ايجابيات العولمة

ايجابيات العولمة

العولمة هي جزء راسخ من العالم الحديث، لذلك لا يدرك معظمنا الفوائد التي تجلبها إلى حياتنا اليومية – مثل سهولة الوصول إلى مجموعة متنوعة من المأكولات المختلفة أو التقنيات الجديدة التي طورتها دول في مكان بعيد من العالم، وعلى الرغم من أن العولمة تجعل حياتنا أفضل ، إلا أنها تجلب بعض التحديات، حيث تبدأ الشركات في النمو والتوسع عبر الحدود، وتبدأ الاختلافات الثقافية، الموجودة حول العالم، والتي لا يمكن إنكارها.
من خلال هذا المقال سنتطرق لفوائد و ايجابيات العولمة، وكيف أثرت على العالم.

ما هي العولمة

ايجابيات العولمة3
ايجابيات العولمة3

قبل مناقشة مزايا وتحديات العولمة، من الضروري أن يكون لديك فهم قوي لما يعنيه هذا المصطلح.
التعريف الرسمي “للعولمة” هو العملية التي من خلالها تطور الشركات أو المنظمات الأخرى نفوذًا دوليًا، أو تبدأ العمل على نطاق دولي، وببساطة أكثر تشير العولمة إلى التدفق المفتوح للمعلومات والتكنولوجيا والسلع بين البلدان والمستهلكين، ويحدث هذا الانفتاح من خلال العلاقات المختلفة، من الأعمال التجارية والجغرافيا السياسية والتكنولوجيا إلى السفر والثقافة والإعلام.
نظرًا لأن العالم متصل بالفعل، فإن معظم الناس لا يلاحظون العولمة في العمل كل يوم، ولكن العالم أصبح أصغر، وتحتاج الشركات إلى فهم ما يعنيه هذا لمستقبل ممارسة الأعمال التجارية.

ايجابيات العولمة

ايجابيات العولمة2
ايجابيات العولمة2

من أبرز فوائد و ايجابيات العولمة نذكر ما يلي:

  • الوصول إلى ثقافات جديدة، إذ تسهل العولمة الوصول إلى الثقافة الأجنبية أكثر من أي وقت مضى ، بما في ذلك الطعام والأفلام والموسيقى والفن، وهذا التدفق الحر للأشخاص والسلع والفنون والمعلومات هو السبب في أنه يمكنك توصيل الطعام التايلاندي إلى شقتك وأنت تستمع إلى فنانك المفضل المقيم في المملكة السعودية.
  • انتشار التكنولوجيا والابتكار، حيث تظل العديد من البلدان حول العالم متصلة باستمرار، لذلك ينتقل التقدم التكنولوجي والمعرفة بسرعة، ولأن المعرفة تنتقل بسرعة كبيرة، فهذا يعني أن التقدم العلمي الذي تم إحرازه في آسيا يمكن أن يكون فعالاً في الولايات المتحدة في غضون أيام.
  • انخفاض تكاليف المنتجات، إذ تسمح العولمة للشركات بإيجاد طرق منخفضة التكلفة لإنتاج منتجاتها، كما أنه يزيد من المنافسة العالمية، مما يؤدي إلى انخفاض الأسعار ويخلق مجموعة متنوعة أكبر من الخيارات للمستهلكين، كما تساعد التكاليف المنخفضة الناس في كل من البلدان النامية والمتقدمة بالفعل على العيش بشكل أفضل بأموال أقل.
  • تحقيق أعلى مستويات المعيشة في جميع أنحاء العالم، فالدول النامية تشهد تحسنا في مستوى المعيشة – بفضل العولمة، ووفقًا للبنك الدولي، انخفض الفقر المدقع بنسبة 35٪ منذ عام 1990، علاوة على ذلك، كان الهدف الأول من الأهداف الإنمائية للألفية هو خفض معدل الفقر لعام 1990 إلى النصف بحلول عام 2015. وقد تحقق هذا قبل خمس سنوات من الموعد المحدد.
  • الوصول إلى أسواق جديدة، إذ تكتسب الشركات قدرًا كبيرًا من العولمة، بما في ذلك العملاء الجدد، وتدفقات الإيرادات المتنوعة، وتبحث الشركات المهتمة بهذه الفوائد عن طرق مرنة ومبتكرة لتنمية أعمالها في الخارج، وتجعل منظمات أصحاب العمل المهنية الدولية (PEOs) من السهل أكثر من أي وقت مضى توظيف العمال في البلدان الأخرى بسرعة وامتثال، وهذا يعني أنه بالنسبة للعديد من الشركات.
  • الوصول إلى المواهب الجديدة، بالإضافة إلى الأسواق الجديدة ، تسمح العولمة للشركات بالعثور على مواهب جديدة ومتخصصة غير متوفرة في أسواقها الحالية، فعلى سبيل المثال، تمنح العولمة الشركات الفرصة لاستكشاف المواهب التقنية في الأسواق المزدهرة لاستثمارها في العمل معها.

 

التحديات التي تواجه العولمة

ايجابيات العولمة
ايجابيات العولمة

تواجه العولمة تحديات عدة، ومن أبرزها :

  1. إدارة هجرة الموظفين، حيث تسبب تحديات الهجرة الكثير من المتاعب داخليًا ، وهذا هو السبب في أن 28٪ من قادة التكنولوجيا في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة اتفقوا على أنها واحدة من أكبر التحديات التي يواجهونها، ومهما تتغير قوانين الهجرة في كثير من الأحيان، يبقى من الصعب الحصول على تأشيرات للموظفين الأجانب
  2. تحصيل التعرفة ورسوم التصدير، فقد قال رواد التكنولوجيا في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة إن التحدي الآخر الذي يواجهونه هو تكبد رسوم جمركية ورسوم تصدير – وافق 29٪ على أن هذا يمثل تحديًا لأعمالهم التجارية العالمية.
  3. تحديات الرواتب والامتثال، فهناك عقبة توسع عالمية أخرى وهي إدارة كشوف المرتبات في الخارج والحفاظ على الامتثال لقوانين التوظيف والضرائب المتغيرة، حيث تصبح مهمة الإدارة هذه أكثر صعوبة إذا كنت تحاول إدارة العمليات في أسواق متعددة.
  4. فقدان الهوية الثقافية، ففي حين أن العولمة سهلت الوصول إلى الدول الأجنبية ، فقد بدأت أيضًا في دمج المجتمعات الفريدة معًا، وقد أدى نجاح بعض الثقافات في جميع أنحاء العالم إلى قيام دول أخرى بمحاكاة هذه الثقافات، ولكن عندما تبدأ الثقافات في فقدان سماتها المميزة، فإننا نفقد تنوعنا العالمي.
  5. استغلال العمال الأجانب، إذ يفيد انخفاض التكاليف العديد من المستهلكين، لكنه يخلق أيضًا منافسة شديدة تدفع بعض الشركات إلى البحث عن مصادر عمالة رخيصة، كما تقوم بعض الشركات الغربية بشحن إنتاجها إلى الخارج إلى دول مثل الصين وماليزيا ، حيث تسهل اللوائح المتساهلة استغلال العمال.

المصادر 

المصدر1
المصدر 2
المصدر 3

مقالات ذات صلة

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort