فواكه لا ينصح بتناولها لمرضى قرحة القولون

  • محرر 20
  • 2021-10-11

فواكه لا ينصح بتناولها لمرضى قرحة القولون..لا تؤثر التغذية على أعراض مرض قرحة القولون فحسب، بل تؤثر أيضًا على صحتك العامة ورفاهيتك، فبدون العناصر الغذائية المناسبة، يمكن أن تسبب أعراض أو التهاب القولون التقرحي مضاعفات خطيرة، بما في ذلك نقص المغذيات وفقدان الوزن وسوء التغذية .

فواكه لا ينصح بتناولها لمرضى قرحة القولون

القولون
القولون
  • إذا كنت مصابًا بقرحة القولون، فإن التغييرات الطفيفة جدًا في ما تأكله يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا في الأعراض، ضع في اعتبارك الاحتفاظ بسجلات الطعام أو تعديل الأطعمة التي تثير أعراضك.
  • يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الألياف إلى تفاقم أعراض قرحة القولون، فقد لا يستطيع الجسم هضم الألياف، لذلك يقضي عليها عن طريق حركات الأمعاء.
  • إن كنت من الأشخاص المصابين بالتهاب القولون التقرحي، فقد يؤدي تناول كميات كبيرة من الألياف إلى زيادة آلام البطن والتشنجات وحركات الأمعاء.

التفاح

  • أثناء النوبات، قد تحتاج إلى تجنب الأطعمة الغنية بالألياف تمامًا، بما في ذلك التفاح، في فترات الهدوء، يمكنك محاولة إضافة بعض هذه الأطعمة مرة أخرى إلى نظامك الغذائي، مع ملاحظة أن الخضار والفواكه المقشرة والمطبوخة أسهل في الهضم من المنتجات النيئة.

التوت

  • يحتوي التوت على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، مما قد يساعد في تخفيف الالتهاب، لكنها أيضًا محفز محتمل لتقرحات القولون، لأنه يحتوي على بذور “صغيرة جدًا ويصعب هضمها.”

الكمثرى والخوخ

  • سوربيتول، مانيتول، مالتيتول، وإكسيليتول.. هذه كلها سكريات يتم إنتاجها عند تناول فواكه معينة (مثل التفاح والكمثرى والخوخ)، كما أنها عنصر في المحليات الصناعية والمكثفات، وعندما يصلون إلى القولون ، يمكن أن ينتجوا غازات مؤلمة وتؤدي إلى التهاب القولون واشتعال الاعراض.

 فواكه مناسبة لمرضى تقرحات القولون

  • هناك بعض الأطعمة التي قد ترغب في تجنبها عندما تكون في نوبة مرض التهاب وقرحة القولون، وأخرى قد تساعدك في الحصول على الكمية المناسبة من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن دون زيادة الأعراض سوءً، فقد تؤدي بعض الأطعمة إلى التقلصات والانتفاخ أو الإسهال.
  • الفواكه قليلة الألياف : الموز والشمام والبطيخ والعسل والفواكه المطبوخة. يوصى بهذا عادة في المرضى الذين لديهم قيود أو خضعوا لعملية جراحية مؤخرًا
  • عصير التفاح: نظرًا لأن جهازك  الهضمي يعاني من الكثير من التهيج أثناء التوهج ، فقد ترغب في التمسك بالأطعمة اللينة سهلة الهضم مثل عصير التفاح. تأكد من اختيار نوع غير محلى، لأن السكر المضاف يمكن أن يسبب المزيد من الالتهابات. يمكنك أيضًا صنع عصير التفاح الخالي من السكر عن طريق طهي التفاح المقشر والمقطع إلى شرائح مع بعض الماء ثم هرس المزيج.
  • الموز الناضج والفواكه المعلبة: على الرغم من أن أخصائيو التغذية يوصون عمومًا بتجنب الفاكهة النيئة أثناء نوبة الالم، إلا أن الموز الناضج جدًا واللين غالبًا ما يتم تحمله جيدًا. يعتبر الموز أيضًا مصدرًا جيدًا للكربوهيدرات، والتي توفر الطاقة جنبًا إلى جنب مع البروتين والدهون. أيضًا، قد لا تكون الفواكه اللينة مثل الكمثرى المعلب أو الخوخ مزعجة .
  • يجب أن يتأكد الشخص دائمًا من أنه يشرب سوائل كافية طوال اليوم، كما يُنصح بشرب الماء بدلًا من عصائر الفاكهة والمشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة أو الشاي .

نصائح لمرضى قرحة القولون

فواكه
فواكه
  • في حين أنه لا يوجد نمط واحد يناسب الجميع لتخطيط الوجبات، يمكن أن تساعدك هذه النصائح في إرشادك نحو تغذية يومية أفضل:
  • تناول أربع إلى ست وجبات صغيرة يوميًا.
  • حافظ على رطوبتك بالماء أو المرق أو عصير الطماطم أو محلول معالجة الجفاف.
  • اشرب ببطء وتجنب استخدام الماصة، حيث يمكن أن يتسبب ذلك في ابتلاع الهواء، مما قد يسبب الغازات.
  • قم بإعداد وجبات الطعام مسبقًا، وحافظ على مطبخك مليئًا بالأطعمة التي تفيدك جيدًا.
  • استخدم تقنيات الطهي البسيطة؛ بما في ذلك السلق والشوي والبخار والسلق.
  • استخدم دفتر يوميات طعام لتتبع ما تأكله وأي أعراض قد تواجهها.

المراجع

المصدر
المصدر
المصدر

مقالات مهمة
مقالات مهمة