رياضة ورياضات

معلومات عن رياضة البلياردو

البلياردو أو بالإنجليزية (Billiard) ليست لعبة واحدة، بل مجموعةٌ من الألعاب تشترك بأنّها تلعب كلها بالعصا التي تضرب الكرات على طاولة من الخشب بسجادها الأخضر المقاوم وهنا سنعرف “معلومات عن رياضة البلياردو”.

معلومات عن رياضة البلياردو

العديد من البلدان من بينها فرنسا ، إنجلترا ، الصين ، إيطاليا ، وإسبانيا – تم تسجيلها في اختراع اللعبة ، ولكن في الواقع لا شيء معروف عن أصل البلياردو. ويمكن الاستدلال على أنه تطور من مجموعة متنوعة من الألعاب التي كان فيها دفع الكرة إحدى السمات الرئيسية. تحدث أقدم إشارات إلى اللعبة في أوروبا في القرن الخامس عشر وتتطلب جميع ألعاب البلياردو المعدات الأساسية الطاولة والعصيان والكرات .

من أين بدأت اللعبة

معلومات عن رياضة البلياردو

معلومات عن رياضة البلياردو

تميل الأشكال المختلفة للعبة إلى مجموعات معينة من البلدان أو مناطق العالم ، وعلى الرغم من أن العديد من الألعاب تعبر العديد من الحدود الوطنية. إلا أن لعبة البلياردو لا تزال في المقام الأول في فرنسا ودول أوروبية أخرى وبدرجة أقل في الولايات المتحدة ولديها العديد من اللاعبين في اليابان واندونيسيا والفلبين وتايوان و كوريا الجنوبية و أمريكا الوسطى ، أمريكا الجنوبية وأفريقيا ، و الشرق الأوسط.

النوع الأكثر شعبية

لعبة البلياردو الإنجليزية هي الأكثر شعبية في بريطانيا والدول الإمبراطورية السابقة. لعبة البلياردو ، التي تستخدم ستة فتحات كبيرة للجيوب ، هي في المقام الأول لعبت في القارات الأمريكية ، وفي السنوات الأخيرة ، لعبت في اليابان. لعبة السنوكر هي بريطانية في المقام الأول ويتم لعبها بقلة في الأميركتين.

تطور البلياردو على مر السنين

معلومات عن رياضة البلياردو

معلومات عن رياضة البلياردو

تطورت رياضة البليارد من لعبة شعبية فرنسية مسلية كانت تعرف باسم Bille إلى رياضة كبيرة لها عشاقها وممارسوها. وتكمن فكرة لعبها في إصابة الكرات المرقمة على الطاولة بكرة اللعب ومحاولة إنزالها في الثقوب المتواجدة على أركان الطاولة ومنتصف طوليها.

وتحتاج ممارسة البليارد إلى رشاقة عالية ومرونة بدنية وتركيز جيد ودقة في توجيه الرمي وسيطرة على الأعصاب والذكاء.

متى بدأ الإنجليز ممارسة اللعبة

بدأ الإنجليز ممارسة هذه الرياضة منذ القرن الثالث عشر وكانت تُلعب على الأرض لإصابة نقاط معينة، ثم تطورت في فرنسا، وصارت تلعب على طاولة في صالات خاصة. وظهرت العصي ذات الرؤوس الجلدية عام 1827م ثم تطورت صناعة طاولاتها في منتصف القرن العشرين، وبعد انتقال اللعبة إلى أمريكا وزُودت الطاولة بإطار من الكاوتشوك يسمح بارتداد أفضل للكرة. وتأسس الاتحاد الأوربي للعبة البليارد عام 1958م، كما تأسس الاتحاد الدولي UMB عام 1959م.

أدوات البلياردو

معلومات عن رياضة البلياردو

معلومات عن رياضة البلياردو

كرات البلياردو

كرات البلياردو تُصنع من مواد مختلفة صلبة محيطها 61- 61.5سم ملونة ومليئة ومرقمة من 1-15، ولها حجوم مختلفة حسب نوع اللعب.

الطاولات

طاولة البلياردو مستطيلة الشكل طولها ضعف عرضها (2.8×1.4) وارتفاعها عن الأرض 79-80سم، وتقف على أربعة أو ستة قوائم، أرضيتها مستوية وأفقية تماماً، يُغطى سطحها بقماش أخضر مشدود وتحاط الطاولة بإطار خشبي مثبت عليه من الداخل إطار مطاطي يرتفع عن السطح 3.7سم يسمح بارتداد أفضل للكرات.

الملابس

يفضل أن يكون من اللون الأبيض للقميص والأسود للحذاء والبنطال أو أي لباس رياضي مناسب ومريح.

مثلث (البلياردو)

مثلث البلياردو من الألومنيوم يستخدم لرص 8 و9 كرات.

عصى البلياردو

عصى البلياردو يتراوح طولها من 140- 150سم وتصنع غالباً من الخشب الأبيض، وتزن من 460- 520غ وهي مستقيمة مكونة من قطعة واحدة أو قطعتين، يبلغ قطرها من الخلف 3سم ومن الأمام (مكان اللعب) (1- 1.2سم) تثبت عليه قطعة جلدية خاصة لإحكام الرمي.

الجسر الميكانيكي

الطباشير

طريقة اللعب

  • يجري اللعب بضرب الكرات بكرة وفقاً لقواعد فيزيائية وزوايا رمي خاصة مع الإفادة من ارتداد الجوانب المطاطية للكرات أو صدم الكرات مع بعضها بعض، ويتطلب اللعب إحساساً حركياً جيداً ومناسباً لظروف اللعب، وتُعدّ الضربات المستقيمة من أنجح الضربات.
  • يلعب كل لاعب حسب دوره دون تأثير الخصم، وحسب نوع اللعبة وبعد صف الكرات في مكان محدد فوق الطاولة، وترمى هذه الكرة بكرة مميزة بيضاء أو حمراء من اللاعب الذي ربح القرعة. ويحاول كل لاعب إنزال أكبر عدد من الكرات في الثقوب المحيطة بالسطح ما عدا الكرة السوداء رقم 8.
  • ومن أخطاء اللعب خروج الكرة من الطاولة، وعدم إصابة الكرة واللعب بكرة الخصم وعدم لمس القدمين بالأرض ولمس الكرة بالجسم وعدم ثبات الكرات عند الرمي وغيرها.
  • يشرف على المباريات والبطولات الفردية أو الفرقية لجنة حكام خاصة.
  • تمارس هذه الرياضة اليوم في معظم دول العالم ولها بطولاتها واتحاداتها وتلقى إقبالاً ملحوظاً في الأندية وفي أماكن الاستجمام ولها صالاتها الخاصة والمميزة.

المصدر

المصدر

المصدر

اترك تعليق