فوائد واضرار اكل مخ الخروف

فوائد واضرار اكل مخ الخروف

يعتبر مخ الخروف طبقًا شهيًّا لدى البعض، ويُطبخ بالعديد من الطرق، إمّا بتقليبه مع الزّيت أو الزّبدة، أو طبخه مع الخضار المسلوقة للحفاظ على فوائده الصّحّيّة، وعدم إضافة دهون إضافيّة إليه.

وهذا الطّبق ليس مشهورًا عند العرب فقط، بل مشهور أيضًا في الهند والدّول المجاورة لها، وفي فرنسا في عدد من أطباق الذّواقين.

فوائد واضرار اكل مخ الخروف
فوائد واضرار اكل مخ الخروف

فوائد واضرار اكل مخ الخروف الفوائد الغذائيّة في مخ الخروف

مخ الخروف غنيّ بالبروتين

يحتوي 85 غرام من مخ الخروف المطهوّ جيّدًا على 123 سعرة حراريّة، وهذا يوفّر 19% من الكمّيّة اليوميّة الموصى بها من البروتين للرجال البالغين من العمر 19 سنة، و23% من الكمّيّة اليوميّة الموصى بها من البروتين للمرأة من نفس العمر.

لا يحتوي مخ الخروف على الكربوهيدرات، لذا يمكن إدراجه من دون خوف في الأنظمة الغذائيّة التي تُلغي الكربوهيدرات أو تحدُّ من كمّيتها بشكل كبير.

يحتوي مخ الخروف على فيتامين ب12

توفّر 85 غرام من مخ الخروف أكثر من 100% من الاحتياجات اليوميّة من فيتامين ب12، للرّجال والنّساء، وهي أيضًا مصدر ممتاز لباقي فيتامينات ب الأخرى مثل البانتوثينيك، والريبوفلافين، والنياسين.

يقوم فيتامين ب12 بمحاربة فقر الدّم؛ لأنّه يساعد على إنتاج كريات الدّم الحمراء، كما أنّه يقوّي الذّاكرة، ويعزّز المناعة ويقي من السّرطان، ويقلّل من خطر الإصابة بالعقم، ويخفّف من الآم الظّهر والرّقبة والسّاقين، ويحافظ على صحّة الأظافر، ويحمي الجنين من الإصابة بالعيوب الخلقيّة، ويحمي العين، ويحمي العظام من الهشاشة التي تصيبها مع التّقدّم في السّن، ويضاعف من طاقة الجسم، ويحمي عضلة القلب.

يحتوي مخ الخروف على العديد من المعادن

تحتوي 85 غرام من مخ الخروف، على 178 مايكروغرام من معدن النّحاس، وهذه النّسبة تقريبًا 20% من الاحتياجات اليوميّة الموصى بها للبالغين الأصحّاء، والتي تساوي في مُجملها 900 مايكروغرام.

تحتوي نفس الكمّيّة من مخ الخروف أيضًا على 10.2 من السّلينيوم، وهذه النّسبة تقريبًا تغطّي 18.5% من الاحتياجات اليوميّة الموصى بها للبالغين.

يعمل السّلينيوم والنّحاس معًا كمضادات للأكسدة، أي أنّها تمنع الخلايا من التّفاعل الضّار مع الأكسجين الذي يُسبّب تلفها، وتساعد النّظام المناعي على العمل بشكل صحيح، وقد يساعدان في الوقاية من أمراض القلب أو السّرطان.

ويحتوي مخ الخروف على معادن أخرى، مثل: الحديد، وأهمّ فوائده إنتاج كريات الدّم الجديدة، والزّنك، الذي يقوم بالمساعدة بشفاء الجروح والحروق بسرعة، ويعالج التهابات البشرة والجلد مثل الأكزيما، ويحتوي أيضًا على البوتاسيوم، الذي يساعد على خفض السّكّر والضّغط في الدّم، ويحفّز عمل الدّماغ، وينظّم الوظيفة العصبيّة فيه، ويحافظ على سلامة العضلات، ويحسّن الحالة النّفسيّة.

يحتوي مخ الخروف على حمض الدوكوساهيكسانويك

هو شكل من أشكال الأحماض الدّهنيّة أوميغا 3، والكمّيّة الموصى بها من أوميغا 3 هي 4 غرامات، للذّكور والإناث البالغين، ويوفّر مخ الأبقار 20% من الاحتياجات اليوميّة.

تحافظ أوميغا3 على توازن ضغط الدّم، والحرارة، وانتظام ضربات القلب، وحمايته من مخاطر الإصابة بالجلطات، ويقلّل من معدّلات الدّهون الثلاثيّة، وترسّب الكوليسترول الضّار في جدران الشّرايين.

تساهم أوميغا 3 أيضًا بحماية دماغ الطّفل، وتساعده على النّمو السّليم، ويحمي النذساء من اكتئاب ما بعد الولادة، ويخفّف ألآم المفاصل، ويحسّن استهلاك السّعرات الحراريّة؛ أي أنّه يساعد في تخفيف الوزن.

اضرار اكل مخ الخروف

اضرار اكل مخ الخروف
اضرار اكل مخ الخروف

يحتوي مخ الخروف على نسبة عالية من الدهون

  • يحتوي 85 غرام من مخ الخروف المطهوّ جيّدًا على 8.6 غرام من الدهون الكليّة، و2.2 غرم من الدهون المشبعة، وهذا يغطيّ أكثر من 14% من الاحتياجات اليوميّة الموصى بها لشخص بالغ، الذي يحتوي نظامه الغذائيّ على 2000 سعرة حراريّة.

تقول جمعية القلب الأمريكيّة أنّ الكمّيّة المسموح بها من الدّهون هي 7% أو أقل، من إجمالي السّعرات الحراريّة اليوميّة،          وتقلّ هذه الكمّيّة إذا كان الشّخص مصابًا بأمراض القلب سابقًا، أو معرّضًا لها.

  • كما تنصح جمعية القلب الأمريكيّة بتقييد نسبة الكوليسترول بـ300 ملليغرام يوميًّا، للإنسان السّليم، وتقليل هذه الكميّة إلى 200 ملليغرام أو أقل في حالة كان عند الشّخص اضطرابات قلبية أو مشاكل في الدّورة الدّمويّة سابقًا، أو معرّضٌ لها في المستقبل.

هل اكل مخ الخروف آمن؟

لا يوجد أي دليل على أنّ الأمراض التي تنتشر في مخ بعض أنواع الأغنام، و الخراف، والأبقار، قد تنتقل للإنسان، لأنّها تُطهى بشكل جيّد؛ وهذا  لا يسمح لأي عدوى بالانتقال إلى البشر.

ولكن هناك أدلّة غير أكيدة بعد، على أنّ بعض البروتينات المعدية الموجودة في مخ الماشية، قد تنتقل للإنسان وتسبّب له مرض كروتزفيلد جاكوب، وهو النّسخة البشريّة لجنون البقر، وهذا المرض يهاجم أساسًا الدّماغ ويؤدّي إلى تلفه، وقد يدوم لعدد من السّنين، ولكن ليس له دواء بعد، ولا يمكن الشّفاء منه.

المراجع

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق