سير أدباء وكتاب

سيرة ذاتية عن الأديب الألماني غوته … أعظم الأدباء الألمان كيف نشأ ؟ وكيف بدأ مسيرته الأدبية

يوهان فولفغانغ فون غوته ، المعروف بإسم غوته ، هو كاتبًا ألمانيًا ورجل دولة شملت أعماله أربع روايات منها ملحمة وشعر غنائي ، ونثر وبعض القصص الدرامية كما أنه يحلل علم النبات وعلم التشريح والألوان . إليك سيرة ذاتية عن الأديب الألماني غوته :

سيرة ذاتية عن الأديب الألماني غوته

نشأته وبداية حياته :

ولد غوته 28 أغسطس عام 1749 حيث عاش والده مع عائلته في منزل كبير في فرانكفورت ، ثم مدينة إمبراطورية حرّة في الإمبراطورية الرومانية المقدسة وعلى الرغم من دراسته للقانون في لايبزيغ بشرق ألمانيا وتعيينه مستشارًا في المجال الإمبراطوري ، إلا أنه لم يشارك في الشؤون الرسمية للمدينة

تزوج والد غوته من زوجته والدة غوته وهى كاترينا إليزابيث ميكستور في فرانكفورت في 20 أغسطس 1748 وكان يبلغ من العمر 38 عامًا وكانت في السابعة عشرة من عمرها حيث توفى كل أطفالهم فى سن مبكر بإستثناء غوته وأخته

تعلم غوته على يد والده ومعلموه الخاصين حيث تعلم دروسا في جميع الموضوعات الشائعة في ذلك الوقت خاصةً اللغات “اللاتينية واليونانية والفرنسية والإيطالية والإنجليزية والعبرية” ، كما تلقى جوته دروسا في الرقص وركوب الخيل والمبارزة حيث قرر والده الذى كان يشعر بالإحباط من طموحاته الخاصة أن يتمتع أطفاله بكل المزايا التي لم تكن لديه

سرعان ما أصبح غوته مهتمًا بالأدب ، وكان “فريدريش غوتليب كلوبستوك” و “هومر” من أوائل المرشحين المفضلين له فكان يقرء لهم كثيرا ، كما كان لديه تفاني كبير للمسرح أيضا وكان مفتون جدا بعروض الدمى التي كان يتم ترتيبها سنويا .

سيرة ذاتية عن الأديب الألمانى غوته
سيرة ذاتية عن الأديب الألمانى غوته

مسيرته المهنية :

درس جوته القانون في جامعة لايبزيغ في الفترة من 1765 إلى 1768 وكان يكره تعلم القواعد القضائية القديمة مفضلاً حضور دروس الشعر التى كان يلقيها كريستيان فورتيغوت غيلرت في لايبزيج ، ومع عدم تقدمه فى دراساته أُجبر غوته على العودة إلى فرانكفورت في نهاية أغسطس 1768

ثم أصيب بمرض شديد في فرانكفورت وخلال السنة والنصف التي تلت ذلك بسبب العديد من الإنتكاسات ساءت علاقته مع والده خلال فترة النقاهة فتولت والدته واخته رعايته حتى إبريل 1770 حيث غادر غوته فرانكفورت لإكمال دراسته في جامعة ستراسبورغ

في نهاية أغسطس 1771 ، حصل غوته على شهادة أكاديمية في فرانكفورت وعلى الرغم من أنه حصل على شهادته الأكاديمية التى كان يتمناها لجعل القانون أكثر إنسانية بشكل تدريجي إلا أن قلة خبرته تسببت له فى التوبيخ في قضاياه الأولى لذلك أنهى حياته المهنية كمحامي بعد بضعة أشهر فقط

تابع غوته الخطط الأدبية مرة أخرى حيث ساعده وشجعه والده فى هذه المرة . لم يكن غوته قادرًا على العمل كواحد من المحررين فى الأدب وفي مايو 1772 بدأ مرة أخرى ممارسة القانون في ويتزلار ، وفي 1774 كتب الكتاب الذي جلب له شهرة في جميع أنحاء العالم “ أحزان يونغ فيرثر

في عام 1775 تمت دعوة غوته على أساس شهرته كمؤلف لأحزان يونغ فيرثر إلى بلاط كارل أغسطس وهكذا ذهب غوته للعيش في فايمار حيث إستقر فيها

وعلى مدار سنوات عديدة شغل سلسلة من المكاتب وفي عام 1776 شكل غوته علاقة وثيقة مع شارلوت فون شتاين واستمرت العلاقة الحميمية بينهما لمدة عشر سنوات وبعدها غادر غوته فجأة إلى إيطاليا دون إعطاء أي إخطار له عن سبب سفره .

