حقائق وغرائب طبيعة معلومات

حقائق عن الضوء .. معلومات رائعة تعرفها لأول مرة عن الضوء وأنواع الضوء

حقائق عن الضوء ، يعد الضوء من أشكال الإشعاع الكهرومغناطيسي فهو أيضا يشبه الحرارة المشعة وموجات الراديو وأشعة اكس، ويتكون من ذبذبات سريعة لحقل كهرومغناطيسي في مجموعة معينة من الترددات يمكن للعين الآدمية أن تتبعها.

حقائق عن الضوء :

  • ينبعث من مصدر ما في خطوط مستقيمة وينتشر في مناطق أوسع فأوسع كلما تحرك، ويضعف الضوء كلما بعد عن هذا المصدر بمسافة، وعندما يصطدم الضوء بشيء ذي سطح خشن.
  • فإما أن يتم امتصاصه أو أن يتفرق في كل الاتجاهات، ويتم امتصاص بعض الترددات أكثر من بعضها الآخر، وهذا الأمر يمنح للأشياء ألوانها الخاصة بها، وتفرق الأسطح البيضاء ضوء كل أطوال الموجات بالتساوي، بينما تمتص الأسطح السوداء الضوء كله.
  • ومن ناحية أخرى، يتطلب الانعكاس سطحا مصقولا بدرجة كبيرة مثل ذلك المستخدم في المرآة.
  • قد كان تحديد طبيعة الضوء من مشاكل علم الفيزياء الرئيسية، وحتى القرن الخامس الهجري الحادي عشر الميلادي لم يكن هناك تفسير دقيق لطبيعته.
  • أما أول محاولة علمية لتفسيره فكانت محاولة ابن الهيثم في كتابه المناظر الذي ذكر في تعريفه حرارة نارية تنبعث من الأجسام المضيئة بذاتها كالشمس والنار، فالضوء عند ابن الهيثم جسم مادي لطيف.
  • وهو يتألف من أشعة لها أطوال وعروض وكل شعاع مهما صغر فإن له عرضا، ثم إن ما يسميه ابن الهيثم بالشعاع هو حبال النور المنبعثة من الأجسام ذوات الأضواء الذاتية فحسب.
حقائق عن الضوء

حقائق عن الضوء

أنواع الضوء :

هناك نوعان من الضوء وهما :

  1. نوع ذاتي يصدر عن الأجسام المضيئة بنفسها كالشمس والنار.
  2. ونوع عرضي يصدر من الأجسام التي تعكس ضوء غيرها كالقمر والمرآة وسائر الأجسام التي تعكس الضوء.

وحينما يصدر الضوء عن الأجسام بكلتي نوعيهما، فإنه ينبعث من جميع النقاط على سطوح تلك الأجسام ثم يمتد على أشكال خطوط مستقيمة.

وتلك طبيعة ثابتة للضوء وبرهان ذلك ضوء الشمس في غبار الغرفة، فإننا نرى أشعة الشمس النافذة إلى غرفة قليلة النور وفيها غبار ثائر تتجه اتجاها مستقيما.

حقائق عن الضوء :

  • إن جرم القمر لا ضوء له وأن ضوءه المشرق على الأرض إنما هو شعاع الشمس أشرق عليه انعكس من سطحه إلى الأرض، وهو يورد براهين هندسية سليمة يثبت فيها أن إشراق الضوء من القمر على الأرض ليس عن طريق الانعكاس.
  • فحسب وإنما عن طريق إشراق الأضواء العرضية من سطوح الأجسام الكثيفة المستضيئة من الأجسام المضيئة بذاتها وهذا حسب ما ذكر إبن الهيثم.
  • ويرى أنه إذا صدر الضوء عن جسم مضيء بذاته أو مضاء بنور واقع عليه، فإنه يقع على جميع الأجسام المقابلة لذلك الجسم.
  • والأضواء الصادرة عن الأجسام تختلف قوة وضعفا فالأضواء الذاتية أقوى من الأضواء العرضية والأضواء العرضية الثواني المنعكسة عن سطح وقع عليه ضوء ذاتي، أقوى من الأضواء العرضية الثوالث المنعكسة على سطح وقع عليه ضوء عرضي.
  • ويشير ذلك إلى أن الضوء لا ينفذ في الأجسام الكثيفة وينفذ في الأجسام الشفيفة، والجسم يقبل الصور التي ترد عليه مع الضوء قبول تأدية، إذ يستطيع نقلها من مكان إلى آخر لا قبول استحالة، أي لا يستحيل بها لا يتبدل بسببها من حال إلى حال.
حقائق عن الضوء

حقائق عن الضوء

نظريات حول الضوء :

  • قد ظلت نظريته هي السائدة طوال قرون ثلاث، ثم جاء عالم الرياضيات والفيزيائي الإنجليزي إسحاق نيوتن فوصف الضوء بأنه انبعاث جسيمات، بينما طور الفلكي والرياضي والفيزيائي الهولندي كريستيان هويجنز النظرية التي مؤداها أن الضوء ينتقل بحركة الموجات.
  • تكمل هاتان النظريتان كل منهما الآخر، كما أن تطوير نظرية الكم أدى إلى نتائج مؤداها أنه في بعض التجارب يكون الضوء كأنه سلسلة من الجسيمات بينما يكون في تجارب أخرى كأنه موجة.
  • وفي تلك التجارب التي يسير فيها الضوء بحركة الموجات، تتذبذب الموجة عند الزوايا اليمنى باتجاه سير الضوء، ومن ثم يمكن استقطاب الضوء في سطحين عموديين متبادلين.
  • فتأثير هام جدا على العديد من المواد الكيميائية، فمثلا تستخدم النباتات ضوء الشمس لإجراء عملية التركيب الضوئي كما أن تعرض مواد كيميائية معينة محتوية على فضة للضوء يجعلها تتحول إلى اللون الأسود كما هو الحال أثناء عملية التصوير.
  • انعكاسه أيضا له دور سلبي لضعاف النظر وخصوصا في النهار أو في درجات الشمس المرتفعة، حيث اثبت علميا أن درجات وموجات الضوء تؤثر سلبيا على ضعاف النظر.
  • يعتبر الضوء ثاني أهم شئ في الكون بعد الأكسجين، حيث لا يقدر العالم على العيش بدونه في الحياة، فهو يعمل على الإبصار وعلى الكثير من مصادر التي تدخل في تنزه المعيشة، فهو له أهمية كبيرة جدا بالنسبة للعالم.

المراجع :

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

اترك تعليق