أدعية وأذكار ليلة الزفاف المستجابة

الزواج جعله الله أمانٌ للمرء من الفواحش، وزكاة للنفس، وطهارةٌ للقلب، وسببٌ لإنجاب الذرِّيَّة التي ستعبد الله وتُعمر الأرض، لهذا يجب أن يبدأ الزوجين حياتهم بطاعة الله وذكره حتى يبارك الله لهم في هذا الزواج من خلال الصلاة وتلاوة دعاء الزفاف ودعاء الجماع، إليك أدعية وأذكار ليلة الزفاف المستجابة

الزواج

– خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان واستخلفه في الأرض لتعميرها وإصلاحها وعبادته سبحانه وتعالى، ولقد جعل الله سعادة العبد في طاعته وجعل شقاوته في معصيته عز وجل، قال الله تعالى: ﴿ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ ﴾ (النور: 52)، وقال أيضاً: ﴿ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ ﴾ (النساء: 14).
– بعد أن خلق الله الإنسان شرع له مرحلة الاقتران بزوجة على سنة الله ورسوله ليتمَّ بينهم التآلف والتعاونُ والتراحمُ، وتتحقَّقُ مُتعةُ الغرائِز البنَّاءة، والحصول على الذرية الطيبة التي ستعمر الأرض وتعبد الله حق عبادته، فالحياةُ الزوجيَّةُ تعد مُحضنة الأجيال.
– الزواجُ من النعم العظيمة التي أنعم الله بها على عباده فهو سُّنة الأنبياء والمُرسَلين؛ قال تعالى في كتابه العزيز: ﴿وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلا مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً﴾ (الرعد: 38).
– أمرَ الله تعالى عباده بالزواج حيث قال: ﴿ وَأَنْكِحُوا الأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ﴾ (النور: 32).
– أمر الرسول عليه الصلاة والسلام المسلمين بالزواج؛ عن عبد الله بن مسعودٍ رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: (يا معشرَ الشباب! من استطاعَ منكُم الباءَةَ فليتزوَّج؛ فإنه أغضُّ للبصر، وأحصنُ للفَرْج، ومن لم يستطِع فعليه بالصوم؛ فإنه له وِجاء) رواه البخاري ومسلم، وقال أيضاُ عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: (تزوَّجُوا الوَدود الوَلُود؛ فإني مُكاثِرٌ بكم الأنبياءَ يوم القيامة) رواه أحمد وصحَّحه ابن حبان.
– الزواجَ عفة وطهارةٌ للزوجين، وحفظ لهم من الانحراف كما أنه صلاح للمجتمع، وأمان له من تفشي الزنا فما انتشَرَ الزنا في مجتمع ما  إلا ضربَه الله بالذلة والفقر والحاجة، وظهرت فيه الأوبئة والأمراضُ، هذا بالإضافة إلى ما ينتظره من عذاب أليم في الآخرة.

أدعية وأذكار ليلة الزفاف المستجابة

– يسن للرجل في ليلة زفافه أن يصلي بزوجته ركعتين ثم يضع يده على رأسها ويقول اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه، عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا أفاد أحدكم امرأة أو خادماً أو دابة، فليأخذ بناصيتها وليقل: اللهم إني أسألك من خيرها وخير ما جبلت عليه، وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه” رواه ابن ماجه، وحسنه الألباني.
– روى عبد الرزاق في مصنفه في كتاب النكاح عن أبي وائل قال: جاء رجل من بجيلة إلى عبد الله بن مسعود فقال: إني قد تزوجت جارية بكراً، وإني خشيت أن تفركني، فقال عبد الله: إن الإلف من الله، وإن الفرك من الشيطان ليكره إليه ما أحل الله له، فإذا أدخلت عليك فمرها فلتصل خلفك ركعتين. قال الأعمش: فذكرته لإبراهيم فقال عبد الله: وقل: (اللهم بارك لي في أهلي، وبارك لهم فيَّ، اللهم ارزقني منهم وارزقهم مني، اللهم اجمع بيننا ما جمعت إلى خير، وفرق بيننا إذا فرقت إلى خير).

آداب الجماع في ليلة الزفاف

– آداب يجب على المرء إتباعه في كل مرة يجامع فيها زوجته:
1. التطيب قبل الجماع، ورد في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: (كنت أطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيطوف على نسائه، ثم يصبح محرماً ينضح طيباً).
2. مداعبة الزوجة قبل الجماع.
3. قراءة الذكر الذي سنه الرسول عند الجماع، ورد في الصحيحين عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم: “لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال: بسم الله، اللهم جنبنا الشيطان، وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإنه إن يقدر بينهما ولد في ذلك لم يضره الشيطان أبداً”.
4. جماع الزوجة من منطقة الفرج موضع الولادة، وتجنب الوطء في الدبر، روى أبو داود في سننه عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ملعون من أتى امرأة في دبرها”.
5. تجنب وطء الحائض حتى تطهر، روى الترمذي وأبو داود عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من أتى حائضاً أو امرأة في دبرها، أو كاهناً، فقد كفر بما أنزل على محمد”.
6. تجنب إفشاء ما يتصل بالمعاشرة، روى مسلم عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه، ثم ينشر سرها”.
7. وجوب الغسل بعد الجماع حتى إن لم ينزل، روى مسلم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إذا جلس بين شعبها الأربع، ثم جهدها، فقد وجب عليه الغسل، وإن لم ينزل”، عن الإمام مسلم: “إذا جلس بين شعبها الأربع ومس الختان الختان، فقد وجب الغسل”.

قد يهمك:

المراجع

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3
المصدر 4

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort