الأسرة مع الطفل

كيف أربي أولادي بدون ضرب .. نصائح هامة للطريقة الصحيحة لتربية أطفالك من دون ضرب

كيف أربي أولادي بدون ضرب معظم الآباء والأمهات يربون أولادهم بالضرب والعقاب بالصراخ أو ما شابه ولكن يوجد عدة طرق للتربية بدون ضرب والتي سنطرحها عليكم من خلال هذا المقال والتي تساعد على التربية السليمة للأطفال.

كيف أربي أولادي بدون ضرب ؟

الوقت المستقطع :

هذه طريقة فعّالة إذا تعلمتِ كيف تستخدميها بطريقة صحيحة، فإذا فعل طفلك شئ أزعجك وتريدين عقابه، خذيه إلى منطقة في البيت بها كرسي واتركيه واذهبي إلى غرفه أخرى لمدة دقيقة.

  • لا تتكلمي معه عندما يكون على الكرسي حتى لو كان يبكى.
  • منطقة العقاب لا يفضل أن تكون في غرفته أو بمكان فيه ألعاب ولا تكون في سريره أو في مكان يحبه الطفل حتى لا ينشغل بما حوله وينسى العقاب.

صندوق المواسم :

خصصي صندوق وضعي به الألعاب التي خربها طفلك أذا أزعجك كثيراً وهو يلعب بها ولم يرد على كلامك أو لا يقبل أن يشارك بها أخواته، وتبعدي هذا الصندوق عن طفلك وتخرجيه يوم واحد في الأسبوع فقط يلعب به طفلك ثم تبعديه باقي الأسبوع فهذا عقاب كبير له.

كيف أربي أولادي بدون ضرب

كيف أربي أولادي بدون ضرب

أصلح ما أخطأت :

إذا فعل طفلك ما يزعجك مثلاً أوقع كوب المياه على الأرض، فاعطيه منشفه واتركيه ينشف الأرض بنفسه، أو إذا عضك آلمك ذلك، فعلّميه أن يخفف ألمك الذي سببه لكِ.

مثلاً أن يأتي بفوطه مبلله ماء بارد ويضعها على مكان الألم، هكذا يعلم أنه سبب لكِ أضرار وهو من سيصلحها.

الاعتذار :

كلمة آسف لا تنفع مع الأطفال لأنهم لا يعرفون معناها ولا تكون من القلب، فاجعليه يعتذر بكلمات يفهمها مثلاً إذا ضايق أخوه يقول له أنه يحبه ولن يفعل ذلك مرة أخرى ويحضنه.

لا تكوني أنتِ الحكم :

فإذا تشاجر أطفالك لا تصرخي عليهم وضعيهم في غرفه أخرى وقولي لهم سأترككم تحلّو هذه المشكلة وتأتوني بالحل، هكذا يعتادون أن يحلّو مشاكلهم بنفسهم.

كيف أربي أولادي بدون ضرب

كيف أربي أولادي بدون ضرب

التجاهل :

عندما يبكى الطفل كثيراً وبطريقة هستيرية أو يصرخ كثيراً يريد شئ ما، في هذه الحالة اتركيه واذهبي من المكان الذي يصرخ فيه لأنه يريد مساعدتك أو غالباً اهتمامك.

فاتركيه واذهبي وارجعي إليه عندما يتوقف عن البكاء والصراخ واشرحي له لماذا تركتيه ومره بعد مره سيفهم أن المشاكل لا تحل بالصراخ أو البكاء.

يجب ألا تدمني التجاهل، فقط اتركي طفلك وانتظري بعيداً حتى يهدأ ثم ارجعي وقتها واشرحي له لماذا تركتيه وإذا عاد للصراخ مرة أخرى اتركيه ثم ارجعي حين يهدأ

المدح :

احرصي أن تمدحي طفلك عندما يفعل شئ جيد، مثلاً إذا كان لديكي ٣ أطفال يلعبون وواحد منهم لا يلعب ويبكى أو يشخبط.

وقتها امدحي أخوته بأنهم يلعبون بنظام ولا يؤذون بعض ولا يبكون وهذا سلوك ممتاز وتحبينه فالطفل سيرى الفرق بين التصرف الخطأ والتصرف الصحيح.

لا تدمني المدح وتبالغي فيه لأنه سيؤدى إلى جعل الطفل مدلل ويخلق غيرة بين الأطفال.

تقييم طفلك :

يمكن أن تعلقي لوحة عليها أسماء أطفالك وكلما يفعل الطفل شئ جيد الصقي تحت اسمه نجمه أو لاصق سوف يكير يحبه، مثلاً إذا رتب غرفته أو ألعابه أو لم يتشاجر مع أخوته أو كان سلوكه جيد طوال اليوم.

وإذا كان طفلك صغيراً وفعل شئ يفرحك فاحمليه وامسكي بيده واجعليه يلصق الستيكر الذي يحبه فسيفرح به ويحس أنه أنجز شئ مهم وهذا سيقلل من نوبات الغضب عنده ويشجعه على السلوك الحسن.

تلك هي القواعد للتعامل مع طفلك بدون ضرب أو صراخ، وعليكِ أن تنوعي بينهم ولا تقتصري على استخدام إحدى هذه الطرق.

كيف أربي أولادي بدون ضرب

كيف أربي أولادي بدون ضرب

بعض النصائح :

  • التأكيد للأولاد أنك حريص عليهم وتحبهم.
  • احرص على إلحاقهم بالتحفيظ.
  • الحرص على جلسة عائلية يومية تتبادل فيها الأحاديث بعيداً عن المحاسبة وجلسة أخرى أسبوعية.
  • لابد أن يفهم الأبناء أنهم رقم واحد في المسؤوليات، ومن الممكن أن تعتذر عن الأعمال إذا كنت قد وعدتهم بأمر.
  • اصنع صداقات أبنائك من خلال تقريبهم ممن تثق بوالديهم، فالمراهق يفضل قضاء الوقت مع الأصدقاء أكثر من الأهل.
  • ضرورة الثقافة الجنسية، فنتائج البحث في جوجل مخجلة، لابد أن الوالدان هم من يتكفلان تلك الثقافة.

علاج العند عند الأطفال :

الطفل العنيد لا يولد كذلك فلابد أن تفهم الأمور التالية :

١- أحيانا يذهب وهو لم يفهم ما تريد فتأكد من فهمه.

٢_ تأمره بأمر فوق قدراته لا يستطيعه.

٣- يشعر الطفل بأنك تتحداه.

علاج العند بهدوء :

  • علاج العناد بالمسايرة والتنازل حتى يفهم الولد أنك لست ضده ثم سينجذب نحوك اشبع عناده بموافقته بحدود.
  • لا تقسوا على أولادك بالأمر بالصلاة حتى لا تنفرهم لكن لا تقبل بأن تتأخر عن وقتها.
  • ركز على مخالطة الأولاد بالكبار حتى يتعلم منهم ويثق بنفسه بمجالستهم.
  • إذا كنت تريد ابنك قارئ، احرص على وجود مكتبة بالمنزل والقراءة أمامه.
  • ركز على الألعاب التي تنمي الذكاء، وهي التي تترك للمخ أن يفكر بهدوء.
  • أما الألعاب التي تستفز الأعصاب لابد من البعد عنها.
  • علمه كيف يتعامل مع الناس ويحترم حقوق الآخرين، فالولد المدلل شخصيته أسوأ من الولد المهمل الذي لم يربى.
  • زوده بالمعلومات ثقافية أو حفظ فذلك يقوي ثقته بنفسه.
  • إذا أردت أن تعلمه لغة ثانية لابد أن يكون بعد تأسيس اللغة الأم وهي العربية لأنها علمها عبادة وهى لغة أهل الجنة والأفضل بعد ٩سنوات تعليم اللغة الثانية.

المراجع :

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

اترك تعليق