أهم أسباب الفشل في العمل

  • محمود عاطف
  • 2021-10-26
إنّ الشعور بالفشل في الحياة العملية من أصعب ما قد يشعر به الإنسان في حياته؛ وذلك لأنّه ينتج عن عجز الإنسان من تحقيق هدفٍ رسمه في حياته، ومع ذلك يجب أن يكون الفشل تجربةً يستخلص منها الإنسان دروسًا لتكون بدايةً لطريق النجاح، ومن هنا يجب التعرف على أهم أسباب الفشل في العمل وأهم النصائح التي تُساعد على تجاوز الفشل.

أهم أسباب الفشل في العمل

أهم أسباب الفشل في العملتتمثل أهم أسباب الفشل في العمل في:

  • الانقطاع عن العمل: يقع الكثير من الأشخاص في الفشل المهني ليس لأنهم لا يملكون المعرفة، أو القدرة على النجاح، بل لأنهم لم يستمروا فيما يجب القيام به واستسلموا باكرًا، فالمثابرة والاستمرارية هي من أهمّ مقوّمات النجاح، لذا يجب على الشخص مواجهة الصعوبات مهما كانت، ودراسة الأخطاء السابقة غير الناجحة، والاستمرار في التعديلات اللازمة؛ لتحقيق النجاح.
  • الخشية من المخاطرة وتجريب أشياء جديدة: بعض النظر عن مقدار العمل الذي يُنجزه الفرد، لكنه إذا لم يسعد لتحمل المخاطر والمجازفة سيبقى مكانه، والبقاء في نفس المكان في العمل لفترة طويلة يُسبب الفشل الحتمي.
  • عدم الاقتناع بالعمل: يفشل الشخص في تحقيق النجاح في حياته العملية عند إقدامه على عمل غير مقتنع به، حيث إنّ الشغف والرغبة يعدان من أساسيات النجاح في العمل؛ لذا على الشخص البحث عن شغفه وتتبعه، وأداء مهمته على أكمل وجه لإنجازها بطريقة رائعة وناجحة.
  • الاعتماد على الشهادة فقط: يوجد العديد من الأشخاص الذين يعتمدون على شهاداتهم للنجاح في العمل، لكن يجب أن يسعى الشخص لكسب المزيد من الخبرات ويقع في أخطاء ويتعلم منها حتى يحصل على رؤية أشمل لعمله ويتخطّى عقبات الفشل.
  • عدم الثقة في النفس: يعد الشك من أهم الأمور التي تسبب الفشل في العمل، يجب على الشخص أن يؤمن بنفسه وقدراته، وأن يضع أقصى ما عنده لإنجاح العمل وللتقدم به، ويحاول التخلص من الشك في أقصى وقت وبالطرق التي يراها مناسبة.
  • عدم معرفة كيفية إدارة الأموال: بعض النظر عن عدد الساعات التي يعمل بها الفرد، لكن إذا لم يكن على علم بكيفية إدارة أمواله وتنميتها لتحقيق المزيد من المكاسب له فإن هذا الجهد سيذهب هباءً، فإن إدارة الأموال هي مفتاح النجاح ويجب دراستها وفهمها لتحقيق النجاح في العمل.
  • اختلاق الأعذار: يتسبّب تبرير الأخطاء، وخلق أعذار متواصلة في الفشل؛ لذا على الشخص تغيير نظرته لنفسه، وتجنّب التفكير في كلّ محاولة فاشلة كفشل، وبذل أكبر قدر من الجهد، والاستمرار في المحاولات لتجاوز المشاكل وتحقيق النجاحات، فالشخص الناجح لا يبرر فشله، بل يسعى لتجاوز أيّ تحديات تواجهه، فالقليل من ينجحون من المرة الأولى، إذ إنّ المعظم يحقّق أهدافه من خلال العمل وبذل الجهد
  • المماطلة: تعد المماطلة أساس الفشل، فكلما زادت المهام المتراكمة بسبب المماطلة كلما فقد الشخص قدرته على التركيز وكلما زادت أخطائه، لذلك يجب تجنب المماطلة حتى لا تؤدي في نهاية الأمر إلى الفشل.

اقرأ أيضا: كيف أتعامل مع الناس فى العمل ؟

نصائح لتجاوز الفشل في العمل

الفشل في العملهناك العديد من النصائح التي يجب وضعها في عين الاعتبار؛ لتجاوز الفشل في العمل، ومن أهم هذه النصائح:

  • أخذ النقد على محمل الجدّ: إن الملاحظات والتغذية الراجعة التي يمنحك اياها رئيسك أمرًا مهمًا في معرفة نقاط ضعفك، وتساعدك على العمل بشكل أكثر نجاحًا.
  • تجنّب الأحاديث الجانبية: إن الأحاديث الجانبية قد توقعك بمواقف أنت في غنى عنها؛ لذلك تحدّث في أمور الشغل فقط واحرص على الابتعاد عن الزملاء الذين يثرثرون ويلهونك عن العمل.
  • عدم التغيب عن العمل: إن التغيب عن العمل لأسباب كثيرة يضع حولك تساؤلات عدّة؛ لذلك لا تأخذ إجازة إلا  حين شعورك بالمرض أو مصادفتك لأمرٍ طارئًا.
  • الاستعداد الدائم للتعلم: إن التعلم أمرًا مهمًا لزيادة خبراتك في العمل، فكن متعطشًا لمعرفة المزيد حول العمل حتى تحصل على النجاح في العمل.
  • الابتعاد عن الهاتف أثناء العمل: يعد الهاتف الخلوي أكثر الامور المشتتة عند العمل؛ لذلك يمكنك إغلاق الهاتف أو تحويله لوضعية الصامت، أو السماح له باستقبال المكالمات الضرورية فقط.
  • عدم التردد في طلب وتقديم المساعدات: قد تحتاج في عملك بعض المساعدات من زملائك؛ لذلك لا تتردد في طلب المساعدة منهم وتقديمها لهم في حال حاجتهم لذلك.
  • التوقف عن المماطلة: إن تأجيل المهام أو المماطلة بها سيؤدي إلى تراكمها أكثر فأكثر؛ لذلك نظم المهام المطلوبة في بداية كل يوم، واحرص على إنجازها.

اقرأ أيضا: ما هي ورشة العمل

قصص عن تجاوز الفشل في العمل

تكثر القصص التي تتحدّث عن نجاحات كبيرة تحقّقت نتيجةً لتجاوز الفشل في العمل، وأبرز هذه القصص هي:

  • قصة بيل جيتس أحد أثرى أثرياء العالم مع العديد من التجارب الفاشلة والإخفاقات التي تحوّلت لاحقًا إلى إنجازات كبيرة في عالم الكمبيوتر؛ حيث أمضى سنوات عديدة في محاولة لإنشاء قاعدة للبيانات تُسمّى أوميغا، ولكنها باءت بالفشل؛ ومع ذلك نتج عن تلك المحاولات إنشاء أشهر قاعدة بيانات لاحقًا، كما أنه استثمر الملايين وقضى ساعات طويلة في مشروع لتشغيل مُشترك مع شركة أخرى إلا أن المشروع لم يتمّ استكماله، ولكن نتج عنه فيما بعد أشهر نظام تشغيل.
  • قصة فشل سويشيرو هوندا مؤسّس شركة هوندا موتور في بداية حياته المهنية، فقد واجه العديد من العثرات، مثل: انفجار مصنعه، لكنّه تجاوز الفشل والمصاعب؛ ليُحقّق نجاحاتٍ كبيرةً.

اقرأ أيضا: لا أملك رأس المال من أين أبدأ؟

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3
مصدر 4

مقالات مهمة
مقالات مهمة