة يوم القيامة، وأسلم من عذاب النار! فهذا خطأ، وأولى لهذا ثم أولى له أن يسأل الله السلامة في الدارين.

– الدعاء بما هو مستحيل، أو بما هو ممتنع عقلاً أو عادةً، أو شرعًا:

كأن يدعو بأن يخلد في الدنيا، أو أن يعطى النبوة، أو ألا يقيم الله الساعة، أو ألا يمر الناس على الصراط، أو أن يسأل الله أن يحيي الموتى، أو أن يسأل رؤية الله في الدنيا، أو أن ترفع عنه لوازم البشرية، فيستغني عن الطعام والشراب، والنَّفَس، أو أن يطلب الولد دون زواج أو تسَرٍّ، أو يسأل الثمر دون زرع أو حراثة

أن يفصل الداعي تفصيلاً لا لزوم له:

أخطاء شائعة فى الدعاء

أخطاء شائعة فى الدعاء

كما يقول بعض الناس: اللهم اغفر لآبائنا، وأمهاتنا، وأجدادنا، وجداتنا، وأخوالنا، وخالاتنا، وأعمامنا، وعماتنا، ثم يمضي في تعداد أقاربه، وينتقل بعد ذلك إلى الدعاء لجيرانه، وزملائه، وهكذا يستغرق وقتًا ليس باليسير في هذه التفاصيل.

الدعاء بقطيعة الرحم

كأن يقول: اللهم فرق بين فلان وأمه، أو أقاربه أو زوجته، أو يقول: اللهم فرق شمل المسلمين، وخالف بين كلمتهم.

تحجير الرحمة

كحال من يقول: اللهم أنزل الغيث على بلادنا فحسب، أو اللهم اشفني وحدي ووفقني، وارزقني وحدي، أو نحو ذلك

 أن يخص الإمام نفسه بالدعاء دون المأمومين إذا كانوا يؤمِّنون وراءه

كأن يقول: اللهم اهدني، وارحمني، وعافني قال”كما في حديث ثوبان لا يؤم قومًا فيخص نفسه بدعوة دونهم، فإن فعل فقد خانهم

ترك الأدب في الدعاء:

أخطاء شائعة فى الدعاء

أخطاء شائعة فى الدعاء

وذلك بأن يدعو بما لا يليق، وبما ينافي الأدب مع الله _ عز وجل _ كأن يقول: اللهم يا خالق الحيَّات، والعقارب، والحمير، ونحو ذلك.

أن يعتمد العبد على غيره في الدعاء:

فتجد من الناس من لا يدعو الله بنفسه؛ بحجة أنه مذنب، فتجده دائمًا يطلب من العلماء، والعباد، والصالحين أن يدعوا له.

قلة الاهتمام باختيار الاسم المناسب أو الصفة المناسبة:

فتجد بعض الداعين، أو كثيرًا منهم لا يهتم بهذا الأمر، فمن ذلك قول بعضهم: اللهم ارحمني يا شديد العقاب، أو اللهم عليك بالكفار يا أرحم الراحمين

اليأس أو قلة اليقين من إجابة الدعاء:

فكثير من الناس إذا أصيب بمرض عضال يغلب على الظن أنه لا يبرأ، وأن المصاب به لا يشفى _ تجده يَدَعُ الدعاء، ويترك اللجوء إلى الله؛ ليأسه، وقلة يقينه بأن الله قادر على تبديل الحال.

الدعاء الله بأسماء لم ترد في الكتاب والسنة:

كقول بعض الناس: يا سلطان، يا غفران، يا سبحلن، يا برهان، ونحوها؛ فإنها ليست من أسماء الله تعالى

تعليق الدعاء على المشيئة:

كأن يقول: اللهم اغفر لي إن شئت، اللهم ارحمني إن شئت؛ فهذا مناف للجزم بالدعاء، ودليل على قلة الرغبة

تصنع البكاء ورفع الصوت بذلك:

كحال من يرفع صوته بالبكاء أثناء دعاء القنوت في شهر رمضان، فهذا خطأ، ومناف للإخلاص، ومدعاة للرياء، ومخالف لهدي النبي”وأصحابه رضي الله عنهم

المراجع

المصدر هنا

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - kayseri escort