التاريخ الاسلامي

أسباب سقوط الدولة الحمدانية .. اللمحات الأساسية في تاريخ سلالة الحمدانيين

الدولة الحمدانية من سلالة الشيعة العربية الإسلامية في شمال العراق وسوريا حكمت في الفترة (890-1004م) وأسسها الحمدان بن حمدون عندما عين حاكم ماردين في جنوب الأناضول من قبل الخلفاء العباسيين عام 890 وللمزيد عن أسباب سقوط الدولة الحمدانية نقدم لكم المقال التالي

أسباب سقوط الدولة الحمدانية

أسباب سقوط الدولة الحمدانية

أسباب سقوط الدولة الحمدانية

تاريخ الدولة الحمدانية وأسباب سقوطها

تأسست الدولة الحمدانية علي يد الحمدان بن حمدون عندما عين حاكم ماردين في جنوب الأناضول من قبل الخلفاء العباسيين عام 890 حيث ظهرت علي الساحة السياسية  من خلال المشاركة في الانتفاضات ضد الخليفة العباس في أواخر القرن التاسع حيث كان الحسين يعمل كقائد عسكري وأبي الحجازي عبد الله الذي بدأ في سلالة الحمدانية من خلال توليه منصب حاكم الموصل (905-929).

ضربت السلالة دورة مستقلة تحت إشراف ابن عبد الناصر الدولة الحسن (حكم من 929 إلى 969) وتوسعت غربا إلى سوريا في عام 979 تم طرد حركة الحمدانية من الموصل واضطر أبو تغلب (حكم 969 – 979) إلى البحث عن ملجأ ومساعدة من الفاطميين في مصر ولكن دون نجاح .

سقوط الدولة الحمدانية

وقد حكم علي سيف الدولة “سيف الدولة” (945-967) شمال سوريا من حلب  وأصبح أهم معارض للإمبراطورية المسيحية البيزنطية لإعادة توسعها. كانت مملكته مركزًا للثقافة  بفضل رعايتها للأدب العربي ولكنها فقدت هذا الوضع بعد الفتح البيزنطي لحلب,ولإيقاف التقدم البيزنطي وضعت حلب تحت سيادة الفاطميين في مصر ، ولكن في عام 1003 قام الفاطميون بإخلاء الحمدانيين ونهاية دولتهم.

سقوط الدولة الحمدانية

سقوط الدولة الحمدانية

أبرز من حكم الدولة الحمدانية

890: حمدان بن حمدون عين كحاكم لماردين (تركيا حاليا) من قبل الخليفة العباسي هارون الرشيد وأسس الدولة الحمدانية

– عين  الحمدان بن حمدون ابنه عبد الله (904-929) بدوره حاكم الموصل في شمال العراق (906) وحتى حكم بغداد (914) وتم تنصيب أبنائه محافظين في الموصل وحلب.

944: الأمير حمدان سيف الدولة يأخذ حلب وحمص مما يجعلها عاصمة لما أنشئ كإمارة مستقلة ستكون الفترة التي قضاها عبارة عن ازدهار وثقافة ولا سيما الأدب.

– حكم حسن ناصر الدولة (929-968) حاكم الموصل وديار بكر وكان استبداديا بما فيه الكفاية ليجعله مخلوعاً من قبل عائلته فقد بدأ بالتصرف بشكل مستقل عن الخليفة وسيطر على الأراضي في شمال سوريا.

– حكم علي سيف الدولة “سيف الدولة” (945-967) شمال سوريا من حلب وأصبح أهم معارض للإمبراطورية المسيحية البيزنطية لإعادة توسعها.

974: حلب ضاع على البيزنطيين.

987: تعود الحمدانيين إلى حلب لكنهم يدخلون في اتفاق مع الحكام الفاطميين في القاهرة.

979: الموصل تضيع على البويدين.

1004: استبدال الفاطميين بحكام الحمدانيين.

أبرز من حكم الدولة الحمدانية

أبرز من حكم الدولة الحمدانية

المراجع

المصدر1

المصدر2

المصدر2

 

اترك تعليق