معلومات

معلومات عن فصل الشتاء .. تعرف معنا على أهم المعلومات الرائعة عن فصل الشتاء

الشتاء أحد فصول السنة والذي يبدأ مع الانقلاب الشتوي وينتهي في الإعتدال الربيعي، وخلال فصل الشتاء، تواجه الأماكن أقصر الأيام وأقل درجات الحرارة، السطور القادمة تحمل إليكم معلومات عن فصل الشتاء فلنبدأ.

معلومات عن فصل الشتاء

معلومات عن فصل الشتاء

معلومات عن فصل الشتاء

الشتاء يبدأ في الانقلاب الشتوي، في النصف الشمالي من الكرة الأرضية يكون الانقلاب الشتوي عادة 21 ديسمبر أو 22 ديسمبر ، أما في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، يكون الانقلاب الشتوي عادة 21 يونيو أو 22 يونيو.

خلال فصل الشتاء نجد أن بعض الحيوانات تدخل في سبات شتوي خلال هذا الموسم، أما في بعض المناخات المعتدلة لا يوجد تساقط لأوراق الأشجار، يتميز أيضا فصل الشتاء بأن يرتدي الناس ملابس ثقيلة للتدفئة، ويأكلون الطعام الذي كان مزروع في الفصول السابقة.

العديد من الأماكن بها ثلوج في الشتاء، وبعض الناس يستخدمون الزلاجات أو الزحافات، خاصة في العطلات، وأهم العطلات في فصل الشتاء للعديد من البلدان هو عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية.

يأتي أسم فصل الشتاء بالانجليزية winter من كلمة جرمانية قديمة تعني “وقت الماء” ويشير إلى المطر والثلوج في الشتاء في خطوط العرض الوسطى والعالية.

سبب حدوث الشتاء:

تأثير زاوية الشمس على المناخ حيث يلعب ميل محور الأرض بالنسبة لمستويها المداري دورًا كبيرًا في تكوين الطقس، يتم إمالة الأرض بزاوية مقدارها 23.44 درجة إلى مستوى مدارها، مما يؤدي إلى مواجهة خطوط العرض المختلفة للشمس مباشرةً أثناء تحرك الأرض عبر مدارها.

هذا التنوع يجلب الفصول، عندما يكون فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، فإن نصف الكرة الجنوبي يواجه الشمس بشكل أكثر مباشرة، وبالتالي يختبر درجات حرارة أكثر دفئا من نصف الكرة الشمالي.

 على العكس من ذلك  يحدث فصل الشتاء في نصف الكرة الجنوبي عندما يميل نصف الكرة الشمالي نحو الشمس، من منظور قريب من الأرض، تتمتع شمس الشتاء بارتفاع أقصى في السماء عن شمس الصيف.

خلال فصل الشتاء في أي من نصف الكرة الأرضية، يتسبب الارتفاع السفلي للشمس في وصول ضوء الشمس إلى نصف الكرة الأرضية هذا في زاوية مائلة، أما في المناطق التي تشهد الشتاء، تنتشر نفس كمية الإشعاع الشمسي على مساحة أكبر.

ويضاف إلى هذا التأثير المسافة الأكبر التي يجب أن ينتقل الضوء خلالها عبر الغلاف الجوي، مما يسمح للغلاف الجوي بتبديد المزيد من الحرارة، مقارنة مع هذه الآثار، فإن التغييرات في المسافة من الأرض من الشمس لا تذكر.

مظاهر الشتاء القارس:

إن مظاهر الشتاء القارس والصقيع (درجات الحرارة المتجمدة) وزيادة العواصف الثلجية المتغيرة بدرجة كبيرة تبعاً للارتفاع والوضعية مقابل الرياح البحرية وكمية الهواطل. ومن الأمثلة على ذلك كندا، وهي بلد ترتبط عادة بالشتاء القاسي، وينيبيج على السهول الكبرى على مسافة قريبة من المسطحات المائية الكبيرة لديها أعلى مستوى في شهر يناير عند -11.3 درجة مئوية (11.7 درجة فهرنهايت) ودرجة حرارة منخفضة تصل إلى 21.4 درجة مئوية (−6.5 درجة فهرنهايت).

 وبالمقارنة  فإن فانكوفر على الساحل ذات التأثير البحري من الرياح المحيط الهادئ المعتدلة لديها أدنى مستوى في يناير عند 1.4 درجة مئوية (34.5 درجة فهرنهايت) مع أيام أعلى من درجة التجمد عند 6.9 درجة مئوية (44.4 درجة فهرنهايت).

معلومات عن فصل الشتاء

معلومات عن فصل الشتاء

كلا المنطقتين تقعان في الشمال الـ49 الموازي في النصف الغربي من القارة، يوجد تأثير مماثل، على الرغم من وجود فروق أقل تطرفًا، في أوروبا حيث على الرغم من خطوط العرض الشمالية للجزر، إلا أن الجزر البريطانية لا تحتوي على محطة طقس واحدة غير جبلية ذات درجة حرارة أقل من درجة التجمد.

معلومات عن فصل الشتاء هذا ما قد كان عبر السطور الماضية، ولقد تعرفنا عن كيفية حدوث الشتاء وأسباب حدوثه من الأساس بالإضافة إلى معلومات عن الشتاء القاسي في بعض الأماكن.

المراجع

مصدر

اترك تعليق