سير ذاتية لشعراء شخصيات وسير ذاتية

سيرة ذاتية عن الشاعر عبد الله البردوني .. تعرف علي أبرز المحطات في حياته ودواوينه الشعرية

يعتبر الشاعر عبد الله صالح حسن الشحف البردوني من أبرزرواد الشعرالقديم ,والحديث في اليمن إضافة إلي عمله كناقد أدبي, ومدرس ولمزيد من المعلومات حول موضوع سيرة ذاتية عن الشاعر عبد الله البردوني تابع معنا المقال التالي .

سيرة ذاتية عن الشاعر عبد الله البردوني

ملامح نشأته

ولد الشاعر عبد الله البردوني 1929 في قرية البردون اليمنية وعند بلوغه سن السادسة أصيب بمرض الجدري مما أدي لفقدانه بصره ,وكان ذلك في عام 1933 ,وسنتعرف معا علي أبرز ملامح نشأته, وحياته الشعرية , واتجاهاته الفكرية من خلال موضوعنا الذي يتمحور حول سيرة ذاتية عن الشاعر عبد الله البردوني .

سيرة ذاتية عن الشاعر عبد الله البردوني

سيرة ذاتية عن الشاعر عبد الله البردوني

مراحل دراسته

في عام 1934 التحق عبد الله البردوني بكتاب قريته وهناك استطاع أن يحفظ ثلث القرآن علي يد معلمه يحيي القاضي , ثم التحق بالمدرسة الإبتدائية في قريته ,واستمر فيها لمدة عامين, ثم انتقل إلي قرية المحلة لينتقل بعدها إلي قرية ذمار حيث مكث فيها ,ودرس في المدرسة الإبتدائية التابعة لها لمدة 10 سنوات, وأكمل فيها حفظ القرآن .كما أكمل دراسة التجويد علي القراءات السبع في المدرسة الشمسية .

– بدأت ملامح موهبته الشعرية في الظهور عند بلوغه الثالثة عشر من عمره حيث كان يقرأ كل دواوين الشعراء القدامي ,وقبل إتمامه العقد الثاني من عمره انتقل إلي العاصمة صنعاء ليكمل دراسته في جامعها الكبير هناك حيث تتلمذ علي يد العلامة أحمد ميعاد .

– التحق بمدرسة دار العلوم وتعلم فيها العلوم الشرعية, وكل مايتعلق بها من أمور حتي نال جائزة التفوق اللغوي ليتعين بعدها مدرسا للأدب العربي في المدرسة العلمية ذاتها وكان ذلك في عام 1953.

الوظائف التي تقلدها الشاعر

– ترأس الشاعر عبد الله البردوني لجنة النصوص في إذاعة صنعاء , .وفي عام 1980 تقلد منصب مديرا للبرامج في الإذاعة .

– قام بإعداد برنامج أسبوعي بعنوان ( مجلة الفكر والأدب ) الذي يعتبر من أفضل البرامج الإذاعية الثقافية في إذاعة صنعاء, واستمر في إعداده منذ 1964 حتي وفاته .

– في الفترة من 1969 حتي 1975 عمل مشرفا بالقسم الثقافي في مجلة الجيش , وكان ينشر له مقالا أسبوعيا بعنوان ( قضايا الفكر والأدب ) في صحيفة 26 سبتمبر ,فضلا عن مقاله الأسبوعي الذي كان ينشر في صحيفة الثورة تحت عنوان( شئون ثقافية ) .

– أول من وضع حجر الأساس لتأسيس اتحاد الأدباء, والكتاب اليمنيين حيث انتخب رئيبسا للإتحاد في عامه الأول وذلك في عام 1970 .

– ترافع في قضايا النساء حيث عمل وكيلا للشريعة ( محام ) وذلك في الفترة من 1954- 1956

الوظائف التي تقلدها الشاعر

الوظائف التي تقلدها الشاعر

مدرسته الشعرية واتجاهاته الفكرية

تميزت أشعاربغلبة الطابع الرومانسي القومي علي كلماتها كما كان بعضها يميل إلي السخرية والرثاء إضافة لتناول بعض دواوينه الشعرية لموضوعات سياسية تتعلق ببلده مثل تناوله للصراع اليمني الذي حدث في ثورة 26 من سبتمبر بين النظام الملكي ,والجمهوري .

– أدخل السجن في عهد الإمام أحمد حميد الدين لمدة تسعة أشهر وذلك بسبب قصائده السياسية فكانوا بمثابة ثلاثة في واحد علي حد تعبيره  ويقصد بذلك العمي, والقيد ,والجرح .

– تتخذ أشعاره نمطا يميل للحداثة بدرجة كبيرة علي عكس الشعراء من أبناء عصره .

– كان منتمي إلي كوكبة من الشعراء الذين يحملون قدرا خاصا من الحب لأمتهم فقد عاش مناضلا ثوريا من خلال كلماته ضد أشكال القهر ,والديكتاتورية .

الجوائز التي حاز عليها البردوني

– تقلد وسام الأدب والفنون في صنعاء 1984.

– نال جائزة مهرجان أبي تمام بالموصل في العراق وذلك عام 1971 .

– حاز علي جائزة مهرجان جرش الرابع بالأردن وذلك في عام 1981 .

– نال جائزة شوقي وحافظ في القاهرة وذلك في عام 1981.

– تم اختياره ضمن استبيان ثقافي بإعتباره من الشعراء البارزين وذلك في عام 1997.

– كان من ضمن المشاركين في مهرجان الشعر العربي الثامن عشر بتونس , التاسع عشر بالأردن .

– كنوع من التقدير والتكريم له أصدرت الأمم المتحدة عملة فضية عليها صورة البردوني كأديب تجاوز العجز وذلك عام 1982 .

الجوائز التي حاز عليها البردوني

الجوائز التي حاز عليها البردوني

الأعمال الشعرية للشاعر البردوني

أصدر للشاعر عبد الله البردوني 12 مجموعة شعرية ويمكن حصرها كالتالي :

– قام بإصدار ديوانه الأول بعنوان أرض بلقيس وذلك في عام 1961

– وفي عام 1967 أصدر ديوان تحت عنوان طريق الفجر

– أصدر ديوانه مدينة الغد في عام 1970

– أصدر ديوان أخر بعنوان لعيني أم بلقيس وذلك في عام 1973.

– كان ديوانه السفر إلي الأيام الخضر من أفضل المجموعات الشعرية وأصدره في عام 1974.

– في عام 1977 أصدر ديوان بعنوان دخانية في مرايا الليل .

– في عام 1979 صدر ديوانه زمان بلانوعية .

– أصدر ديوانه ترجمة رملية لأعراس الغبار في عام 1983 .

– أصدر ديوان كائنات الشوق عام 1986 .

– آخر ديوان شعري له كان بعنوان 1989 .

الأعمال الشعرية للشاعر البردوني

الأعمال الشعرية للشاعر البردوني

الأعمال المترجمة للبردوني

– كتاب بعنوان الخاص والمشترك في ثقافة الجزيرة والخليج .

– عشرون قصيدة مترجمة للإنجليزية في جامعة ديانا بأمريكا

– اليمن الجمهوري الذي ترجم للفرنسية .

– ديوان مدينة الغد المترجم للفرنسية .

ظروف وفاته

في صباح يوم الأتنين 30 أغسطس 1999 توفي الشاعر البردوني بعد أن توقف قلبه عن الخفقان أثناء رحلة علاجه في الأردن بعد أن خلد اسمه بإعتباره من أبرز شعراء الفصحي علي مستوي العالم العربي .

نتمني أن نكون وفقنا في تقديم موضوع سيرة ذاتية عن الشاعر عبد الله البردوني علي أكمل وجه .

المراجع

المصدر

المصدر

اترك تعليق