بعد عام 1793 كرس غوته عمله في المقام الأول إلى الأدب وفي عام 1823 بعد أن تعافى من مرض قاتل فى القلب وقع غوته في حب أولريك فون ليفتسو الذي أراد الزواج منها ولكن بسبب معارضة أمها لم تكتمل هذه العلاقة وخلال ذلك الوقت نمت علاقة عاطفية عميقة بينه وبين عازفة البيانو البولندية ماريا أجاتا سزيمانوسكا .

سيرة ذاتية عن الأديب الألمانى غوته
سيرة ذاتية عن الأديب الألمانى غوته

وفاته :

فى 22 مارس عام 1832 توفي غوته وهو يناهز ال الثانية والثمانين من عمره في فايمار وكانت كلماته الأخيرة وفقا لطبيبه “كارل فوغل” (المزيد من الضوء!) وتم دفنه في مقبرة فايمار التاريخية .

سيرة ذاتية عن الأديب الألماني غوته
سيرة ذاتية عن الأديب الألماني غوته

أعماله الأدبية :

  • رواية آلام الشاب فيرتر
  • مسرحية المتواطئون
  • مسرحية غوتس فون برليشنجن ذو اليد الحديدية
  • قصائد بروميتيوس
  • مسرحية كلافيغو
  • مسرحية إيجمونت
  • مسرحية شتيلا
  • مسرحية إفيغينا في تاورس
  • مسرحية توركواتو تاسو
  • الملحمة الشعرية فاوست
  • سيرة ذاتية عن حياته الشعر والحقيقة
  • سيرة ذاتية عن رحلته في إيطاليا
  • قصائد المرثيات الرومانية
سيرة ذاتية عن الأديب الألماني غوته
سيرة ذاتية عن الأديب الألماني غوته

أشهر أقوال غوته :

  • وضوح الغاية عند الإنسان يسبب له الإطمئنان ويؤدي إلى السعادة
  • الكثير من الناس يحسبون أنهم يفهمون ما يتخيلون
  • من الخطأ أن تكون الأمور الأكثر أهمية تحت رحمة الأمور الأقل أهمية
  • لقد بنيت بيتي على لا شيء ولذلك فإن العالم بأكمله هو ملكي
  • المرأة هي الإناء الوحيد الباقي لنا لنفرغ فيه مثالياتنا
  • أعمق موضوع في تاريخ الإنسان هو صراع الشك واليقين
  • من لا يحب ولا يخطئ فليُدفن
  • تمتع بما يسهل عليك وتحمل ما يجب عليك
  • يمكن للأبناء أن يولدوا مؤدبين لو كان آباءهم كذلك
  • السخرية هي ذرة الملح التي تجعل ما يقدم إلينا مستساغاً
  • من يحتمل عيوبي أعتبره سيدي ولو كان خادمي
  • عندما تنام كل العيون تظل عيون الحب وحدها ساهرة
  • إذا أردت إجابة جيدة فعليك أن تطرح سؤالا جيدا
  • لا يضل من يسير على طريق مستقيم
  • المعرفة وحدها لا تكفي لابد أن يصاحبها التطبيق
  • ليس أسوأ من معلم لا يعرف سوى ما يجب أن يعرفه تلاميذه
  • يمكنك أن تصنع الجمال حتى من الحجارة التي توضع لك عثرة في الطريق
سيرة ذاتية عن الأديب الألماني غوته
سيرة ذاتية عن الأديب الألماني غوته

المراجع

المصدر1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى